مقالات منوعة

5 طرق للتغلب على ضغوط العمل في امريكا

5 طرق للتغلب على ضغوط العمل في امريكا

مع تسارع الحياة بشكل كبير وضغوط العمل التي تصاحبها، لا بُدّ من وجود طريقة ما للتخفيف من تلك الضغوط والغضب والتوتر والعقبات النفسية التي تصاحبها. في حين أن بعض الأشخاص لديهم القدرة على التحكم في أعصابهم وتحمل الإجهاد اليومي، ولكن ينهار البعض الآخر ويفقدون السيطرة على أنفسهم وردود أفعالهم، وفيما يلي سنتعرف على أفضل الطرق للتخلص من ضغوطات العمل في أمريكا. 

طرق التغلب على ضغوط العمل في امريكا

حدد أولويات المهام والروتين

قبل بدء العمل، ابدأ بالأشياء الأكثر أهمية، واترك باقي المهام التي قد تتأخر لأوقات أخرى. ويوصى بتجنب المهام المتعددة في نفس الوقت أيضا لأنه يزيد من الإجهاد في العمل. كذلك  تعلم أن تقول “لا” بينما يجب على الموظف إظهار المرونة في التعامل مع جميع المهام الموكلة إليه من قبل رؤسائه، ولكن لا ينبغي أن يكون ذلك على حساب صحته ووقته، ومن غير الممكن رفضه بشكل محرج لعدم قدرته على إنجاز بعض الأعمال الإضافية.

خذ قسطاً من الراحة

طرق التغلب على ضغوط العمل في امريكا

تؤدي أخذ عدة فترات راحة أثناء العمل لاستئناف النشاط وتجنب الإرهاق الذي يقلل إنتاجية الموظف وزيادة احتمالية حدوث أخطاء، بينما تساعد الإجازات والعطلات على الاسترخاء والتخلص من التوتر واستعادة الطاقة للعمل. نتيجة لذلك خذ استراحة  أيضاً أثناء العمل، يمكن أن تساعدك فترات الراحة القصيرة على التخلص من التوتر المكبوت وتجديد شبابك وتجعلك أكثر إنتاجية، فاذهب إلى الحمام، أو انهض وتجول في مكتبك. 

اطلب الدعم من العائلة والأصدقاء وزملاء العمل

في بعض الأحيان  كل ما تحتاجه لتقليل التوتر هو مشاركة مشاعرك مع أحبائك، حيث يعد امتلاك شبكة قوية من الأصدقاء والعائلة الداعمين أمرًا مهمًا لإدارة التوتر في جميع مجالات حياتك، ويمكن أن يكون الحديث عما تمر به من ضغوط العمل واكتساب الدعم والتعاطف – خاصةً شخصيًا – طريقة فعالة للتعامل مع التوتر في العمل واستعادة راحة البال، والهدف هنا ليس حمل الآخرين على حل مشاكلك، ولكن ببساطة جعلهم يستمعون إليك.

ومن زاوية أخرى  اطلب المساعدة إذا لزم الأمر، فجزء من وظيفتك كموظف هو حماية صاحب العمل، راقب الأسئلة واحصل على المساعدة التي تحتاجها على الفور، فيُظهر تقييم الموقف والتعامل مع المشكلة فورًا أنه يمكنك التفكير بوضوح تحت الضغط.

ابتعد عن الضغوطات والكافيين

الابتعاد عن المشاكل والصراعات في مكان العمل إذا كان هناك تعارض بين زملائك، فلا تشرك نفسك فيه، لأنك ستواجه فقط المشاكل والصداع والعداء. وفقاً لذلك تجنب أيضًا أي شيء من شأنه أن يضعك في صراع مع الآخرين أو يجعلك مزعجًا في مكان العمل، مثل النميمة والافتراء والتجسس على الآخرين وانتهاك خصوصيتهم فكل هذا من شأنه أن يسبب لك ضغوط في العمل بشكل كبير ومبالغ فيه. 

ومن ناحية أخرى ابتعد عن الإفراط في تناول الكافيين؛ تعتبر القهوة منبهًا رائعًا، وعلى الرغم من أن الكميات الصغيرة مفيدة لك، إلا أن الإفراط في تناولها يمكن أن يسبب لك ضغطًا لا داعي له.  لذلك حاول التقليل من تناول القهوة وتوزيعها خلال ساعات العمل و تعد الشوكولاتة منبه أيضًا لذا لا تأكلها بكثرة.

حافظ على موقفاً إيجابياً من العمل

حاول أن تحب عملك،  لسوء الحظ فإن العثور على وظيفة الأحلام هو مجرد حلم للكثيرين لأن معظم الناس يضطرون إلى شغل وظائف لا يحبونها، كما يقول المثل، “إذا لم تفعل ما تحب، أحب ما تفعله”.  قد تبدو هذه النصيحة مبتذلة وغير واقعية، لكنها في الواقع مفيدة ولن تذهب سدى، فركز على جوانب عملك التي تستمتع بها، حتى لو كانت مجرد التحدث إلى زملائك في العمل أو المشي إلى العمل في الصباح.

يُظهر الحفاظ على موقف إيجابي والتركيز على العمل، بغض النظر عن الموقف له قدرة كبيرة على التعامل مع ضغوط العمل. حيث يبحث أصحاب العمل عن هذه السمة عند تعيين موظفين جدد والتفكير في الترقية، والقدرة على التعامل مع التوتر هي مهارة مفيدة يمكن أن تساعدك على التقدم في حياتك المهنية وتصل أعلى الوظائف أجراً في العالم.

وفي النهاية يرجى العلم أن ضغوط العمل يمكن أن تتسبب في أن تكره العمل بشكل كلي، وهذا أمر بالغ في الخطورة فيجب عليك الحذر، وتدرب على استخدام هذه الأساليب وستجد أنك تتحسن وتتعامل بشكل أكثر فاعلية مع الضغوط التي تواجهها في العمل.

اقرأ أيضاً: