مقالات منوعة

ضرورة التسامح قبل رمضان 1443

ضرورة التسامح قبل رمضان

التسامح قبل رمضان ضروري جدًا، إذ ينبغي على جميع المسلمين نسيان خلافاتهم وما بينهم من المشاكل والضغائن؛ لأن رمضان شهر التسامح والغفران ورحمة الله تعالى. لذلك على كل المسلمين أن يكونوا متسامحين مع بعضهم، وخصوصًا في مثل هذا الشهر. وسنقوم في هذا المقال ببيان ضرورة التسامح قبل شهر رمضان المبارك 1443هجريًا.

التسامح قبل شهر رمضان 

ضرورة التسامح قبل رمضان 1443

مع إطلال النفحات الرمضانية الأولى للشهر الكريم، يكون المسلمين في أشد الحاجة إلى التسامح في مثل هذه الأوقات والأيام المباركة؛ ففي هذا الشهر يرفع الله -تبارك وتعالى- أعمال المسلمين في رمضان، ولذا ينبغى أن تكون قلوب العباد صافية من كل غل وحسد، ونقية من أيّ خلاف. 

ولذلك فإن الأيام  التي تسبق رمضان بفترة، يبدأ فيها الناس بطلب الصفح والعفو عن بعضهم البعض. آملين أن يكون الشهر الفضيل بمثابة مصفاة تصفي قلوبهم من كل حقد وغل.

إن الحياة قصيرة، الآجال والأعمار محدودة؛ وليس هنالك داعٍ للمشاكل والشحناء والبغضاء بين الناس، وهنا يكون التسامح في رمضان بمثابة فرصة ذهبية لنسيان الخلافات التي بينهم وطلب الصفح من بعضهم، واستعدادًا لبداية جديدة وبقلوب نقية -قد عفت عن كل شخص- مقبلة على الله تعالى بكامل تضرعها وخضوعها لله -عزّ وجلّ- وأن يستجيب لدعائهم الذي يرفع في رمضان.

ضرورة التسامح قبل رمضان 

ضرورة التسامح قبل رمضان

إن رمضان هو  شهر الرحمة والغفران، وشهر التسامح وطلب العفو من الناس، ولذا يجب على كل المسلمين ترك ما كان بينهم من الخصومة والنزاع؛ فهذان سببان رئيسيان لمنع الخير وجلب غضب الله تعالى.

ويعود السبب في ضرورة التسامح قبل رمضان، إذ أن شهر رمضان هو شهر رفع الأعمال والدرجات، ولا بُدّ للمسلم أن يتحلى بمكارم الأخلاق -ومن هذه الأخلاق التسامح- حتى يرفع الله تعالى أعماله مع قلب صافي ونقي من أيّ خلافات. وقد أشار إلى ذلك الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- حيث أكدّ أن الله تعالى يغفر لكل عباده الذنوب إلا المتخاصمين حتى يصطلحا فيما بينهم، والله تعالى أعلم.

ووفق تلك الرؤية، فقد حثّ الدين الإسلامي على التسامح. والرحمة والمودة، وحرّم القطيعة والنميمة والتدابر بين الناس. وليس هناك حرج في طلب العفو والتسامح من الناس قبل رمضان؛ حيث يستعد المسلم في هذا الوقت للعبادات والعمل الصالح والتقرب الى الله، وعليه أن يتصالح مع كل البشر، خشية عدم أن ترفع أعماله إلى الله تعالى.

وفي النهاية، نكون قد تعرفنا على ضرورة التسامح قبل رمضان، ونسأل الله تعالى أن يهبكم الغفران والرحمة والزيادة في الأجر والعفو عمّا سلف.