الأمراض

الاصابة بمرحلة ما قبل السكري كيف يمكن تفاديها

الاصابة بمرحلة ما قبل السكري

الاصابة بمرحلة ما قبل السكري

الاصابة بمرحلة ما قبل السكري قد تكون مؤشر خطير على امكانية الاصابة بمرض السكري، ولكن ليست خطرة بالشكل الذي يمكننا أن نعتبره مرض السكري، بل يمكن مكافحة هذه المرحلة وتقليل عوامل حدوثها.

إن مرض السكري مرض مزمن من الامراض التي تدوم مع الشخص المصاب مدى الحياة ، وهو مرض يحتاج الى مراقبة دائمة ومتابعة مستمرة لأي طعام يتناوله الشخص المصاب بهذا المرض، لأن أي خلل سوف يؤثر على حالته الصحية ، وان مرض السكري وفقا للدراسات العلمية فهو ينتج عن خلل في الدور الحيوي لجهاز البنكرياس المسؤول عن تنظيم مستويات السكر في الدم ، فيصبح البنكرياس اما عاجز عن إنتاج ما يلزم الجسم من الأنسولين أو أنه عاجز عن استخدام الأنسولين الذي ينتجه بفاعلية عالية .

ولكن نحن في هذه المقالة نساعد في مواجهة المشكلة قبل وقوعها ، عن طريق عرض بعض المعلومات الطبية والمعلومات الهامة التي تتعلق الاصابة بمرحلة ما قبل السكري وكيف يمكن تجاوزها. 

الاصابة بمرحلة ما قبل السكري كيف يمكن تفاديها

المقصود بالاصابة بمرحلة ما قبل السكري

الاصابة بمرحلة ما قبل السكري يقصد بها تلك الحالة التي تسجل مستويات أعلى من السكر في الدم  من المستوى الطبيعي ، لكنها ليست عالية بالشكل الذي يجعل منها داء السكري من النوع الثاني ولكن اهمال هذه المرحلة وعدم القيام باحداث تغييرات في اسلوب الحياة فإن الأفراد البالغين والأطفال المصابين بهذه المرحلة من المرجح جداً أن يصابوا بداء السكري من النوع الثاني

والعوامل الرئيسية التي تساعد في الاصابة بمرحلة ما قبل السكري مرتكزة بصورة أساسية على نمط حياة الشخص ، وهل هو نمط صحي أم أنه نمط غير صحي وعشوائي لا يهتم بمستوى السكر في الدم ، ومن هذه العوامل التي تزيد من امكانية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ما يلي :- 

  1. زيادة الوزن : فكلما زادت كمية الدهون المتراكمة في الجسم وبين العضلات وحول البطن زادت مقاومة الخلايا للأنسولين .
  2. مقاس الخصر : والذي يعتبر إشارة خطيرة الى مقاومة الأنسولين ، فكلما ارتفع مقاس خصر الانسان عن المقياس المطلوب زادت مقاومته للأنسولين وكانت مستويات السكر في الدم  مرتفعة، وهذا ما يعرف بـ ( الكرش ) لدى الرجال والنساء .
  3. ضعف النشاط البدني : من المنطقي أن النشاط البدني للانسان  يتحكم في كمية ونسبة السكر في الدم ، من خلال الجهد الذي يقوم به الجسم والطاقة التي يستهلكها أثناء هذا الجهد ، مما يؤدي إلى ضبط التحكم في الوزن ، فكلما ارتفع النشاط البدني للشخص ارتفعت فاعلية  جسمه في استخدام للأنسولين . 
  4. التاريخ العائلي للمرض : فالأشخاص الذين يقابلون حالات عائلية سابقة من الإصابة بمرض السكري، أو أن كل من الوالدين أو أحدهما مصاب بداء السكري فإن الاحتمالية حول إصابتهم بالمرض مرتتفعة بالمقارنة مع غيرهم من الأشخاص ، ولهذا يعد مرض السكري من الأمراض الوراثية . 

ويجدر بنا الاشارة الى أن علامات الإصابة بمرحلة ما قبل السكري هي في الحقيقة سلسلة من الاضطرابات في مستوى الجلوكوز في جسم الشخص المصاب، والتي من المحتمل حدوثها قبل سنوات من تقدم الوضع والاصابة بمرض السكري.

وهنا نستطيع اخباركم أن علامات الاصابة بمرحلة ما قبل السكري موجودة ومنتشرة بشكل كبير جداً ، ففي عام ٢٠٠٧م قالت جمعية السكري الأمريكية أن ما يقارب سبعة وخمسون مليون شخص هم مصابين  بحالة ما قبل السكري في الولايات المتحدة الأمريكية ، ومن المحتمل ارتفاع العدد مع تقدمهم في العمر.

الاصابة بمرحلة ما قبل السكري

ما هي علامات الاصابة بهذه المرحلة

كما أسلفنا في الفقرة السابقة أن الاصابة بمرحلة ما قبل السكري أعراضها شائعة جداً ، وبناء عليه وبسبب عدم ظهور أية أعراض مرضية واضحة أثناء هذه المرحلة فإن قياس نسبة السكر في الدم هي الطريقة الوحيدة التي تساعدنا على تشخيص الإصابة بهذه المرحلة ، مع الأخذ بعين الاعتبار اجراء عملية القياس والتشخيص بصورة دقيقة وصحيحة ،بالاعتماد على سحب عينة دم من الوريد بعد صيام يدوم لمدة ثمانية ساعات ، وحتى يكون التشخيص دقيق بشكل أكبر يجب أن يتم إجراء قياس نسبة السكر في الدم بعد شرب محلول سكري ( ٧٥ غم سكر ) للشخص والصيام لمدة ساعتين ، لأن هذا سوف يعكس قدرة الأنسولين على العمل والتحكم في نسبة الجلوكوز في الدم من جهة، والأنسجة والخلايا من جهة أخرى.

الاصابة بمرحلة ما قبل السكري كيف يمكن تفاديها

ما هي مدة الإصابة بمرحلة ما قبل السكري وكيف نتخلص منها؟

إن الإصابة بمرحلة ما قبل السكريلا يوجد لها مدة معينة، فقد تستمر هذه المرحلة إلى عدة سنوات وقد تتجاوز العشر سنوات ولا يعاني فيها الشخص من أية أعراض تذكر لمرض السكري ، هذا الأمر يجعل من اكتشاف الحالة أكثر صعوبة، لأن تلك المرحلة معتمدة بصورة رئيسية على قياس نسبة السكر في الدم بصورة دورية وتدوين نتائج هذه الفحوصات في السجل الصحي للشخص ، ومتابعة التغيرات الملحوظة لإجراء التحسينات اللازمة على نمط الحياة لتفادي هذه المرحلة ، فقد تبدأ هذه الحالة في مرحلة الطفولة إذا لم يتم مراعاة الوزن والنشاط البدني للطفل منذ صغر سنه ، وقد تبدأ هذه المرحلة في منتصف العمر ، خلاصة القول أن الأمر يعتمد على نسبة السكر في الدم وطبيعة جسم كل شخص . 

أما فيما يتعلق بطريقة مواجهة الإصابة بمرحلة ما قبل السكري فهذا يدور حول الحكمة القائلة ” درهم وقاية خير من قنطار علاج ” ، فهذه الحكمة لم تأتي من فراغ ، فالأساس في مواجهة كافة الأمراض هو تنفيذ أساليب الوقاية منها ، وهذه المرحلة يمكن الوقاية من الإصابة بها عن طريق عدة خطوات سوف نلخصها لكم في نقاط التالية:- 

