الهجرة العائلية والزواج

أهم 7 نصائح تساعد على تربية الأطفال في امريكا

تربية الأطفال في امريكا

قد لا يعلم بعض الآباء عن الطرق الصحيحة، التي تساعدهم على تربية أطفالهم، ويزداد هذا الأمر عندما يهاجرون إلى بلدان أخرى. إذ يتعرض أطفالهم لثقافات وعادات جديدة عليهم، قد يكونوا لم يعلموا عنها أي شيء من قبل، مما يؤثر على تكوين شخصياتهم وسلوكياتهم. لذلك، إذا كنت أحد المهاجرين المقيمين داخل أي ولاية من الولايات المتحدة الأمريكية، إليك أهم 7 نصائح تساعد على تربية الأطفال في امريكا

1. تربية الأطفال عن طريق تعزيز تقدير الذات لديهم

منذ بداية شعور الأطفال بما يدور حولهم، يعد الآباء أول مصدر يكوّن الأطفال من خلاله فكرتهم عن أنفسهم، إذ أن الأطفال يرون أنفسهم من خلال عيون والديهم، وما يقولونه لهم. كما أنهم يتأثرون بجميع أقوالهم وأفعالهم، ويتبنونها في تصرفاتهم. لذا، إن الآباء هم أول من يؤثر على تنمية تقدير الذات عند الأطفال، بالتالي من المهم جدًا ألا تقلل من قيمتهم واحترامهم لأنفسهم، ويكون ذلك من خلال تقدير الإنجازات، حتى إذا كانت صغيرة، لكن هذا سيشعرهم بمدى اهميتهم بالنسبة لك.

كذلك، إذا أردت تربية الأطفال بطريقة صحيحة، لا توجه لهم تهديدات، ولا تقلل من أفعالهم، وتشعرهم أنهم أغبياء لأنهم لم يفكروا بالطريقة، التي تراها أنت صحيحة. إذ حتى إذا كانت تصرفاتهم خاطئة، احرص على تعليمهم ما يصح من القول، أو الفعل، دون أن تشعرهم أنه لا قيمة لهم. كذلك، احرص على تعليمهم أنه يمكن لأي شخص في هذه الحياة أن يخطئ، وأنك تحبهم لذاتهم، حتى إن كانوا يتصرفون بشكل خاطئ. 

2. تربية الأطفال داخل المنزل

إذا كنت أحد المقيمين داخل امريكا، إنه لا يصح – وفقًا لقوانين التربية – ترك أطفال صغار، أو رضع داخل المنزل بمفردهم، خوفًا من وجود أي خطر على حياتهم. إذ يجب دائمًا تواجد شخص بالغ مع هؤلاء الأطفال، وإن حدث العكس، في هذه الحالة إنك قد تعرض نفسك لمشاكل مع الحكومة في امريكا. 

حتى تتمكن من حل هذه المشكلة، بإمكانك الاستعانة بأحد الأشخاص، أو الشركات التي توفر مساعدين، أو جليسات مع الأطفال داخل المنزل إلى حين رجوعك إليه. كما بإمكانك في هذه الحالة الاستعانة بأحد المواقع التي يتم فيها الإعلان عن وجود جليسات يبحثون عن عمل، مثل موقع greataupair، وهذا بالطبع في حال كانت قدرتك المادية تسمح بذلك. 

3. حدود التعامل مع الأطفال

تربية الأطفال عن طريق إنشاء قواعد داخل المنزل

تساعد وضع الحدود داخل البيوت على جعل الأطفال يلتزمون بالسلوكيات المقبولة وضبط النفس، مما يساعدهم على البعد عن السلوكيات الخاطئة. لذا، من المهم خلق قواعد وتنبيه الجميع على الالتزام بها داخل المنزل؛ على ألا تكون تلك القواعد قاسية جدًا على أطفالك، لكن اجعل الهدف الأساسي منها هو إنشاء أشخاص بالغين يتحلون بقدر عالٍ من المسئولية.

من الممكن أن تتضمن قواعد المنزل عدم مشاهدة التلفاز في أثناء أداء الواجب المدرسي، والتحذير من استخدام القسوة عند تعامل الإخوة مع بعضهم البعض، بالإضافة إلى منع الضرب وتوجيه الألفاظ المؤذية إلى أي فرد من أفراد العائلة، والتحذير من معاملة الكبار بسوء أدب، وغيرها من القواعد التي تساعد على تربية الأطفال وتنشئتهم في بيئة سوية، حتى يصبحوا أشخاص أسوياء يمتلكون صفات حميدة.

4. كن قدوة حسنة لهم

يراقب الأطفال دائمًا تصرفات وتعبيرات آبائهم وأمهاتهم، لذلك، احرص على أن تكون قدوة حسنة لهم من خلال أفعالك. على سبيل المثال، إذا كنت لا تريد من طفلك التصرف بشكل معين، حاول تجنب فعل ذلك أيضًا. لذلك قبل التصرف، أو التعامل بقسوة معهم، فكر فيما قد تصنعه تلك القسوة في أنفسهم، وما الذي يمكن أن يترتب على هذا التصرف.

