كأس العالم

كل ما تود أن تعرفه عن بطولة كأس العالم 2022

كل ما تود أن تعرفه عن بطولة كأس العالم 2022

تتهافت قلوب مُحبي وعشاق كرة القدم من مختلف أنحاء العالم؛ وتحديدًا مع كل إنطلاقةٍ جديدةٍ لأيّ بطولةٍ سواء أكانت محليةً أو دُوليّة، ويكثُر حماسُهم ويبدأ المشجعون بحزمِ أمتعتهم لتشجيعِ فرقهم المُفضلة، عدا عن مشاركتهم في استطلاعات الرأي المُختلفة حول الفرق الفائزة، لتتكون بذلك معالمٌ جميلة مليئةٌ بالإثارة والحماس.

ولا يخفى على أحدٍ منا ما تُضفيه بطولة كأس العالم من أجواءٍ إستثنائية ينتظرها المحبون بشغف كلّ أربعة أعوام، لتكون بذلك محفلًا عالميًا مهيبًا تلتقي فيه الجماهير من مُختلف أنحاءِ العالم، ليقضوا أجمل الأوقات.

دعونا نتعرف في هذه المقالة عن كل ما يتعلق ببطولة كأس العالم 2022 المُزمع عقدها في دولة قطر، بعد أن نأخذكم في جولةٍ شيقةٍ عن أصل بطولة كأس العالم وبدايات إنطلاقتها . 

بطولة كأس العالم 

بطولة كأس العالم 

 

تُعد بطولة كأس العالم من أهم البطولات الدولية والتي تُقام تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم، وكانت البدايات مع حلول عام 1930 عندما أُقيمت في دولة الأورغواي وكانت دون خوض تصفيات مؤهلة وبمشاركة 13 منتخبًا.

يعود الفضل في تأسيس بطولة كأس العالم إلى الفرنسي جول ريميه والذي كان من أهم أهداف هذه الفكرة جعلها نُقطة إلتقاء وتعارف ما بين مُختلف الحضارات، وإكرامًا لجهوده المبذولة تم تسمية أحد البطولات باسمه.

كأس العالم قطر 2022

منذ فوز دولة قطر بحق استضافة بطولة كأس العالم خلال القرعة التي أُجريت في ديسمبر من عام 2010، قامت بتسخير جُلّ طاقتها وإمكانياتها المادية والبشرية في سبيل الحصول على أفضل تنظيم للبطولة وبمُخرجٍ هائلٍ ومُميز.

تُعتبر اللجنة العليا للمشاريع والإرث في دولة قطر الجهة المسئولة عن تصميم وإنشاء الاستادات الرياضية وضمان جاهزية جميع مشاريع البنية التحتية الخاصة بها، كذلك ستكون هذه البطولة النسخة رقم 22 من المونديال العالمي والذي تنفرد بها قطر كأول دولة عربية تستضيف هذا الحدث الهام والثانية التي تُقام في قارة آسيا بعد مونديال 2002 الذي استضافته كلًا من اليابان وكوريا الجنوبية، ومن المقرر أن تكون هذه النسخة هي الأخيرة التي ستُقام بنظام 32 فرقة مُشاركة، ليرتفع العدد مع حلول مونديال عام 2026 إلى 48 فريق.

مجموعات كأس العالم قطر 2022

أشرف الاتحاد الدولي لكرة القدم على مراسم قرعة بطولة كأس العالم، حيث تم عقدها  في مركز المعارض والمؤتمرات في مدينة الدوحة، والتي أسفرت عن النتائج التالية:

  • المجموعة الأولى/ قطر- الإكوادور- السنغال- هولندا.
  • المجموعة التانية/ انجلترا- الولايات المتحدة- إيران- ويلز.
  • المجموعة الثالثة/ الأرجنتين- السعودية- بولندا- المكسيك.
  • المجموعة الرابعة/ فرنسا- استراليا- الدنمارك- تونس.
  • المجموعة الخامسة/ إسبانيا- كوستاريكا- المانيا – اليابان.
  • المجموعة السادسة/ بلجيكا- كندا- كرواتيا- المغرب.
  • المجموعة السابعة/ البرازيل- صربيا- سويسرا- الكاميرون.
  • المجموعة الثامنة/ برتغال- غانا- أورغواي- كوريا الجنوبية.

الملاعب التي ستستضيف النهائيات 

تتعدد الملاعب التي أنشأتها دولة قطر لتتناسب مع عدد المباريات الكبير، كما أنها جعلت من تصاميمها ذا بُعدٍ هندسيٍّ لا مثيل له من الإتقان والإبداع، وأضفت عليها معالم الحضارة والتراث الخليجي، لتجتمع بذلك أصالةُ الماضي والحاضر.

ثمانيةُ ملاعبٍ ضمت بين جنباتها إرثًا  عظيمًا، لتكون شاهدةً على عظيم الجهود التي بُذلت، دعونا نذكر لكم لمحةً عن هذه التُحف الفنية لنأخذكم إلى عالمٍ من الجمال والإبداع.

  • استاد خليفة الدولي

استاد خليفة الدولي

يُعد هذا الاستاد صرحًا رياضيًّا مهيبًا بكل ما تحمله الكلمة من معنى؛ لكونه الاستاد الدولي الخاص بدولة قطر وتم إفتتاحه بشكل رسمي لأول مرة عام 1976 وكانت سعته الجماهيرية في ذلك الوقت لا تتجاوز 20000 مشجع، لكن حدث له تطوير في البُنية التحتية في عام 2005 قبل بدء منافسات دورة الألعاب الأولمبية 2006.

واستعدادًا للمونديال العالمي، أُجريت له أعمالُ تطويرٍ كبيرة، ليكون أول الملاعب جاهزيةً لاستضافة مُباريات كأس العالم. تَضمنت أعمال التطوير تغيير الواجهة الخارجية بالإضافة إلى إرفاده بنحو 12 ألف مقعد لزيادة طاقته الاستيعابية. تم الاعلان عن جاهزيته لاستضافة مباريات المونديال في مايو من عام 2017، من خلال لنهائي كأس أمير دولة قطر.

  • استاد الجنوب

استاد الجنوب

يُعد استاد الجنوب من أوائل الملاعب التي تم تشييدها بالكامل لتكون خصيصًا للمونديال، إذ تم إفتتاحه رسميًا في شهر مايو عام 2019 مع احتضانه لنهائي كأس الأمير.

فكرة تصميم الملعب مأخوذةٌ من جمال الطبيعة البحرية التي تتميز بها مدينة الوكرة التي تحتضن الملعب، كذلك ينفرد بتصميمٍ فريد للواجهة الخارجية والمستوحاة من تموجات أشرعة المراكب التي كانت على مدار السنين رمزًا قيّمًا لسُكان هذه المدينة.

تبلغ طاقته الاستيعابية حواليّ أربعين ألف مقعد، ويستضيف مباريات البطولة حتى الدور الربع النهائي، وكما هو معلوم بأن مُناخ الدولة الخليجية حارٌ جدًا، لذلك عكفت اللجنة المُشرفة على تطوير الاستاد بتجهيزه بتقنية تبريد متطورة، كذلك يتميز الاستاد بخاصية السقف القابل للطي، مما يعمل على تقليل حدة أثر أشعة الشمس وزيادة الظل؛ مما يرفع من كفاءة نظام التبريد بشكلٍ كبير.

  • استاد المدينة التعليمية 

استاد المدينة التعليمية

يقع الاستاد في المدينة التعليمية والتي تُشكل نموذجًا فريدًا من الأصالة والعراقة باحتوائها أيضًا على المقر الرئيس لمؤسسة قطر للتربية والعلوم، أُسندت مهمة إنشائه لشركة فينويك إيريبارن التي استلهمت فكرة تصميمه من تاريخ العمارة الإسلامية الزاهر، إذ تزينت الواجهة الخارجية بمثلثاتٍ شكلّت نماذج هندسية ماسيّة تتغير ألوانُها بحسب زاوية إسقاط أشعة الشمس عليها.

يحتضن الاستاد ما يقرب من 8 مواجهاتٍ مُثيرة إبتداءً بمرحلة المجموعات حتى الدور ربع النهائي، مما يفي بإحداث مُتعة جماهيرية كبيرة خاصةً مع تزويده بأربعين ألف مقعد.

كما أن للمحافظة على البيئية إهتمامٌ خاص من قِبل لجنة الإرث والمشاريع، وانطلاقًا من هذا المبدأ فإن مواد البناء المستوردة تحتوي على مُكوّناتٍ أُعيد تدويرُها، كذلك يمتاز الملعب بمستشعراتٍ من ثاني أُكسيد الكربون في المساحات التي يتواجد بها كثافةٌ جماهيرية كبيرة؛ لضمان التهوية والمحافظة على جودة الهواء داخل أرجاء الاستاد، إلى جانب وجود منظومة ري حديثة تحفظ استهلاك المياه أثناء ري العُشب الأخضر. 

  • استاد أحمد بن علي

استاد أحمد بن علي

أشرف على إنشاء الاستاد شركة رامبول الدنماركية حيثُ حرصت أثناء العمل على جعل الاستاد يأخذ شكل الكُثبان الرملية في دلالةٍ على الطابع الصحراوي الذي تتميز به المنطقة الغربية من دولة قطر.

تم الاعلان عن جاهزية الملعب في الثامن عشر من ديسمبر عام 2020 عند استضافته لنهائي النسخة الثامنة والأربعين من كأس الأمير. 

  • استاد الثمامة

استاد الثمامة

دُرة تاج الملاعب القطرية حيثُ تم إستوحاء فكرة تصميمه من القُبعة التقليدية التي يرتديها أغلب الرجال علاوةً كونه أول إستاد مونديالي تم تصميمه بأيدٍ قطرية.

حصل الملعب على جائزة أفضل تصميم للمرافق الرياضية التي تكون تحت الانشاء، خلال توزيع جوائز النسخة 17 من جائزة إم آي بي آي إم، ليكون بذلك أول إستاد في دولة قطر يحصل على هذه الجائزة. 

  • استاد البيت

استاد البيت

يقع الاستاد في مدينة الخور في أقصى شمال الدولة، كما جسد هذا الاستاد أصالة وعراقة التقاليد العربية القديمة، إذ يُشبه بيت الخيمة التي كانت المحطة الأهم في حياة العرب قديمًا.

  • استاد 947

استاد 947

تعود تسمية الاستاد نسبةً إلى عدد حاويات الشحن البحري التي تم استخدامها في بنائه، كذلك إلى رمز الاتصال الدولي الخاص بقطر.

يستضيف الملعب سبع مباريات خلال المونديال من مرحلة المجموعات حتى دور ال16، كما يُعتبر أول ملعب قابل للتفكيك بشكلٍ كامل بعد الانتهاء من فعاليات البطولة العالمية. 

  • استاد لوسيل

استاد لوسيل

يعتبر الاستاد أكبر ملاعب المونديال من حيث القدرة الاستيعابية، إذ يتسع إلى حواليّ 80 ألف مشجع، كذلك من المقرر أن يستضيف الملعب عشر مباريات خلال البطولة بما في ذلك النهائي.