  • القيام بالتمارين الرياضية ، فالرياضة أمراً في غاية الأهمية للتخلص من الدهون المتراكمة في الجسم وخفض مستوى السكر في الدم ، فيجب ممارسة التمارين الرياضية ولو بشيء بسيط لرفع مستوى اللياقة البدنية ومواجهة خطورة الإصابة بمرحلة ما قبل السكري. 
  • انقاص الوزن ، لأن ذلك يقلل من فرصة الإصابة بمرض السكري ، لأن الزيادة في الوزن ترفع من نسبة الدهون وبالتالي ترفع نسبة السكر في الدم. 
  • اتباع نظام غذائي صحي يقوم على أساس تناول الأطعمة والوجبات الصحية إلى جانب تناول الخضراوات والفواكه ، واستبدال الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية بأطعمة أخرى أقل سعرات ، وتجنب الدهون المشبعة والزيوت المهدرجة التي ترفع من نسبة الكوليسترول في الدم ، وكذلك الاعتدال في تناول الحلويات والفواكه التي تحتوي على السكر بنسب عالية .
  • النوم لساعات كافية يقلل من خطر الإصابة بالسكري ؛ لأن عدم الحصول على ساعات نوم كافية يقلل من عملية حرق الدهون وانقاص الوزن الزائد ، لذلك يجب مراعاة هذه النقطة. 
  • العلاج الدوائي ، حيث يمكن للطبيب أن يصف بعض الأدوية المساعدة على تنظيم مستويات السكر في الدم ، مثل الأدوية المخصصة لعلاج ضغط الدم المرتفع وأدوية خفض نسبة الكوليسترول في الدم.

الاصابة بمرحلة ما قبل السكري خطيرة بعض الشيء لأن عدم الاهتمام بها يؤدي إلى عواقب وخيمة وهي التحول إلى الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري المزمن ، وما عرضناه في هذه المقالة هو أن مرحلة ما قبل السكري تعني اضطرابات في نسبة الجلوكوز في الدم ، ومدى قدرة الأنسولين على مواجهة ذلك . 

والعوامل الرئيسية التي ترفع من احتمالية الإصابة بمرحلة ما قبل السكري هي الوزن والنشاط البدني والتاريخ العائلي للشخص بالنسبة للمرض بالإضافة إلى مقاس الخصر. 

الاصابة بمرحلة ما قبل السكري كيف يمكن تفاديها

ونذكر  أن مسألة تشخيص الإصابة بمرحلة ما قبل السكري صعب جدا بسبب عدم ظهور الأعراض المرضية على الشخص لسنوات عديدة من غير إجراء اختبارات وتحاليل فعلية تقيس نسبة السكر في الدم ، لذلك ننصحكم  بمتابعة الطبيب بصورة دورية حتى تتفادى تفاقم المشكلة دون أن تشعر.

وان مواجهة الإصابة بمرحلة ما قبل السكري يحتاج منكم القيام بعدد من الأمور الوقائية نذكرها لكم في نقاط : 

  • القيام بالتمارين الرياضية لحرق الدهون المتراكمة في الجسم
  • خفض الوزن الزائد لتقليل نسبة الكوليسترول بالدم 
  • السير على نظام غذائي صحي يكون فيه مراعاة لنسب السكر في الدم
  • النوم الكافي خلال اليوم تقريبا 8 ساعات
  • تنظيم نسبة السكر في الدم من خلال الأدوية المخصصة لذلك

الاصابة بمرحلة ما قبل السكري

لقد وصلنا الى نهاية مقالتنا حول الاصابة بمرحلة ما قبل السكري والتي تعتبر مؤشر ملفت يجب الانتباه اليه لتفادي الاصابة بداء السكري المزمن والمعاناة معه، وفي مقالتنا هذه حول الاصابة بمرحلة ما قبل السكري قد استعرضنا كل ما ترغبون في معرفته.

واذا كنتم ترغبون في قراءة موضوع طبي آخر عن أشهر الأمراض الشائعة والتي يعاني منها الكثير من الأشخاص حول العالم فاننا ندعوكم لقراءة مقالة أعراض جرثومة المعدة والتعرف على هذه الحالة عن قرب.

واذا كانت مقالتنا قد نالت اعجابكم ولقت استحسانكم فاننا نرجو مشاركتها مع الأصدقاء عبر شبكات التواصل الاجتماعي حتى تعم المعرفة والفائدة والتعرف أكثر على خطر الاصابة بمرحلة ما قبل السكري وتفاديها.