التسوق عبر الإنترنت

تعرف على استراتيجيات تسعير المنتجات في المتجر الالكتروني

تعرف على استراتيجيات تسعير المنتجات في المتجر الالكتروني

تسعير المنتجات في المتجر الالكتروني

تسعير المنتجات في المتجر الالكتروني هي عملية تحتاج دراسة ودقة في الاحداثيات قبل اختيار السعر للمنتج الذي سوف تعرضه على متجرك الالكتروني، وعملية تسعير المنتجات تقوم على عدة استراتيجيات سوف نعرضها لكم في هذه المقالة.

تسعير المنتجات

أهم استراتيجيات تسعير المنتجات في المتجر الالكتروني

  • تسعير السلّة

وتعد هذه الاستراتيجية الأهم والّأذكى من حيث تسعير المنتجات على المتجر الالكتروني ويتم تنفيذها بالطريقة التالية:

بعد أن يقوم العميل بإضافة المنتج الذي لديه نية حقيقية لشرائه الى سلته الخاصة، فان خوارزميات الموقع تقوم بتتبع العميل لإجراء مطابقة بين موقع تسليم العملاء للبضائع التي طلبوها مع أقرب الموردين الموثوقين.

وهنا وفق هذه الاستراتيجية فانه يتم عرض المنتجات وفقًا لذلك الأساس، وكلما كانت المسافة بين المورّد وموقع التسليم قريبة كان المنتج أرخص، مما سيزيد من ربحيّة الموقع بنسب ممتازة.

  • تسعير أقل من التكلفة

والطريقة المثلى التي يستعملها عمالقة تجارة المتاجر الالكترونية في تسعير منتجاتها مثل متجر Amazon وWalmart.

ان الفكرة التي تقوم عليها هذه الاستراتيجية هو تقديم بعض العناصر بأسعار أقل مما هو متوفر في المواقع والمتاجر المنافسة، هذا الأمر الذي يحقق زيارات بأعداد كبيرة للمتجر أو الموقع الالكتروني، كما تتم هذه الاستراتيجية وفق عدة أمور:

  1. تحويل الأشخاص الزوار من مرحلة التصفّح للمنتجات إلى مرحلة الشراء
  2. بناء الثقة بين العملاء وكسب ولائهم.
  3. تشجيع بعض العملاء على شراء المنتجات غالية الثمن المتوفرة في متجرك الالكتروني
  • تسعير التسليم السريع

وتقوم فكرة هذه الاستراتيجية على وضع خيار التوصيل السريع للمنتجات المطلوبة في اليوم ذاته أو في عدد قليل من الأيام لقاء دفع مبلغٍ إضافي بسيط، وهي واحدة من استراتيجيات التسعير الخاصة بالمنتجات والتي يستخدمها موقع أمازون المعروف عالميا كأشهر موقع تجاري.

تسعير المنتجات

  • تغيير السعر في الوقت المناسب

لا تعد فكرة تقديم المنتجات بأقل الأسعار فكرة جيدة طوال الوقت ولا تحقق فائدة كبيرة، فبدلا من ذلك يمكنك تحديد الوقت الملائم للتحكم في السعر من حيث خفضه أو زيادته ضمن مبادئ استراتيجية التسعير التي تسمى تغيير السعر وفق الوقت المناسب.

وجوهر هذه الفكرة يقوم على تحليل عمليات البيع في السوق واستغلال فترة بداية نفاد البضائع لرفع أسعارها مما يحقق جذب العملاء بشكل كبير وتحقيق ربح أكبر.

  • التسعير التنافسي

وتركز فكرة هذه الاستراتيجية على سعر الخدمة أو المنتج التابع للشركة في السوق الحالي، بصرف النظر عن تكاليف المنتج الأصلية أو نسب طلب المستهلكين عليه.

هذا يعني أنها تعتمد على أسعار المنافسين كمعيار لتسعير منتجاتها، حيث تستطيع بيع المنتج بسعر أقل من المنافسين في السوق أو مثلهم أو بسعر أعلى منهم بشكل بسيط.

من مزايا استراتيجية التسعير التنافسي أنها تجعلك تبقى في الصدارة بين المنافسين وأيضا المحافظة على ديناميكية أسعار منتجاتك.

  • تسعير التكلفة الإضافية

تهتم هذه الاستراتيجية بتكلفة انتاج المنتج أو الخدمة وتكلفة الخدمات المباعة فقط، حيث يتم تصنيف الأنشطة التجارية واتخاذ قرارٍ البيع على أساس المبلغ المراد تحقيقه وربحه من هذه العملية.

وحتى نتمكن من تطبيق استراتيجية التكلفة الإضافية فانه يجب إضافة نسبة مئوية ثابتة إلى تكلفة إنتاج المنتج المارد بيعه، فمثلا لو افترضنا أن المنتج المراد تسعيره هو الأحذية، وكان تكلفة انتاج الحذاء 25 دولار وتريد تحقيق ربح 25 دولار على كل عملية بيع فان الحل هنا هو أن تحدد سعر البيع بقيمة 50 دولار.

وهذه الاستراتيجية يستخدمها تجار التجزئة الذين يبيعون المنتجات المادية بشكل كبير، ولكنها ليست الطريقة الأنسب للشركات التي تقوم على الخدمات غير المادية لأن منتجاتها عادة تقدم قيمة أكبر بكثير من تكلفة انتاجها.

تسعير المنتجات

  • التسعير الديناميكي

هذه الاستراتيجية الأكثر مرونة من بين استراتيجيات تسعير المنتجات التي تتغيّر فيها الأسعار بناءً على حجم طلب السوق والعملاء على المنتجات.

وتسمى أيضا بعدة أسماء مثل استراتيجية التسعير المفاجئ أو التسعير حسب الطلب، وهذه الاستراتيجية تطبقها الفنادق وشركات الطيران وشركات الفعاليات عن طريق خوارزميات خاصة تراعي فيها عدة عوامل مثل أسعار المنافسين وحجم الطلب.

  • استراتيجية التسعير المرتفع

وتقوم هذه الاستراتيجية في التسعير على أساس قيام الشركة في البداية ببيع منتج معين بسعر مرتفع ولكنها تقوم بخفض السعر عندما يقل الإقبال على ذلك المنتج.

ومن الأمثلة على التسعير المرتفع والمنخفض تلك الخصومات وعُروض التصفية التي تنفذ في نهاية العام، ولهذا السبب يتم تسمية هذه الاستراتيجية بـاسم آخر هو استراتيجية تسعير الخصم والتي تستخدمها شركات البيع بالتجزئة بشكل كبير.

  • التسعير بالساعة

وهذه الاستراتيجية يستخدمها أصحاب الخدمات التي تقوم على أساس الوقت مثل الاستشاريين والفريلانسر والمصممين وغيرهم من الأشخاص الذين يقدمون خدمات الكترونية. مثل: الترجمة، التصميم، البرمجة والكتابة وغيرها من الخدمات.

  • التسعير بالكشط

تتلخّص استراتيجية تسعير الكشط في نفس الفكرة التي تقوم عليها استراتيجية التسعير المرتفع والمنخفض الا أنّ الفكرة هنا أن الأسعار وفق نظرية الكشط تقل بشكل تدريجي بمرور الوقت.

وأكثر المنتجات التي يتم تسعيرها وفق استراتيجية الكشط هي المنتجات التقنية، مثل مشغلات   DVDوالهواتف المحمولة وألعاب الفيديو، ويرجع السبب في ذلك بأن الطلب عليها يقل مع مرور الوقت.

قد ينزعج من هذه الاستراتيجية المستهلك الذي اشترى المنتج بالسعر الأعلى في البداية، في حين أنها تجذب المنافسين الذين يصبحون على علم بالسعر المزيف بعد انخفاض الأسعار.

تسعير المنتجات

ما هي أهداف التسعير؟

عند قيام إدارة أي شركة أو مؤسسة بوضع نموذج تسعير منتج أو خدمة تضع أمامها مجموعة من الأهداف التي تتحكم في تحديد الأسعار بحسب رؤيتها، ومن أبرز أهداف تسعير المنتجات والخدمات ما يلي:

1ـ الاستمرارية في السوق:

حيث يهدف التسعير إلى إيجاد سعر يناسب المستهلكين فيجعلهم متمسكين بالمنتج أو الخدمة برغم المنافسة الشديدة التي يلقاها في السوق؛ فيبقى المنتج لأطول فترة ممكنة في السوق، ويثبت جذوره بشكل قوي، ثم بعد ذلك يمكن إعادة النظر في عملية التسعير بعد أن يكون كوّن قاعدة جماهيرية كبيرة له.

2ـ زيادة هامش الأرباح:

تسعى كل شركة إلى زيادة هامش ربحها من بيع منتجاتها أو خدماتها وذلك بناءً على حالة العرض والطلب في السوق ومدى جودة المنافس؛ لذلك إذا كان العرض على خدمة ما مرتفعًا فإن ذلك سيتبعه ارتفاعًا في سعرها أيضًا.

3ـ السيطرة على السوق:

أحيانًا تقوم بعض الشركات بتحديد أسعار منخفضة لمنتجاتها وخدماتها؛ وذلك للسيطرة على عمليات الشراء في السوق وتحقيق أكبر قدر ممكن من المبيعات من خلال زيادة الطلب على منتجاتها؛ مما يترتب عليه في النهاية انخفاض تكلفة الإنتاج في الشركة.

4ـ أسعار مرتفعة للأفكار المبتكرة

إذا طرحت الشركة فكرة أو منتج مبتكر في السوق فإنها تحدد له سعرًا مرتفعًا؛ بداعي ارتفاع تكلفة الإنتاج لتوفير كل تلك المميزات في منتج واحد، تمامًا مثلما تفعل شركات الأجهزة التكنولوجية الكبيرة.

ما هي خطوات تسعير المنتجات ؟

  • أولًا: تحديد تكاليف الإنتاج

حتى تتمكن من جني الأرباح لا بد أن تغطي مبيعاتك التكاليف التي تكبدتها الشركة حتى يتم تقديم المنتج أو الخدمة للجمهور، وتنقسم التكاليف إلى 3 أنواع، وهم: المواد الخام الداخلة في التصنيع والقوى العاملة والمصروفات العامة.

ـ تتمثل المواد الخام كل العناصر والخامات التي تدخل في عملية التصنيع.

ـ أما القوى العاملة فتتمثل في الموظفين والعمال على اختلاف مهامهم بما يشمل المرتبات والتأمينات والضرائب على المرتبات وغيرها من النفقات التي تدفعها الشركة على موظفيها.

ـ أما المصروفات العامة فتشمل كل النفقات التي تدفعها الشركة بشكل شهري بصرف النظر عن حجم مبيعاتها مثل الإيجارات وتكاليف استخدام المعدات والتأمينات والضرائب وتكاليف الشحن والتسويق للمنتجات وغيرها.

  • ثانيًا: تحديد هامش الربح

وتتمثل ثاني خطوات تسعير المنتجات في تحديد هامش الربح الذي تريد كل مؤسسة تحقيقه من خلال بيع خدماتها أو منتجاتها، وتختلف طريقة تحديد هامش الربح بين كل إدارة والأخرى.

  • ثالثًا: التعرف على خصائص عملائك

قبل تحديد سعر منتجاتك يجب أن تعرف من هم العملاء الذين تستهدفهم، من المهم التعرف على خصائصهم الديموغرافية مثل العمر والجنس وكذلك التعرف على مستواهم الاقتصادي والاجتماعي.

كذلك يجب معرفة ما إذا كان منتجك أو خدمتك التي تقدمها أولوية عند العملاء أم شيء ثانوي، وكذلك معرفة إذا كانوا يبحثون عن الإمكانيات المتميزة مهما كان سعرها أم يهمهم السعر المنخفض، وغيرها من التفاصيل التي يمكن التعرف عليها من خلال إجراء أبحاث دقيقة واستطلاعات للرأي سواء بشكل إلكتروني أو ميداني؛ لتساعدك على تحديد السعر بشكل صحيح.

  • رابعًا: تحليل المنافسين

حينما تستطيع تحديد خصائص عملائك المستهدفين بدقة ستتمكن من التعرف على المنافسين المباشرين لك بسهولة أكبر، ويجب في هذا الوقت أن تحلل استراتيجيات التسعير الخاصة بهم حتى لا تبتعد عنهم بشكل كبير.

من المهم أن تعرف ما الذي يمكن أن يجذب العملاء لمنافسيك وليس لك أنت؛ لتحاول تعديل القصور في منتجاتك أو على الأقل تعويضها أثناء عملية التسعير، هذه الخطوة مهمة للغاية وتجعلك تحدد السعر بمنتهى الدقة.

  • خامسًا: اختيار استراتيجية التسعير

بعد أن قمت بتحديد التكاليف وهامش الربح الذي تريده وقمت بالبحث عن خصائص عملائك ومنافسيك وحللتها بدقة، تأتي هنا خطوة تحديد استراتيجية تسعير المنتجات التي ستتبعها في عملك.

ليس من الضروري أن تلتزم باستراتيجية واحدة في تسعير منتجاتك حيث يمكنك الدمج بين أكثر من طريقة بحسب احتياجات عملك، وسنذكر لك في هذا المقال مجموعة من أبرز الاستراتيجيات التي توضح لك طريقة تسعير المنتج بشكل صحيح.

  • سادسًا: مراقبة وضبط الأسعار

لا تنتهي عملية التسعير بتحديد أسعار المنتجات لأول مرة ثم تجاهلها، من المهم أن تراقب السوق بشكل مستمر؛ لمعرفة التغيرات التي تطرأ عليه وعلى عملائك أيضًا؛ لتتمكن من عمل التعديلات المطلوبة.

كذلك من المهم مراقبة تكاليف تصنيع المنتج والتأكد من أنها لا تزيد بشكل كبير دون انتباهك، بالإضافة إلى ضرورة مراقبة الانطباع العام على منتجك سواء كان سلبيًا أم إيجابيًا؛ لأن كل هذه الأمور قد تتطلب أحيانًا التدخل وإعادة تقييم الأسعار وتغييرها بناءً على هذه الانطباعات.

تسعير المنتجات

وبهذا نكون قد وصلنا الى ختام مقالتنا حول تسعير المنتجات في المتجر الالكتروني وأهم تلك الاستراتيجيات وطريقة تسعير المنتجات وخطواتها وأهميتها.

كما يمكنكم قراءة مقالة حول أفضل شركات التسويق الالكتروني في أمريكا والتي سوف تفيدكم كثيرا من المعلومات التي فيها

واذا كانت مقالتنا قد نالت اعجابكم فاننا نرجو مشاركتها مع الأصدقاء عبر مواقع التواصل حتى تعم الفائدة والمعرفة.