لا تقتصر أساليب تربية الأطفال على تجنب الأفعال السيئة أمامهم فحسن، بل عليكَ كذلك أن تعلمهم قيم وأخلاق حسنة، مثل الحرص على مساعدة الآخرين، والتعبير عن الشكر، وقول الكلام الطيب، والتحلي بالصدق والأمانة، وغيرها من الصفات الحسنة، التي تحب رؤية أطفالك يتصفون بها.

5. تجنب ممارسة العنف

احرص دائمًا على تجنب ممارسة العنف ضد أطفالك في أي مرحلة من مراحل عمرهم، وابحث عن طرق أخرى تساعدك على تربية الأطفال في امريكا، وتعليمهم السلوكيات الصحيحة. إذ تمنع قوانين الولايات المتحدة الأمريكية ممارسة العنف ضد أي طفل على الإطلاق، وتعتبر هذه جريمة يحاسب عليها القانون.

قد تتورط أيضًا في بعض المشاكل الأخرى مع الحكومة في حال مارست العنف ضد أطفالك، إذ قد يُبلع بعض الجيران عن تعرض أطفالك للعنف، وإذا تم اكتشاف أن أطفالك يعيشون في خطر، أو أجواء غير مناسبة، سيؤدي هذا إلى إبعادهم عنك وإرسالهم إلى دار رعاية، حتى تثبت أنك تستحق أن تكون أبًا لهم، وأنك ستعاملهم معاملة حسنة. 

6. التحدث معهم

تربية الأطفال عن طريق التحدث معهم

على الرغم من انشغال الآباء والأمهات في أعمالهم، إلا أن تربية الأطفال تحتاج منهم إلى تخصيص بعض الوقت يوميًا، أو بين كل فترة قصيرة والأخرى، فقط للتحدث مع أطفالهم ومشاركتهم بعض الأشياء التي يحبونها؛ حتى يشعروا أنهم محض الاهتمام من قِبَل الأهل، بالتالي يزيد هذا من ثقتهم في الأهل، ويعزز من تقديرهم لذاتهم، على عكس الأطفال الذين ينقصهم اهتمام الأهل بهم.

في الأغلب، قد يتصرف الأطفال الذين لا يحظون بقدر كافٍ من الإهتمام بشكل خاطئ؛ حتى يلفتوا انتباه الأشخاص من حولهم. لذا، حاول بقدر الإمكان عدم إهمال الحديث معهم من وقت لآخر، ويمكن فعل هذا عن طريق تخصيص وقت الإفطار، أو وقت الغداء لمشاركتهم الحديث عما حدث في أثناء يومهم الدراسى، أو ادعوهم إلى جولة للخارج، أو حتى خطط للذهاب في رحلة إلى أماكن سياحية مخصصة للأطفال، في يوم الإجازة الخاص بك على سبيل المثال. 

7. الحفاظ على هويتهم العربية

ستختلف تصرفات الأطفال بسبب تعرضهم للعديد من الثقافات التي قد تؤثر في شخصياتهم، فضلًا عن هويتهم العربية. لذا، من الضروري أن تتضمن أساليب تربية الأطفال لديك، التحدث مع أطفالك دائمًا عن بلدهم الأم، وتذكيرهم بأفضل الذكريات التي عاشوها فيها. أما في حال إذا كانوا لم يذهبوا إلى بلدهم الأم من قبل، حاول أن تحكي لهم عن العادات التي يتم اتباعها في بلدك، بصورة تشجعهم على تبني تلك العادات أيضًا؛ حتى تحافظ على هويتهم العربية.

بإمكانك كذلك، تشجيع أطفالك على تكوين صداقات جديدة مع الأطفال المسلمين، أو العرب بشكل عام، بجانب صداقتهم مع الأطفال الآخرين. إذ سيساعدهم هذا على الحفاظ على العادات الدينية والعربية، ومشاركتها مع أصدقائهم، مما يشجعهم على تبني تلك العادات بشكل دائم. لكن احرص دائمًا على أن تكون تلك العادات صحيحة ومقبولة، من خلال مشاركتهم الأحاديث بين كل حين والآخر.

ختامًا، إن تربية الأطفال ليس بالأمر السهل، إذ أنها تحتاج إلى الكثير من المجهود ومواجهة التحديات الموجودة في البيئة المحيطة، وتزيد تلك التحديات كلما اختلفت ثقافات وعادات الأهل عن ثقافات المجتمع الذي يقيمون داخله، مثل ثقافة وعادات امريكا. كما تحتاج تربية الأطفال إلى التحلي بكثير من الصبر والمسئولية، إذ أن الأطفال يتأثرون كثيرًا بما يشاهدونه من آبائهم وأمهاتهم، سواء كان هذا الفعل مقبول، أو خاطئ، وذلك لأنهم يعتبرون أهلهم قدوة، ومصدر إلهام بالنسبة لهم. لذلك، احرص على تبني الخطوات الصحيحة عند تربية الأطفال.