أخبار متفرقة

كل ما تريد أن تعرفه حول ولاية ميشيغان 2022

ولاية ميشيغان

آخر تحديث في 4 يناير, 2022

تعتبر ولاية ميشيغان أحد أفضل ولايات أمريكا التي تضم العديد من المدن المشهورة باكتضاض سكانها. وبالإضافة إلى ذلك فهي تحتوي على العديد من المناطق الطبيعية التي تعد مزارًا للسياح من كل بقاع الأرض، وللتعرف على الولاية سوف نستعرض لكم في هذا المقال معلومات شاملة حول ولاية ميشيغان لسنة 2022.

موقع ومساحة ولاية ميشيغان 

ولاية ميشيغان

أين تقع ولاية ميشيغان؟

تقع ولاية ميشيغان في شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية في منطقة البحيرات الكبرى، وهي مقسمة إلى جزئين كبيرين من الأراضي؛ القسم الأول هو شبه جزيرة عليا يوجد شمال ولاية ويسكونسن بين بحيرات سوبيريور وميتشيغان. أما الجزء الثاني من ولاية ميشيغان فهو شبه جزيرة سفلى، ويوجد في شمال ولاية إنديانا وأوهايو.

ما هي المساحة الإجمالية للولاية؟

تبلغ ولاية ميشيغان في مساحتها الإجمالية 96714 ميلًا مربعًا، أما المساحة الإجمالية التي تتكون من الأراضي فهي 56,539 ميل مربع. في حين أن هناك 40175 مربع من المياه، أي أن نسبة الأراضي فيها هي 58.5%. ونسبة المياه هي 41.5%. لذلك فهي تعد ولاية مكونة من نصف يابسة ونصف مياه، والسبب في ذلك راجع إلى أنها تقع بالقرب من البحيرات العظمى.

جغرافية ولاية ميشيغانولاية ميشيغان

التضاريس

تحتوي ولاية ميشيغان على تضاريس متباينة، ففي منتصف القرن التاسع عشر كانت معظم الأراضي المسطحة بالولاية عبارة عن مستنقعات، لكن تم تجفيفها من طرف المستوطنين حتى يتم استعمالها في الانتاجات الزراعية. 

تضم كذلك ولاية ميشيغان سهول منبسطة في أجزاء كثيرة من الولاية، وهي تعتبر بقايا أرضيات بحيرات جليدية كبيرة؛ والتي كانت موجودة منذ حوالي 10000 إلى 14000 سنة في المناطق الشمالية من شبه الجزيرة السفلى.  

وكذلك الجزء الشرقي من شبه الجزيرة العليا يحتوي على العديد من الأشجار.

تتواجد كذلك تلال مشكلة في صخور محفورة في الجزء الغربي من شبه الجزيرة العليا والبعض منها يعتبر كبيرًا جدا مثل الجبال؛ إذ يصل ارتفاعه فوق 1900 قدم.

الأنهار 

مما يميز ولاية ميشيغان أنها محاطة بالمياه، وهذا ما يجعلها تتمتع بوفرة كبيرة من البحيرات الداخلية، والمستنقعات والأراضي الرطبة والممرات المائية. ويبلغ عدد البحيرات الموجودة في الولاية 11000 بحيرة.

تتميز هذه البحيرات بأن معظمها يعد من الأنهار الجليدية، ويتموقع معظمها في الجزء الجنوبي من شبه الجزيرة السفلى.

أما في شبه الجزيرة العليا فيوجد العديد من الشلالات التي تغزو المنطقة.

كما تتوفر الولاية على عدة أنهار، لكنها تعتبر أنهارا قصيرة مقارنة بالأنهار الموجودة في ولايات أمريكا الأخرى. 

التربة

تتوفر ولاية ميشيغان على تربة متنوعة، إذ تختلف هذه التربة على المستوى الإقليمي لأمريكا. 

يتواجد في جنوب شبه الجزيرة السفلى الصلصال والطين الخصب، وهو الذي يعزز الزراعة المكثفة هناك. في حين تتواجد التربة الرملية الجافة التي تعرف  بقلة إنتاجيتها في شمال شبه الجزيرة السفلى.

أما شبه الجزيرة العليا فيحتوي على عدد قليل من المناطق الخصبة، حيث أن معظمه تربتها إما تكون رملية مشابهة للتربة الموجودة في شمال شبه الجزيرة السفلى، أو رطبة مستنقعية.

وفي غرب شبه الجزيرة العليا؛ توجد التربة الحمضية والصخرية، الشيء الذي يجعل من تلك المنطقة غير صالحة للزراعة بتاتًا. وفي معظم أنحاء الولاية خاصة في شبه الجزيرة العليا الشرقية توجد تربة مكونة من الخث والطين، والتي جعلت المنطقة صالحة للزراعة ومكَّنت من إنتاج الخضروات و زراعة العشب.

المناخ

مكنت البحيرات العظمى التي تتواجد فيها ولاية ميشغان من تبريد المناطق في فصل الصيف الذي تكون فيه الأجواء حارة، وتدفئتها كذلك في فصل الشتاء البارد، مما يدل على أن مناخ الولاية مناخ أكثر اعتدالًا ورطوبة.

أما درجات الحرارة فتكون في شهر يناير حوالي 6 درجة مئوية بينما تصل درجات الحرارة المنخفضة نحو 15- درجة مئوية.

وفي شهر يوليوز ترتفع درجات الحرارة حوالي 24 درجة مئوية وتنخفض إلى 11 درجة مئوية يوميًا.

يبلغ متوسط هطول الأمطار السنوي في الولاية حوالي 760 – 965 ملمتر. ويتعرض الشاطئ الجنوبي لبحيرة سوبيريور والشاطئ الشرقي لبحيرة ميشيغان في شبه الجزيرة السفلية إلى تساقطات ثلجية كثيفة. أما بالنسبة للأعاصير، فهي نادرة الحدوث في الولاية وتكون مرتكزة بشكل كبير في أواخر فصل الصيف.

الغطاء النباتي

عرفت الولاية قبل القرن التاسع عشر غطاء نباتي كثيف جدًا، حيث كانت جميع الولاية مليئة بالأشجار والغابات الكثيفة تقريبًا، وكانت تضم المروج والمساحات الشاسعة في الجنوب الغربي. 

أما في الجزء الجنوبي من الولاية، فكانت تضم الأخشاب الصلبة، مثل أشجار البلوط والجوز، وذلك في المناطق الأكثر جفافًا وذات التربة الفقيرة نسبيًا. أما في المناطق الرطبة الأكثر ثراء، فتوجد أشجار القيقب والزان.

أما في المناطق الشمالية للولاية فتوجد أشجار الصنوبر والبتولا بشكل كبير.

وبحلول منتصف القرن العشرين، ظلت حوالي نصف مساحة الولاية مغطاة بالغابات. وبالرغم من ذلك، فالولاية تتوفر على أربع غابات وطنية، إذ إن هذه الغابات ما زالت تعتبر من بين أكثر الغابات انتشارًا في أمريكا.

تتمتع ولاية ميشيغان بوفرة في غطائها الحيواني، وخاصة الأسماك. ومن بينها الأسماك البيضاء، السلمون المرقط، أسماك الفرخ، البايك والباس.

أما أنواع الحيوانات الأخرى المتواجدة في الولاية، فهي الغزلان، الدببة، البط، الأوائل، الديوك، الرومية والموظ. 

مدن ومقاطعات ولاية ميشيغان

ولاية ميشيغان

المدن

تحتل ولاية ميشيغان المرتبة العاشرة من حيث عدد السكان في الولايات المتحدة الأمريكية، وتتميز باحتوائها على العديد من المدن التي  يصل عددهم في المجموع إلى 276 مدينة، بينما يوجد أكثر من 1200 بلدية و257 قرية.

تتميز مدينة ديترويت بأنها المدينة الأكثر اكتضاضًا بالسكان، تليها خمسة مدن أخرى يصل عدد سكانها إلى أكثر من 100 ألف سنة. أما المدن التي يتراوح عدد سكانها بين 10000 نسمة و100 ألف نسمة فهي 86 مدينة. 

تعرف في الجدول التالي على أكبر 10 مدن في هذه الولاية:

المدينة 
عدد السكان
ديترويت
664139
جراند رابيدز
202767
وارن
133077
ستيرلينغ هايتس
131864
لانسينغ
118768
ان اربور 
117082
فلينت
94762
دير بورن
93038
ليفونيا
92957
تروي
84054

وتعتبر مدينة كانتون المدينة الأسرع نموًا في ميشيغان بنسبة تصل إلى 27.29%.

المقاطعات

تضم ولاية ميشيغان 83 مقاطعة، وتعد مقاطعة واين الأكثر اكتظاظا بالسكان بعدد سكان يبلغ مليون و753 ألف نسمة، وهو يعتبر معدل نمو جيد مقارنة بالسنوات السابقة. 

تحتوي كذلك ولاية ميشيغان على ثلاث مقاطعات أخرى يبلغ عدد سكانها أكثر من 500 ألف نسمة، وهي مقاطعة أوكلاند بعدد سكان يبلغ أكثر من مليون 250 ألف نسمة، مقاطعة ماكومب بعدد سكان يبلغ أكثر من 871 ألف نسمة ومقاطعة كينت بعدد سكان يبلغ أكثر من 648 ألف نسمة. 

وتعد مقاطعة كيويناو أقل مقاطعة من حيث عدد السكان، حيث يبلغ عددها 2105 نسمة فقط.

إقرأ أيضًا: أفضل فنادق ميشيغان للإقامة في 2021 – 2022

الإحصاء السكاني

تحتل ولاية ميشيغان المرتبة 45 من حيث النمو السكاني، والمرتبة 18 من حيث الكثافة السكانية، إذ في كل 67 كلم مربع يوجد 174 شخص في المتوسط. والولاية بشكل عام تعتبر واحدة من أكبر الدول في الولايات المتحدة سواء من حيث مساحة الأرض أو عدد السكان.

يبلغ متوسط أعمار سكان ولاية ميشيغان حوالي 39.5 سنة، منها 50.8% من الإناث و49.2% من الذكور.

أما بالنسبة للأديان المنتشرة بشكل كبير؛ فإن أغلب السكان ينتمون إلى الديانة المسيحية بنسبة تصل إلى 70%، و5% ينتمون إلى ديانات غير مسيحية، بينما 24% صرحوا بعدم انتمائهم إلى أي دين محدد.

التنوع السكاني في ولاية ميشيغان

نسب عدد السكان حسب الأعراق 

التكوين العرقي للولاية هو:

  • ذوي البشرة البيضاء: 78.41%
  • ذوي البشرة السوداء أو الأمريكيين من أصل أفريقي: 13.79%
  • عرق آخر: 1.18%
  • الآسيويين: 3.13%
  • مختلط الأعراق: 2.92%
  • المواطنون الأمريكيون: 0.54%
  • سكان جزر المحيط الهادئ أو سكان هاواي الأصليين: 0.03%

اللغة المتحدث بها في ولاية ميشيغان

تحتل اللغة الانجليزية المرتبة الأولى من حيث عدد الأشخاص الذين يتحدثون بها في ولاية ميشيغان، وذلك بنسبة تصل إلى 90.3%، تليها اللغة الإسبانية بنسبة تصل إلى 3%، ثم اللغات الهند أوروبية بنسبة تصل إلى 92.6%. 

معدل الفقر 

إن معدل العام للفقر في ولاية ميشيغان هو 14.36% منها 13.19% للذكور هو 15.48% للإناث.

أما بالنسبة لمعدلات الفقر في التقسيمات العرقية الأخرى فهي كالتالي:

  • ذوي البشرة البيضاء: 10.95%
  • ذوي الأصول الإسبانية: 22.23%
  • ذوي البشرة السوداء: 28.86%
  • الآسيويين: 13.13%
  • المختلطون: 23.18%
  • المحليون: 22.44%
  • سكان الجزر: 30.19%
  • آخرون: 23.71%

النظام الحكومي للولاية 

يحتوي الإطار الدستوري لولاية ميشيغان على أربعة دساتير، حيث صدر الأول عام 1835، والثاني عام 1850، والثالث عام 1907 والرابع عام 1963.

