تاريخ أمريكا

الفيزيائي الشهير ريتشارد فاينمان، وسر نجاحه

الفيزيائي الشهير ريتشارد فاينمان، وسر نجاحه

يُعدُّ العالم الفيزيائي الشهير ريتشارد فاينمان أسطورةً في مجال الفيزياء، لما تركه لنا من أبحاث في مجال ميكانيكا الكم، والالكتروديناميك الكمي، وفيزياء العلوم الفائقة، بالإضافة إلى أبحاثه الواسعة في مجال فيزياء الجسيمات. حيثُ قدَّم نموذج البارتون لها، والذي ينص على وجود جسيمات افتراضية داخل نوى الذرَّات، وبناءً على ذلك فقد حصل على جائزة نوبل للفيزياء عام 1965، وذلك بالمشاركة مع العالمين الشهيرين، الأمريكي جوليان شوينجر، والياباني توموناغا شينيشيرو، وحصل أيضًا على جائزة آلبرت آينشتاين عام 1954، كما قد صُنِّف ضمن أعظم 10 فيزيائيين في التاريخ.

بعض الكلمات عن تاريخ ريتشارد فاينمان

من هو ريتشارد فاينمان؟

ولد العالم الشهير ريتشارد فاينمان  في 11 مايو عام 1918 في مدينة كوينز التابعة لولاية نيويورك الأمريكية، وتوفيَّ في 15 فبراير عام 1988 نتيجة إصابته بالفشل الكلوي الناجم عن كتلة سرطانية، وذلك بعد أن تركَ لنا إرثًا علميًا لايُقدَّرُ بثمن.

حصلَ ريتشارد فاينمان على درجة البكالوريوس في مجال الفيزياء في عام 1939 بعد أن كتب مايسمى الورقة البحثية في مجال القوى في الجزيئات، وقد كتب هذه الورقة بالاعتماد على أفكار قد وضعها العالم الفيزيائي جون سلاتر، والذي قام بدوره  بنشر هذه الورقة وسُميت فيما بعد باسم نظرية “هيلمان – فاينمان”.

أكمل فاينمان مسيرته؛ حتى حصّل على درجة الدكتوراه من جامعة برينستون عام 1942، بعد أن قدَّم رسالة بعنوان “مبدأ الفعل الأصغر في ميكانيكا الكم” ، وقد كان جون ويلرمشرفًا عليها.

إنجازات ريتشارد فاينمان

إنجازات ريتشارد فاينمان

قدَّم ريتشارد فاينمان الكثير من الإنجازات التي لعبت دورًا جذريًا في الفيزياء النظرية، فقد عمل على تصحيح صيغة نظرية الالكتروديناميك الكمي، التي توضِّح التفاعل بين الفوتونات والإشعاع الكهرومغناطيسي الناتج عنها، والجسيمات المشحونة ممثلة بالإلكترونات والبوزيترونات.

كما كان فاينمان عضوًا في الفريق الذي عمل على مشروع القنبلة الذَّرية في جامعة برينستون، وقد تم تعيينه  في المختبر السرِّي الموجود في لوس آلاموس بنيو مكسيكو، وبذلك أصبح أصغر عالم مكلَّف برئاسة القسم النظري في مشروع مانهاتن.

من ناحيةٍ أخرى، نجحَ فاينمان بالتعاون مع الفيزيائي هانز بيته في الوصول إلى صيغة مبتكرة للتنبؤ بقيمة الطاقة التي يمكن أن تولِّد الانفجار النووي.

وقد كُلِّف ريتشارد فاينمان في لجنة روجرز للتحقيق في كارثة تحطٌّم مكوك الفضاء تشالنجر، وألقى اللوم على وكالة ناسا واعتبرها سببًا للكارثة، بعد أن برهن أنَّ الحلقات المستديرة للمكوك لم تُغلق بشكل جيِّد ،لأنها صُنعت من مادة تصبح قليلة المرونة في الجو البارد.

لقد تم تعيين فاينمان كمساعد أستاذ للفيزياء في جامعة ويسكونسن- ماديسون. وتم تعيينه أيضًا مدرسًا للفيزياء في جامعة كورنيل عام 1944، إلى أن شغل منصب أستاذ الفيزياء النظرية في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا عام 1950، وتابع حياته المهنية فيه.

مؤلفات ريتشارد فاينمان

مؤلفات ريتشارد فاينمان

أصدرَ ريتشارد فاينمان سلسلة من المحاضرات كان قد ألقاها للطلاب في معهد كاليفورنيا للتقنية “كالتك”، وذلك بمساعدة ماثيو ساندز وروبرت لايتون، وقد عُرفت فيما بعد باسم “محاضرات فاينمان في الفيزياء. والتي تمَّ ترجمتها إلى الكثير من اللغات بما فيها اللغة العربية، لتحقق نسبة بيع كبيرة جدًا لما تتضمنه من مواضيع عميقة في الفيزياء، مثل طبيعة القانون الفيزيائي، والكهروديناميكا الكمية، والميكانيكا الإحصائية، بالإضافة إلى الرياضيات وعلوم الحوسبة، وعلاقة الفيزياء بالعلوم الأخرى.

كما جمع ريتشارد فاينمان العديد من المحاضرات التي كان قد ألقاها في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، وألَّف منها مجموعة من الكتب، مثل “Quantum Electrodynamics”،  “The Theory of Fundamental Processes”. وفي عام1961 نشر فاينمان كتاب يتضمن محاضراته التمهيدية في مجال الفيزياء وهو” The Feynman Lectures on Physics “.

بالإضافة إلى ذلك نشر فاينمان كتابين يتضمنان معلومات عن ميكانيكا الكم، والمنهج العلمي، بالإضافة إلى العلاقة بين العلم والدين، ودور الجمال والشك في المعرفة العلمية وهما:

  • “The Character of Physical Law 1965” 
  •  “The Strange Theory of Light and Matter 1985

وفي النهاية فإنَّ مساهمات فاينمان العلمية والفيزيائية لم تكن السبب الذي جعله يحتل مكانة مميَّزة بين علماء الفيزياء، فقد كان يتمتَّع بتفكير استثنائي جعله يحضى بتقدير واهتمام الكثيرين حول العالم. ولعلَّ هذه الإضاءة الموجزة عن حياة الفيزيائي الشهير ريتشارد فاينمان وأهم إنجازاته العلمية تجعلنا ندرك قيمة هذا العالم المميز وماقدَّمه للبشرية من علوم.

اقرأ أيضًا: