تاريخ أمريكا

عناصر نظام الحكم في أمريكا وأهم رؤسائها

نقسم نظام الحكم في أمريكا إلى ثلاثة جهات رسمية، هم الكونغرس، القضاء والرئاسة.

تعد الولايات الأمريكية دولة قوية ديمقراطية، إذ ينقسم نظام الحكم في أمريكا إلى ثلاثة جهات رسمية كل جهة لها دور كبير في إدارة أمور الدولة. وكل جهة حكومية تراقب وتحاسب الجهة التي تليها فيما يسمى (الضوابط والتوازنات).

 كما أن تعيينات أعضاء جهة معينة يتم عن طريق الجهات الأخرى أو الشعب. ويمكن الاعتراض على أحد الأعضاء بشكل مُنظم في حالة اكتشاف وقوع جرائم فساد في الحكم.

توّلى حكم أمريكا 46 رئيسًا بدايةً من جورج واشنطن، حتى الرئيس الحالي جو بايدن، وسوف نذكر فيما يلي أهم الرؤساء الذين قادوا نظام الحكم في أمريكا. 

نقسم نظام الحكم في أمريكا إلى ثلاثة جهات رسمية، هم الكونغرس، القضاء والرئاسة.

عناصر نظام الحكم الأمريكي:

يضم نظام الحكم في أمريكا خمسين ولاية، ويُصوّت المواطنون على كافة القوانين والأحكام والقرارات المصيرية في البلاد، حيث ينقسم نظام الحكم في أمريكا إلى ثلاثة جهات رسمية تتمثل في التالي:

  1. الكونغرس:

من أهم الجهات في نظام الحكم في أمريكا، وهي الجهة التشريعية. تتألف من قسمين كل قسم له صلاحياته، ويصدر الكونغرس نحو 600 قانون كل سنتين ويُصدّق عليها الرئيس. وحيث أن الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي هما السائدين، لذا الحزب الذي يحصل على أكثرية المقاعد يعد حزب الأغلبية والآخر حزب الأقلية.

من أبرز مهام الكونغرس سن القوانين، تعديل الدستور، تعيين كبار القضاة والموظفين، كما أن لهم الحق في الاعتراض على التعيينات والمناقشة والتصويت للقوانين.

تتم إدارة وممارسة أعمال الكونغرس من مبنى الكابيتول في العاصمة الفيدرالية واشنطن، وينقسم الكونغرس إلى:

  • مجلس النواب (مجلس الشعب): 

يتكون من 435 عضوًا من مناطق متعددة في الولايات المتحدة الأمريكية، تستمر خدمتهم لمدة سنتين ويمكن تجديدها، ويتم انتخاب أعضاء المجلس، حيث تحصل كل ولاية على مقعد واحد على الأقل.

  • مجلس الشيوخ (المجلس الأعلى):

يتألف من 100 سيناتور، اثنان من كل ولاية، يخدمون لمدة ست سنوات يمكن تجديدها، ويعمل نائب الرئيس كرئيس لمجلس الشيوخ ولا يُدلي بصوته في التعديلات القانونية إلا عند تعادل الأصوات.

يضم نظام الحكم في أمريكا خمسين ولاية

2. القضاء:

 يتمثل في المحاكم في نظام الحكم في أمريكا (المحكمة الدستورية العليا) وهي الجهة القضائية. تتألف من تسعة قضاة يخدمون مدى الحياة، ويستطيع أن ينهي القاضي حياته المهنية عن طريق الاستقالة، ومنهم من يستمر في المحكمة حتى وفاته، كما يُمكنهم التقاعد عند بلوغهم 70 عامًا.

عند وجود أماكن شاغرة يتم تعيين قاضٍ جديد من قبل الرئيس بعد مصادقة الكونغرس على قرار التعيين ويحدث ذلك كل عامين تقريبًا.

تقوم المحكمة الدستورية العليا بمحاسبة جميع الجهات، وتفسير الدستور، وإبطال القوانين التي تنتهك الدستور، ولهم الحكم الفصل في جميع مسائل العدالة، ومقرها المحكمة العليا في العاصمة واشنطن.

يتم تعيين ستة قضاة من قبل الرؤساء الجمهوريين، وثلاثة من قبل الرؤساء الديمقراطيين لذلك تتكون المحكمة من الجمهوريين أكثر من الديمقراطيين.

3. الرئاسة:  

وهي الجهة التنفيذية في نظام الحكم في أمريكا ، وتتألف من الرئيس ونائب الرئيس. تنعقد الانتخابات كل أربع سنوات وتتم فيها سلسلة من التصويتات تبدأ باختيار مندوبي المجمع الانتخابي الذي يمثل الولايات وتتم الانتخابات بعِدة مراحل تبدأ بالترشح عن الحزب، ثم المنافسة على الرئاسة، ثم تصويت الولايات التي قد يتم تصنيفها كالتالي:

  • الولايات الحمراء: 

الحزب الجمهوري والتي تُمثّل أكثرية الولايات في نظام الحكم في أمريكا . يُعد “أبراهام لينكولن” أول رئيس أمريكي من الحزب الجمهوري، و “دونالد ترامب” آخر رئيس جمهوري، وهو حزب يتمتع بجناح سياسي محافظ أكثر من كونه ليبرالي في الكونغرس ويدعم تقليل الضرائب وفرض قيود على الهجرة .

  • الولايات الزرقاء: 

الحزب الديمقراطي، والذي يُمثّل عدد ولايات أقل بكثافة سكانية عالية، وأول رئيس ديمقراطي هو “أندرو جاكسون” وآخرهم الرئيس الحالي “جو بايدن“، وهو حزب يتمتع بجناح سياسي ليبرالي في الكونغرس يدعم الحرية والمساواة والهجرة والحقوق المدنية.

  • ولايات تميل باتجاه الحزب ليست ديمقراطية ولا جمهورية (ولايات متأرجحة): 

ليست ديمقراطية ولا جمهورية ولها دور كبير في تحديد النقاط، ويتطلب من المرشح أن يكون له برنامجًا واضحًا، وأن يعقد المؤتمرات والحملات ويبذل جهدًا لضمهم إلى جانبه.

دائما ما تعقد الانتخابات في نظام الحكم في أمريكا في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، ولا يفوز الرئيس بالتصويت المباشر من الشعب وحساب عدد الأصوات وإنما عن طريق المجمع الانتخابي (الكترول كولج)

متى تنعقد الانتخابات الأمريكية؟

دائمًا ما تعقد الانتخابات في نظام الحكم في أمريكا في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، ولا يفوز الرئيس بالتصويت المباشر من الشعب وحساب عدد الأصوات وإنما عن طريق المجمع الانتخابي (الكترول كولج). إذ يفوز الرئيس بالولاية فيحصل على نقاط الولاية، والفائز في الانتخابات هو الذي يحصل على 270 نقطة أو أكثر من نقاط المجمع الانتخابي. وتُقدّر نقاط الولاية بعدد سكانها، والعدد الإجمالي لأصوات المجمع الانتخابي 538 صوتًا.

وفقا للدستور الأمريكي يجب على المرشح للانتخابات الرئاسية أن يبلغ خمس وثلاثين عامًا أو أكثر، وأن يكون مُقيمًا في أمريكا منذ أربعة عشر عامًا.

يقيم الرئيس ويمارس سلطته التنفيذية من البيت الأبيض والذي يُعد أشهر القصور الرئاسية في العالم ومقره واشنطن، مقاطعة كولومبيا، ويقود الرئيس الأمريكي السلطة التنفيذية للحكومة الفيدرالية، ومنصب القائد العام للقوات المسلحة.

تم تأسيس منصب الرئاسة في 30 أبريل 1789، يُعد جورج واشنطن أول من توّلى نظام الحكم في أمريكا بعد حرب الاستقلال الأمريكية

أهم رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية:

  • جورج واشنطن: 

تم تأسيس منصب الرئاسة في 30 أبريل 1789، يُعد جورج واشنطن أول من توّلى نظام الحكم في أمريكا بعد حرب الاستقلال الأمريكية، وأحد الآباء المؤسسين لنظام الحكم في أمريكا، وهو أول من حصل على المنصب بالإجماع بنسبة 100%، وحكم البلاد فترتين رئاسيتين، وكان يعتبر نفسه خادمًا للدولة ويرفض أن يتلقى راتبًا مقابل عمله إلا بعد حدث كبير من مجلس الشيوخ. وكان يعتبره الشعب أنه الأول في الحرب، والأول في السلم، والأقرب إلى قلوب مواطنيه.

  • ويليام هنري هاريسون: 

الرئيس التاسع للولايات المتحدة، كان يخدم كمندوب في الكونغرس الإقليمي الأمريكي، ثم تم تعيينه عضوًا في مجلس الشيوخ عن ولاية أوهايو؛ وهو أول رئيس يتوّفى في منصبه لأسباب طبيعية- مضاعفات الالتهاب الرئوي- بعد توليه المنصب باثنين وثلاثين يومًا. 

  • زكاري تايلور: 

الرئيس الثاني عشر الذي حكم ضمن نظام الحكم في أمريكا بعد أن خدم كضابط في الجيش الأمريكي حتى أصبح لواءًا، وهو الرئيس الثاني الذي يتوفى في منصبه لأسباب طبيعية بعد توليه الحكم بستة عشر شهرًا. 

  • أبراهام لينكولن: 

الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة، كان يتبع سياسة مرنة، قام بالقضاء على العبودية، وإنهاء الحرب الأهلية، وأعاد الولايات التي انفصلت عن الاتحاد- بعد توليه الحكم- بقوة السلاح.

تعرض لمحاولة اغتيال أكثر من مرة حتى تم اغتياله على يد الجاسوس الكونفدرالي “جون ويلكس بوث” أثناء حضوره مسرحية (ابن عمنا الأمريكي).

وتم تخليد ذكراه بإطلاق اسمه على العديد من المقاطعات والضواحي، وله نصب تذكاري على جبل راشمور في واشنطن.

نصب تذكاري على جبل راشمور في واشنطن.

  • جيمس غارفيلد: 

الرئيس العشرين للولايات المتحدة الأمريكية الذي عيّنه نظام الحكم في أمريكا بعد خدمته في مجلس النواب تسع فترات، وتم انتخابه لمجلس الشيوخ قبل توليه الحكم، وهو الرئيس الثاني الذي يتم اغتياله على يد غيتو بعد توليه المنصب بأربعة أشهر.

  • جروفر كليفلاند: 

الرئيس الوحيد الذي خدم لفترتين رئاسيتين غير متتاليتين، فهو الرئيس الثاني والعشرون والرابع والعشرون للولايات المتحدة.

  • ويليام ماكينلي: 

الرئيس الخامس والعشرين للولايات المتحدة، الرئيس الثالث الذي تم اغتياله في منصبه بعد توليه الحكم بستة أشهر، وهو آخر رئيس شارك في الحرب الأهلية الأمريكية، وشهدت فترة رئاسته تقدما اقتصاديا سريعا.

  • وارن هاردينغ: 

الرئيس التاسع والعشرين الذي عيّنه نظام الحكم في أمريكا بعد تمتعه بشعبية كبيرة حتى تم اتهامه في قضايا رشوة أشهرها فضيحة (تي بوت دوم) وهو الرئيس الثالث الذي توفي في منصبه بنوبة قلبية بعد سبعة عشر شهرا من توليه الحكم.

  • فرانكلين روزفلت: 

الرئيس الثاني والثلاثين للولايات المتحدة، حصل على أطول فترة رئاسية إذ تم انتخابه لأربع فترات متتالية وحكم أكثر من 12 سنة حتى توفي في بداية فترته الرابعة نتيجة ورم نتج عنه نزيف في المخ. وهو الرئيس الرابع والأخير الذي يتوّفى خلال خدمته في الرئاسة لأسباب طبيعية، ويصنف كأحد أعظم ثلاثة رؤساء حكموا أمريكا بجانب “جورج واشنطن” و “أبراهام لينكولن”.

تم التصديق على القانون الثاني والعشرين من الدستور عام 1951 بألا يجوز أن يحكم أي شخص لأكثر من فترتين رئاسيتين.

أهم المعلومات عن نظام الحكم في أمريكا

  • جون كينيدي: 

الرئيس الخامس والثلاثين للولايات المتحدة، خدم في ذروة الحرب الباردة ضد الاتحاد السوفيتي، وهو الرئيس الرابع والأخير الذي تم اغتياله خلال رئاسته بعد خمسة وعشرين شهرًا من توليه المنصب الرئاسي.

  • ريتشارد نيكسون:

الرئيس السابع والثلاثون للولايات المتحدة، قام بتكريم رائد الفضاء نيل أرمسترونج بعد هبوطه على القمر في مركبة أبوللو 11، واضطر للاستقالة من منصبه قبل أن يقيله الكونغرس بعد فضيحة (ووترغيت) والتي تم اتهامه فيها بسوء إستخدام منصبه، وعدم امتثاله للعدالة بل وإعاقتها.

  • جورج بوش: 

الرئيس الثالث والأربعين للولايات المتحدة في نظام الحكم في أمريكا ، شن الحرب على أفغانستان للإطاحة بحركة طالبان، والحرب على العراق ومساندة إسرائيل للإطاحة بصدام حسين والتخلص من أسلحة الدمار الشامل، وقام بتدمير العراق من أجل النفط العراقي ثم أقحم البلد في الطائفية والحروب الأهلية.

  • باراك أوباما: 

الرئيس الرابع والأربعون للولايات المتحدة، وأول رئيس أمريكي من أصل أفريقي، حصل على جائزة نوبل للسلام عام 2009 خلال عامه الأول من السلطة.

  • دونالد ترامب: 

الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة، نشأ في عائلة ثرية وهو رجل أعمال وقد كان أحد مشاهير البرامج التليفزيونية قبل توليه منصب الرئاسة، حظر السفر على مواطني الدول المسلمة متحججا بأسباب أمنية، وقام بالترشح للانتخابات لفترة ثانية لكنه خسر أمام الرئيس الحالي جو بايدن.

  • جو بايدن: 

الرئيس الحالي، السادس والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية، عمل كنائب للرئيس السابق باراك أوباما، ثم تولى منصب رئيس الولايات المتحدة في الانتخابات لعام 2020/ 2021.   

 

إقرأ أيضاً
إليك 5 متاحف تعرفك على تاريخ سكان أمريكا الأصليين

أوجزنا في هذا المقال المختصر كل ما له علاقة بنظام الحكم في أمريكا، والذي يتكون من ثلاثة جهات رئيسية تم ذكرها وذكر نبذة مختصرة عن كلاً منها، ثم ذكرنا كيفية انعقاد الانتخابات الرئاسية وأهم وأشهر الرؤساء الذين حكموا أمريكا.

جدير بالذكر أن الدستور الأمريكي يسمح بتكوين ميليشيات، ويسمح لأي شخص بحمل السلاح إذا تخطى السن القانوني ولم يكن له أي سجل إجرامي. وذلك لإعطاء الشعب القوة المسلحة ضد الحكومات الديكتاتورية.

شارك المقال مع أصدقائك!