وانتهى الأمر إلى اعتماد الدستور الرابع الذي يضم الفروع التنفيذية، التشريعية والقضائية للحكومة.

  • بالنسبة للفروع التنفيذية، فالذي يتولى السلطة هو الحاكم، وذلك لمدة أربع سنوات، إذ يتم ترشيحه عن طريق الانتخابات، وبعدها يتم اختيار نائب الحاكم عن طريق مؤتمر الأحزاب، ثم عن طريق الانتخابات المباشرة.
  • تضم الهيئة التشريعية مجلس الشيوخ ومجلس النواب، حيث يضم مجلس الشيوخ 38 عضو منتخب يقومون بتقديم خدماتهم لمدة أربع سنوات، أما مجلس النواب فيتألف من 110 عضو منتخبين يقومون كذلك بتقديم خدماتهم لمدة سنتين.
  • أما بالنسبة للفروع القضائية في المحكمة العليا لولاية ميشيغان، فتتكون من سبعة أعضاء. ويتم انتخاب قضاة المحكمة العليا لمدة ثمان سنوات. وهذه المحكمة تضم محكمة الاستئناف، المحاكم الدورية، محاكم الوصايا والمحاكم ذات الاختصاص.
  • وبالنسبة للأحزاب؛ فيُهيمن الحزب الجمهوري على مستوى الولاية في السنوات ما بين 1861 و1865، لكن منذ الحرب العالمية الثانية كان للحزبين الديمقراطي والجمهوري سلطة دورية على الفروع التشريعية، إذ عرف الحزب الجمهوري في السنوات اللاحقة خاصة من سنة 1948، 1952 و1960 نجاحًا في الانتخابات، ثم بعدها أتى الديمقراطيون وفازوا من سنة 1972 إلى عام 1988، وفي السنوات الأخيرة؛ بدأ الديمقراطيون في تجاوز الحزب الجمهوري والفوز في الانتخابات لرئاسة ولاية ميشيغان.

اقتصاد ولاية ميشيغان

ولاية ميشيغان

مر اقتصاد ولاية ميشيغان بمجموعة من المراحل، حتى أصبح واحدًا من أبرز الاقتصادات المهمة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث نجد أنه:

  • في أواخر القرن التاسع عشر؛ كان اقتصاد الولاية معتمدًا بشكل كبير على الزراعة، لكن لم يستمر الوضع طويلًا، حيث تم قطع غابات الصنوبر الشاسعة بوتيرة كبيرة، وذلك بين ثلاثينيات القرن التاسع عشر وعام 1905 بالتحديد إلى أن استنفذت جميع ثروات الغابات.
  • بحلول الثمانينات، اعتمد اقتصاد الولاية على مناجم الحديد والنحاس الموجودة في غرب شبه الجزيرة العليا، والذي ساهم في التنمية الاقتصادية للولاية.
  • في العقد الثاني من القرن العشرين، أصبحت صناعة السيارات تهيمن بشكل كبير على اقتصاد ولاية ميشيغان حتى أصبح الاقتصاد قائمًا على الأنشطة الصناعية المرتبطة بشركات السيارات.
  • بين عام 1972 وعام 1982، عرف اقتصاد الولاية ركودًا بسبب الحظر النفطي الذي عرفه العالم آنذاك، وعانى الاقتصاد من خسائر فادحة أدت إلى تباطؤ في النمو الاقتصادي الأمريكي بشكل عام خاصة في أوائل القرن الواحد والعشرين.
  • في الفترة التي تليها بدأت ولاية ميشيغان بتوسيع برامجها الاقتصادية العالية وتعزيز قطاع الخدمات في الاقتصاد خاصة قطاع السياحة والتعليم.

الصناعة

عرف قطاع الصناعة في ولاية ميشيغان تراجعًا منذ أواخر القرن العشرين، لكنه مازال مساهمًا بشكل كبير في الناتج الإجمالي للولايات المتحدة الأمريكية.

ومن أبرز المنتجات التي تقوم الولاية بتصنيعها هي: السيارات، قطع الغيار، الآلات، المنتجات المعدنية المصنعة، المنتجات الكيماوية، الأثاث والأطعمة المصنعة.

