مقالات منوعة

أهم 8 فوائد لسمك السلمون، تعرف عليها

سمك السلمون

إذا سألت أحدًا في يومٍ من الأيام عن أكثرِ طعامٍ محببٍ إليه سيقولُ لك بلا تردد، الأسماك. وبالأخص سمك السلمون، والذي يُعد من أشهر المأكولات البحرية ذات الطعمِ المثاليّ عدا عن احتوائه على الكثير من العناصر الغذائية الهامة والتي يحتاجها الجسم بإستمرار، لذلك سنُقدمُ لكم في هذه المقالة أبرز 8 فوائد لسمك السلمون.

فوائد سمك السلمون

فوائد سمك السلمون

للسلمون العديد من الفوائد الصحية والتي جعلت منه قبلةً لعشّاق الأكل البحريّ، نذكرُ منها ما يلي:

 يحتوي على نسب جيدة من الأحماض الدهنية

إن السلمون هو أحد أهم المصادر الغنية بأوميغا 3 ذات السلاسل الدُهنية الطويلة والضرورية لجسم الإنسان، إذ لا يستطيع الجسم القيام بإنتاج هذه الأحماض لوحده. باحتواء سمك السلمون على هذه الأحماض ترتب عليها عدة فوائد لجسم الإنسان،  كالتقليل من الالتهابات وخفض مُعدلات ضغط الدم ومساهمتها في حماية الجسم من التعرض لخطر الإصابة بمرض السرطان.

 مصدر مثالي للبروتين

يُعتبر سمك السلمون غنيّ بالبروتين والذي يُعد أحد المكملات الغذائية التي يحتاجها الجسم باستمرار. يلعب البروتين دور هام في حماية الجسم من هشاشة العظام ويساهم في تسريع شفاء الجروح.

غني بفيتامين B 

غني بفيتامين B

للفيتامينات أهمية كبيرة لجسم الإنسان، فهي تتشارك في العديد من العمليات المهمة للجسم، وليس أقلُها بتحويل الطعام الذي نتناوله إلى طاقة. لذلك يُعد سمك السلمون غنيٌ جدًا بفيتامين B ويُعوض الجسم من إحتياجه المفقود.

مصدر جيد للبوتاسيوم

مصدر جيد للبوتاسيوم

أثبتت الدراسات الحديثة إحتواء سمك السلمون على كميات جيدة من البوتاسيوم والذي يلعب دورًا هامًا في انخفاض ضغط الدم. حيثُ يؤدي فقد البوتاسيوم إلى زيادة إحتباس السوائل داخل الجسم ومنع تصريفها بالشكل الطبيعيّ مما يؤثر بالسلب على ضغط الدم واختلال توازنه.

 يحتوي على معدن السيلينوم

يُعد السلمون مصدر هام لمعدن السيلينوم، وعلى الرغم من احتياج الجسم له بكميات قليلة إلا أنه يُفضل الحصول على ما يكفي منه في الأنظمة الغذائية، ومن جملة الفوائد التي يُقدمها مساهمته في التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان وتوفير مناعة ذاتية للأشخاص الذين يُعانون من أمراض الغدة الدرقية.

المساهمة في تخفيف الوزن

إحتواء السلمون على البروتينات عزّز من دوره ليُساهم في تخفيف الوزن من خلال التقليل من الدهون الموجودة في البطن، وتنظيم عمل الهرمونات التي تتحكم في الشهية وزيادة الإحساس بالجوع وزيادة معدلات الأيض في الجسم.

 التقليل من احتمالية الإصابة بالعمى

يُساهم هذا النوع من الأسماك في تقليل احتمالية الإصابة بالعمى من خلال دوره فيما يلي:

  •  الاصابة بمتلازمة العين الجافة
  • المساهمة في نمو العين للرضيع وذلك لاحتواءه على أُوميغا 3
  •  خطر الاصابة بمرض الجلوكوما أو ما يُسمى بالمياه الزرقاء

التقليل من اضطراب فرط الحركة عند الأطفال

تبين للأطفال الذين يتناولون باستمرار سمك السلمون، تقل لديهم خطر إحتمالية الإصابة بمرض فرط الحركة ومساهمته في تعزيز الذكاء الأكاديمي والإجتماعي.

نصائح مُهمة عند تناول سمك السلمون

بالإضافة إلى فوائد السلمون لكن لابدّ من الإشارة إلى جُملة من النصائح الهامة عند تناوله للحصول على أقصى إستفادة وتجنب أيّ آثارٍ سلبية.

  • الابتعاد عن تناول أكثر من 350 غم من سمك السلمون للمرأة الحامل أو للرضيع؛ وذلك لاحتوائه على الزئبق والذي قد يضرُّ بهما.
  • الحرص على شراء سمك السلمون من أماكن معروفة وأن تكون طازجة؛ لأن السمك المجمد يفتقر للكثير من القيم الغذائية الموجودة عند السمك الطازج.
  • الحرص على تناول السمك مرتين أسبوعين على أقل تقدير وأن يكون سمك السلمون من ضمن قائمة هذه الأسماك.