تاريخ أمريكا

تعرف على حرب الاستقلال الأمريكية .. أسبابها ومراحلها وكيف انتهت؟

حرب الاستقلال الأمريكية

تُعرف حرب الاستقلال الأمريكية أو الحرب الثورية بأنها الحرب التي أدت لاستقلال أمريكا عن التاج البريطاني، إذ كانت بريطانيا تحكم 13 مستعمرة في الولايات المتحدة الأمريكية، فتمرد الأمريكيون عليها، وفي النهاية أدت الحرب والأحداث المتتابعة إلى إعلان قيام الولايات المتحدة الأمريكية كدولة مستقلة.

حرب الاستقلال الأمريكية

أسباب اندلاع حرب الاستقلال الأمريكية

قبل اندلاع حرب الاستقلال الأمريكية كانت التوترات تتصاعد بين المستعمرين والسلطات البريطانية، لأكثر من عقد من الزمان وذلك كالآتي: 

  • من عام 1756م حتى عام 1763م

في هذه الفترة ضمت بريطانيا مناطق جديدة لسلطة التاج البريطاني، وقد كلفها هذا الصراع لضم المناطق الجديدة الكثير من الأموال، فقامت بفرض ضرائب على مستعمراتها لتعويض ما صرفته في صراعاتها. 

قوبلت محاولات الحكومة البريطانية لزيادة الإيرادات عن طريق فرض ضرائب على المستعمرات، باحتجاج حاد بين سكان المستعمرات الأمريكية، وبالأخص:

  1.  قانون الطوابع لعام 1765م
  2.  وقوانين Townshend لعام 1767م
  3.  وقانون الشاي لعام 1773م

كما استاءوا من عدم تمثيلهم في البرلمان، وطالبوا بنفس الحقوق التي يتمتع بها الرعايا البريطانيون الآخرون. 

حرب الاستقلال الأمريكية

  • عام 1770م

فتح الجنود البريطانيون النار على حشد من الأمريكيين، أسفر ذلك عن مقتل خمسة رجال، فيما عُرف باسم “مذبحة بوسطن”.  

  • عام 1773م

صعدت مجموعة من سكان بوسطن وهم يرتدون زي الهنود “الموهوك” على متن السفن البريطانية، وألقوا 342 صندوقًا من الشاي في ميناء بوسطن خلال حفل الشاي في بوسطن، فأصدر البرلمان الغاضب سلسلة من الإجراءات لإعادة تأكيد السلطة البريطانية في ماساتشوستس. 

  • سبتمبر عام 1774م

رداً على إجراءات السلطة البريطانية، اجتمعت مجموعة من المندوبين الأمريكيين في فيلادلفيا لإيصال صوت مظالمهم ضد التاج البريطاني، منهم: 

  1. جورج واشنطن من فرجينيا. 
  2.  جون وصمويل آدامز من ماساتشوستس. 
  3.  باتريك هنري من فيرجينيا. 
  4.  جون جاي من نيويورك. 

شجبوا في اجتماعهم زيادة الضرائب، ومسألة الإبقاء على الجيش البريطاني في المستعمرات الأمريكية، وأصدروا إقراراً بالحقوق المستحقة لكل مواطن، كما صوتوا للاجتماع في مايو من عام 1775م، ولكن بحلول ذلك التاريخ كانت حرب الاستقلال الأمريكية قد اندلعت. 

  •  18 أبريل 1775م 

سار المئات من جنود القوات البريطانية من بوسطن إلى كونكورد في ماساتشوستس للاستيلاء على مخبأ للأسلحة، فقرر رجال المستعمرات الأمريكية اعتراض طريقهم. 

حرب الاستقلال الأمريكية

مراحل الحرب

  1. في أبريل من عام 1775م اشتبك رجال الميليشيات المحلية الأمريكية مع الجنود البريطانيين في معركتي ليكسينغتون وكونكورد في ماساتشوستس، وكانت تلك المواجهة إعلانًا لبدء حرب الاستقلال الأمريكية.
  2. في 17 يونيو عام 1775م اندلعت  أول معركة كبرى في الثورة الأمريكية، واستطاع الأمريكيون إحداث خسائر فادحة في الجيش البريطاني الذي كان يقوده الجنرال ويليام هاو في بريدز هيل في بوسطن، انتهت الاشتباكات بانتصار البريطانيين لكنها شجعت القضية الثورية. 
  3.  عقد المؤتمر القاري الثاني في فيلادلفيا، وقام المندوبون الذين انضم إليهم بنيامين فرانكلين وتوماس جيفرسون  بالتصويت لصالح تشكيل جيش قاري، وجعل قيادته في يد واشنطن.   
  4. خلال فصلي الخريف والشتاء من عام 1775م، كافحت القوات الأمريكية لإبقاء البريطانيين محتجزين في مدينة بوسطن، لكن المدفعية التي تم الاستيلاء عليها في حصن “تيكونديروجا” في نيويورك ساعدت على تغيير توازن ذلك الصراع في أواخر الشتاء.
  5.  أخلى البريطانيون المدينة في مارس 1776، وتراجع جيشهم إلى كندا للتحضير لغزو نيويورك. 
  6. بحلول شهر يونيو عام 1776م كانت الغالبية العظمى من الأمريكيين مؤيدين للاستقلال عن بريطانيا، ما دفع مندوبي الكونغرس في 4 يوليو بالتصويت لإعلان الاستقلال. 
  7.  في يوليو ذاته عازمة على سحق التمرد، أرسلت الحكومة البريطانية أسطولًا كبيرًا، إلى جانب أكثر من 34000 جندي إلى نيويورك.
  8. في أغسطس هُزم الجيش الأمريكي في لونغ آيلاند، واضّطر لإجلاء قواته من مدينة نيويورك في سبتمبر عبر نهر ديلاوير.
  9. قامت القوات الأمريكية بهجوم مفاجئ في ترينتون – نيوجيرسي ليلة عيد الميلاد وحققوا فوزًا آخر في برينستون، مما أحيا آمال الأمريكيين بالانتصار مرة أخرى.
  10. دخلت فرنسا كحليف في حرب الاستقلال الأمريكية إلى جانب الأمريكين عام 1778م، وحولت شكل الصراع من أهلي إلى صراع دولي.
  11. ساعدت فرنسا الأمريكيين وأجبرت البريطانيين على الاستسلام في يوركتاون فيرجينيا، عام 1781م حصل الأمريكيون على استقلالهم فعليًا، على الرغم من أن القتال لم يكُن قد انتهى بعد.
إقرأ أيضاً
أشنع الجرائم الأمريكية - 5 حوادث لا تصدق

نهاية حرب الاستقلال الأمريكية 

شارفت الحرب على النهاية في خريف عام 1781م، عندما تمكنت القوات الأمريكية من إجبار البريطانيين على الانسحاب إلى شبه جزيرة يوركتاون في فيرجينيا، وذلك بمساعدة الجيش الفرنسي مما أجبر القائد البريطاني على تسليم جيشه بالكامل في 19 أكتوبر.

ظلت القوات البريطانية متمركزة حول تشارلستون، كما تمركزت أيضًا في نيويورك، ولكن في أواخِر عام 1782م  سحب البريطانيين قواتهم من تشارلستون وسافانا، وكان ذلك إعلانًا بنهاية حرب الاستقلال الأمريكية.

في أواخِر نوفمبر عام 1783 وقع البريطانيون والأمريكيون على شروط سلام أولية في باريس، وفي 3 سبتمبر 1783م اعترفت بريطانيا رسميًا باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية.

شارك المقال مع أصدقائك!