تعتبر مدينة ديترويت مقرًا رئيسيًا لصناعة السيارات في ولاية ميشيغان، حيث تشتهر المدينة بصناعة العربات والدراجات والمحركات البحرية، ونالت شهرة كبيرة بين العديد من المدن الصناعية في الولايات المتحدة

تعتبر كذلك الولاية موطنًا أساسيًا لإنتاج المستحضرات الصيدلانية، حيث تتوفر شبه الجزيرة العليا وشبه الجزيرة السفلى على نباتات تشكل مصدرًا مهمًا لهذه المستحضرات.

الزراعة

ظلت ولاية ميشيغان منذ أواخر القرن العشرين ولاية زراعية بامتياز، وقد كانت الأنشطة الزراعية فيها عنصرًا رئيسًا في اقتصاد الولاية، وحتى مع انخفاض عدد المزارع نظرًا لحيازة شركات الأعمال التجارية الزراعية لتلك المزارع فهي مازالت تعد واحدة من أبرز الولايات الزراعية المهمة.

تتميز كذلك الولاية بكونها رائدة في صناعة الألبان، حيث تضم ولاية ميشيغان إحدى أهم الشركات الرائدة في إنتاج الحليب بالولايات المتحدة الأمريكية.

تعمل كذلك الولاية على إنتاج مجموعة من المنتجات الزراعية، منها الذرة، فول الصويا والقمح وهذه المنتجات الثلاث تزرع بشكل كبير في المنطقة الجنوبية للولاية.

أما في المناطق الأخرى، فالولاية تنتج منتجات زراعية أخرى، هي الفاصوليا المجففة، التين، البطاطس، التوت الأزرق، وكذا عدة فواكه من بينها: العنب البري، الكرز الحامض، التفاح، الكرز الحلو والخوخ.

أما بالنسبة للخضروات، فيتم إنتاج الخيار، الكرفس، الجزر، الفطر والقرع.

الموارد الطبيعية 

يحتوي الجزء الغربي من شبه الجزيرة العليا لولاية ميشيغان على مجموعة من الموارد الطبيعية التي تساهم في صناعة الصلب في الولايات المتحدة الأمريكية، من بينها الحديد الخام المتواجد في المنطقة، ثم النحاس الذي يستخدم بقوة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر. لكن تم إغلاق مناجمه في أواخر التسعينات.

تضم الولاية كذلك موارد أخرى، مثل الحجر الجيري، الحصى والرمل، والتي تعتبر من المنتجات الرئيسية في صناعة التعدين بولاية ميشيغان.

كما يوجد تحت شبه الجزيرة السفلى للولاية رواسب هائلة من الملح الصخري، وكذا الجبس الذي يتوفر بكثرة في المنطقة، ويساعد هذان العنصران في صناعة ألواح الجدران.

تحتوي كذلك الولاية على الفحم كمورد طبيعي هام جدا، لكن بالنظر إلى أن طبقاته كانت عميقة، فلم يكن مجديًا في قطاع الصناعة بالولاية. لذلك توقف استعماله في منتصف القرن العشرين.

التعليم في ولاية ميشيغان

ولاية ميشيغان

تحتوي ولاية ميشيغان على مجموعة متنوعة من المؤسسات والجامعات التي تساعد الطلاب على إتمام دراساتهم العليا وتحقيق أهدافهم الأكاديمية، وذلك لكونها تضم برامج تعليمية متعددة تعد من بين أفضل برامج التعليم الأمريكية.

وفيما يلي أفضل الجامعات لسنة 2022 في ولاية ميشيغان.

جامعة آن أربور

تحتل هذه الجامعة المرتبة الأولى ضمن قائمة أفضل الجامعات في ولاية ميشيغان لسنة 2022، وهي مؤسسة جامعية كبيرة وعامة ذات تصنيف عالي، تقع في منطقة ديترويت ميشيغان. ومن مميزاتها أن خريجيها يستطيعون كسب راتب يبدأ من 49000 دولار.

تحتل هذه الجامعة المرتبة الثانية ضمن أفضل الجامعات العامة في أمريكا، والمرتبة الثانية كذلك في أفضل كليات الإدارة الرياضية في أمريكا، ثم المرتبة الثالثة ضمن أفضل كليات علم الحركة والعلاج الطبيعي في أمريكا.

