الأمراض

ما هو مرض باركنسون؟! التفاصيل كاملة

ما هو مرض باركنسون؟! التفاصيل كاملة

باركنسون هو مرض تدريجي يبدأ أحيانًا بهزات في اليدين. في حين أن وجود الرعاش هو السمة الأكثر تميزًا لمرض باركنسون، إلا أن المتلازمة غالبًا ما تسبب حركات بطيئة أو مجمدة، ويمكن للأصدقاء والعائلة ملاحظة عدم الحركة في ملامح الوجه الخالية من التعبيرات. كما يمكن أن يكون المشي مع ثبات الذراعين في الجسم علامة واضحة للمصاب به، والتحدث بشكل فضفاض في بعض الأحيان، ممزوجًا بالغمغم، في هذا المقال سنتعرف على مرض باركنسون وأسبابه، أعراضه وعلاجه ان وجد.

ما هو مرض باركنسون

مرض باركنسون هو اضطراب عصبي يصيب الدماغ، يتميز بالرعشة والتصلب وبطء الحركة وصعوبة التوازن. يحدث مرض باركنسون عادةً لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، وينتج عنه فقدان الخلايا العصبية في الدماغ التي تنتج مادة الدوبامين الكيميائية. لا يوجد علاج لمرض باركنسون، ولكن هناك علاجات يمكن أن تساعد في تحسين الأعراض.

إقرأ أيضاً: الوقاية من مرض السكري: 5 نصائح للسيطرة

هل مرض الباركنسون مميت

باركنسون هو اضطراب حركي مزمن وتدريجي ينتج عن فقدان الخلايا في أجزاء مختلفة من الدماغ، بما في ذلك المادة السوداء. هذه المنطقة من الدماغ مسؤولة عن إنتاج الدوبامين، وهو ناقل عصبي يساعد على تنظيم الحركة. يؤدي فقدان الخلايا المنتجة للدوبامين إلى انخفاض مستويات الدوبامين، مما يؤدي إلى ظهور الأعراض المميزة لمرض باركنسون.

على الرغم من عدم وجود علاج حاليًا لمرض باركنسون، إلا أن العلاجات المتاحة يمكن أن تساعد في تحسين نوعية الحياة وإدارة الأعراض. في معظم الحالات، لا يكون مرض باركنسون قاتلاً. ومع ذلك، يمكن أن تؤدي مضاعفات المرض إلى الوفاة.

أسباب باركنسون

أعراض مرض الباركنسون هو اضطراب تنكسي في الجهاز العصبي المركزي. عادة ما يبدأ ببطء ويزداد سوءًا بمرور الوقت. غالبًا ما تكون الأعراض المبكرة خفيفة وقد تمر دون أن يلاحظها أحد. تبدأ الأعراض في بعض الأحيان في جانب واحد من الجسم وعادة ما تظل أسوأ في هذا الجانب، حتى عندما تصيب كلا جانبي الجسم لاحقًا أثناء المرض. الأعراض المبكرة الأكثر شيوعًا هي:

  • رعاش (اهتزاز) اليدين والذراعين والساقين والفك والوجه
  • تصلب الذراعين والساقين والجذع
  • بطء الحركة مع تفاقم الأعراض

قد يعاني الأشخاص المصابون بمرض باركنسون من مشاكل مثل على النحو التالي:

  • مشاكل المشي والتوازن
  • صعوبة الكتابة أو القيام بمهام صغيرة أخرى
  • الاكتئاب والقلق
  • مشاكل الذاكرة

أعراض باركنسون

باركنسون هو اضطراب حركي مزمن وتقدمي، مما يعني أن الأعراض تستمر وتتفاقم بمرور الوقت. في وقت مبكر من المرض، يكون أكثرها وضوحًا هو الرعاش أو الارتعاش في اليدين والذراعين والساقين والفك والوجه. تصلب الأطراف والجذع. بطء الحركة وضعف التوازن والتنسيق.

عندما تصبح هذه الأعراض أكثر حدة، قد يواجه الأشخاص المصابون بمرض باركنسون صعوبة في المشي أو التحدث أو إكمال المهام البسيطة الأخرى.

علاج باركنسون

لا يوجد علاج معروف لمرض باركنسون، ولكن هناك علاجات يمكن أن تساعد في إدارة الأعراض. العلاج الأكثر شيوعًا هو الدواء، والذي يمكن استخدامه للتحكم في حركة العضلات والمساعدة في علاج الأعراض الأخرى مثل القلق والاكتئاب. قد تكون الجراحة خيارًا لبعض الأشخاص، وهناك أيضًا عدد من العلاجات التكميلية التي يمكن أن تكون مفيدة في إدارة الحالة.

كيف اعرف اني مصاب بمرض باركنسون

لا يوجد اختبار نهائي واحد لمرض باركنسون (PD). يتم تشخيص شلل الرعاش من خلال ملاحظة وجود بعض الأعراض الحركية وغير الحركية واستبعاد الأسباب المحتملة الأخرى. الأداة الأكثر شيوعًا لتشخيص شلل الرعاش هي مقياس التصنيف الموحد لمرض باركنسون (UPDRS). يتكون UPDRS من أربعة أقسام:

  • الإرشاد والسلوك والمزاج (M)
  • أنشطة الحياة اليومية (ADL)
  • الأعراض الحركية (MS)
  • مضاعفات العلاج (C).

تُستخدم درجة الشخص في كل قسم لتكوين انطباع سريري عام عن شدة شلل الرعاش. تُستخدم مقاييس التصنيف الأخرى، مثل مقياس Hoehn و Yahr، أحيانًا بالاقتران مع UPDRS. بالإضافة إلى UPDRS، يمكن استخدام عدد من الاختبارات الأخرى للمساعدة في تشخيص شلل الرعاش.

في المتوسط ​​، يعيش الأشخاص المصابون بمرض باركنسون حوالي 10-15 عامًا بعد تشخيصهم. ومع ذلك، يمكن أن يختلف هذا اعتمادًا على الفرد، حيث يعيش بعض الأشخاص لفترة أطول. هناك أيضًا عدد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على متوسط ​​العمر المتوقع، مثل العمر عند التشخيص، ومدى التحكم في الحالة، وما إذا كان الشخص يعاني من أي حالات صحية أخرى أم لا.

قد يعاني الشخص المصاب بمرض الباركنسون من صعوبة في النوم أو قد ينام أكثر من المعتاد. من الشائع أن يعاني الأشخاص المصابون بمرض باركنسون من صعوبة في النوم والاستمرار في النوم طوال الليل. يشعر الكثير من المصابين بمرض باركنسون أيضًا بالتعب الشديد أثناء النهار.

لا يوجد نظام غذائي محدد يجب على الأشخاص المصابين بمرض الباركنسون اتباعه. ومع ذلك، فإن تناول نظام غذائي متوازن وصحي مهم للجميع، بما في ذلك الأشخاص المصابون بمرض باركنسون.

يشمل النظام الغذائي الصحي:

  • الفواكه والخضروات من جميع الألوان المختلفة
  • الحبوب الكاملة
  • البروتينات الخالية من الدهون، مثل الدجاج، والأسماك، والتوفو، والبقوليات، والبيض

حل نهائي لعلاج مرض الباركنسون

قد يكون هناك حل نهائي لعلاج باركنسون، حيث اكتشف الباحثون طريقة لوقف تقدمه. وجدت الدراسة، التي نُشرت في مجلة Science، أنه من خلال استهداف بروتين معين، تمكنوا من وقف انتشار المرض في الدماغ وحتى عكس آثاره.

يُعتقد أن البروتين، المعروف باسم alpha-synuclein، يلعب دورًا رئيسيًا في تطور مرض باركنسون. عندما ينطوى بشكل خاطئ، فإنه يشكل كتلًا تنتشر في جميع أنحاء الدماغ، مما يؤدي إلى قتل الخلايا العصبية والتسبب في الأعراض المميزة للمرض.

لم تنجح المحاولات السابقة لاستهداف alpha-synuclein، لكن الدراسة الجديدة وجدت أنه من خلال استهداف منطقة معينة من البروتين، كانوا قادرين على منعها من التشوه والانتشار. لم يوقف هذا تطور المرض فحسب، بل عكس آثاره أيضًا، استعادة الحركة وتحسين نوعية الحياة، الجدير بالذكر أنه حتى الآن تحتاج هذه الدراسة المزيد من البحث والنتائج.

فيديو مرض باركنسون | هل هناك فرص للعلاج من الشلل الرعاش؟!