تمنح هذه الجامعة مجموعة من المساعدات المالية للطلاب العاجزين، ويبلغ متوسط إجمالي المساعدات الممنوحة 19728 دولار للسنة، أما نسبة الطلاب الذين تلقوا هذه المساعدات المالية فيصل إلى 65%. وتقدر الرسوم الدراسية في هذه الجامعة نحو 17357 دولار سنويًا.

ومن بين التخصصات الأكثر شهرة في هذه الجامعة ما يلي:

التخصصات الأكثر شهرة في الجامعة
عدد الخرجين
علوم المعلوميات
833
إدارة الأعمال
612
العلوم الاقتصادية
476
البحث وعلم النفس التجريبي
347
الهندسة الميكانيكية
390

جامعة ولاية ميشيغان 

تحتل هذه الجامعة المرتبة الثانية ضمن أفضل الجامعات لسنة 2022 في ولاية ميشيغان، وهي متواجدة في إيست لانسنغ عاصمة ولاية ميشيغان.

تعد هذه الجامعة أحد أبرز الجامعات البحثية الرائدة في العالم، وذلك من خلال برامجها التعليمية ذات التصنيف العالي ووجود أساتذة متميزين.

يتجلى متوسط إجمالي المساعدات الممنوحة في هذه الكلية 12200 دولار للسنة، وتبلغ نسبة الطلاب الذين تلقوا هذه المساعدات المالية 70%.

أما رسوم هذه الجامعة فتتمثل في 16579 دولار للسنة.

ومن بين التخصصات الأكثر شهرة في هذه الجامعة ما يلي:

التخصصات الأكثر شهرة في الجامعة
عدد الخرجين
الدعاية
496
مادة الاحياء
471
مجال الاتصالات
464
الخدمات اللوجستية وإدارة سلسلة التوريد
388
علم الحركة وعلوم التمرين
373

جامعة ميشيغان التكنولوجية 

تحتل هذه الجامعة المرتبة الثالثة ضمن أفضل الجامعات في ولاية ميشيغان لسنة 2022، وهي جامعة بحثية عامة تضم العديد من الطلاب الأجانب الوافدين من أكثر من 50 دولة. تأسست هذه الجامعة عام 1985، وتقدم أكثر من 120 برنامج تعليمي ، من بينها برنامج البكالوريوس والدراسات العامة في مختلف العلوم.

صنفت هذه الجامعة ضمن أفضل عشر جامعات على المستوى الوطني للولايات المتحدة الأمريكية للأجور المهنية المبكرة بمتوسط راتب يبدأ من 66 ألف دولار.

تبلغ رسوم التسجيل في هذه الجامعة 17814 دولار للسنة. وتتميز هذه الجامعة بمنحها مساعدات مالية للطلاب. ويتجلى متوسطها الإجمالي في 13044 دولار للسنة. أما نسبة الطلاب الذين تلقوا هذه المساعدات المالية فتصل إلى 96%.

ومن بين التخصصات الأكثر شهرة في جامعة ديوك ما يلي:

التخصصات الأكثر شهرة في الجامعة
عدد الخرجين
الهندسة الميكانيكية
294
الهندسة الكيميائية
92
الهندسة الكهربائية
84
الهندسة المدنية
79
علوم الكمبيوتر
54

 إقرأ أيضًا: أفضل الأماكن للزيارة في ميشيغان صيف وخريف 2021

وختامًا، فإن ولاية ميشيغان تعد من أبرز ولايات أمريكا تميزًا؛ فعند إمعان النظر  إلى أن نصف مساحتها عبارة عن غابات فقط، إلا أنها مازالت تشكل ركيزة أساسية في الاقتصاد الأمريكي، وكذا من جهة مستواها الجامعي المتميز الذي يضم جامعات ذات تعليم أكاديمي احترافي. فهذا بالتأكيد يجعلها تتبوأ مكانة عالية في قائمة أفضل ولايات أمريكا. ومقالنا هذا سوف يقدم لك معلومات شاملة ومفصلة حول هذه الولاية خاصة مميزاتها في سنة 2022.

مقالات ذات صلة: