الحياة في أمريكا

كل ما تريد أن تعرفه حول ولاية بنسلفانيا 2022

ولاية بنسلفانيا

آخر تحديث في 4 يناير, 2022

تحتوي ولاية بنسلفانيا على أكثر من 12 مليون نسمة، مما يجعلها خامس أكبر ولاية في البلاد من حيث عدد السكان. وهي تعتبر من بين الولايات المؤسسة للولايات المتحدة الأمريكية، حيث كانت تعد من ضمن المستعمرات الثلاثة عشر الأصلية التي أسست لهذه البلاد. لذلك فإن كنت تبحث عن معلومات مفصلة لولاية بنسلفانيا، فإن مقالنا هذا سوف يجيب على جميع التساؤلات وسيقوم بتعريفك بولاية بنسلفانيا بشكل شامل.

تاريخ ولاية بنسلفانيا 

ولاية بنسلفانيا

يرجع تاريخ ولاية بنسلفانيا إلى وقت الاستيطان الأوروبي، حيث كان سكان الأمريكيون الأصليون يعيشون في نقاط ومناطق مختلفة وصغيرة، مثل وليني لينابي وغيرها الكثير. ويعتبر السويديون هم المستوطنين الأوروبيين في الولاية.

بعدها أنشأ الحاكم يوهان برتنز مستعمرة جديدة سنة 1643، ثم أنشأ الهولنديون  العديد من المراكز التجارية داخل المنطقة في سنة 1647. 

وفي سنة 1650 احتدم الصراع بين السويديين والهولنديين للاستيلاء على المنطقة ككل، ثم بعدها انتهى هذا الصراع باستيلاء الهولنديين على منطقة بنسلفانيا. ثم في سنة 1664 استولت القوات الإنجليزية على  تلك المنطقة.

وفي سنة 1681 مُنحت منطقة بنسلفانيا إلى نجل الأميرال ويليام بن وذلك من أجل سداد دين قيمته 16 ألف جنيه استرليني، ثم في سنة 1774 تمَّ عقد أول مؤتمر قاري في فيلادلفيا، واجتمعت حوالي 12 مستعمرة. وبعدها تم عقد مؤتمر قاري ثاني والذي أفضى إلى الإعلان عن استقلال ولاية بنسلفانيا.

سبب التسمية

يرجع تسمية ولاية بنسلفانيا بهذا الاسم لكونها مزيجًا من اللغات الكلمات اللاتينية التي تعني ( غابات بنسلفانيا )، ولقد تم إنشاء هذا الاسم خصيصًا لِتكريم والد ويليام بن الذي  تم منحه هذه الأرض سنة 1681.

موقع ومساحة ولاية بنسلفانيا

أين تقع ولاية بنسلفانيا؟

تقع ولاية بنسلفانيا على طول الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، كما تقع أسفل نيويورك. وبالرغم من أن حدودها الشرقية لا تلمس مباشرة  الساحل الأطلسي، إلا أنها تعتبر جزءًا من منطقة الساحل الشرقي.

تحد ولاية بنسلفانيا من الشمال بحيرة إيري وولاية نيويورك، ومن الشرق ولايتين اثنتين هما نيوجيرسي ونيويورك، ومن الجنوب طريق ديلاوير وماريلاند وويست فرجينيا. أما من جهة الغرب فتحدها أوهايو وولاية ويست فرجينيا. ويشكل نهر ديلاوير الحدود بين ولاية بنسلفانيا و نيوجيرسي.

ما هي المساحة الإجمالية للولاية؟

تتجلى مساحة ولاية بنسلفانيا في كونها مستطيلة الشكل تقريبا، كما تمتد من حوالي 300 ميل من الشرق إلى الغرب و 150 ميل من الشمال إلى الجنوب.

وتحتل ولاية بنسيلفانيا المرتبة 33 في قائمة أكبر الدول من حيث المساحة.

جغرافية الولاية

ولاية بنسلفانيا

التضاريس

تتميز تضاريس ولاية بنسلفانيا بأنها منشأة منذ حوالي 500 مليون سنة، حيث احتل بحر داخلي شاسع المنطقة لفترة طويلة من الزمن. وكانت الأنهار تصب من سلاسل الجبلية واسعة في الشرق، كما تتواجد العديد من المستنقعات الكبيرة في جنوب غربي ولاية بنسلفانيا. 

تتميز كذلك ولاية بنسلفانيا بوجود سهل متدحرج يزيد ارتفاعه عن 500 قدم فوق مستوى سطح البحر، و في تلك البقعة تقع مقاطعة بيدمونت مباشرة من السهل الساحلي، كما تتميز تلك المنطقة بوجود صخور صلبة تمتد إلى الشمال الغربي.

و تعد منطقة ايلاند من بلور ايدج من أفضل المناطق الطبوغرافية المميزة في ولاية بنسلفانيا بشكل عام، إذ إن من مميزاتها أنها تحتوي على وديان طويلة وتلال تمتد على مسافات طويلة.

وبما تتميز به ولاية بنسلفانيا: الوادي العظيم الذي يقع في الشرق والذي يمتد لأكثر من 1200 ميل، كما يمتد كذلك من ولاية بنسلفانيا إلى ولاية ألاباما.

أما فيما يتعلق بجبال الولاية فإن جبل ريفيس يعتبر أعلى الجبال في الولاية بارتفاع يصل إلى 3213 قدما، أما الجبال الأخرى الموجودة في الولاية فيتراوح ارتفاعها من 1000 إلى 3000 قدم.

الأنهار 

تتميز ولاية بنسلفانيا باحتوائها على ثلاثة أنهار رئيسية:

نهر ديلاوير

يوجد في الشرق ومصدره الذي يتغذى منه هو نهري ليهاي وشيلكيل.

نهر السسكويهانا

هذا النهر يتواجد في الجزء الأوسط من الولاية، ويعتبر أحد أكبر الأنهار في ولاية بنسلفانيا. وينتهي إلى ماريلاند وخليج تشيسابيك.

نهر أوهايو

يتواجد هذا النهر في نقطة التقاء نهري أليغيني في الشمال ومونونجاهيلا في الجنوب، كما يتدفق غربًا إلى نهر المسيسبي.

المناخ

يتميز مناخ بنسلفانيا بأنه مناخ قاري رطب، حيث يتمتع بتقلبات في درجات الحرارة الموسمية، إذ  يبلغ متوسط درجة الحرارة في شهر يوليوز 21 درجة مئوية، وفي يناير حوالي 2 درجة مئوية. كما يعرف المناخ مجموعة من الأعاصير التي تؤثر في الطقس اليومي، وتبلغ نسبة الأمطار المتساقطة في ولاية بنسلفانيا حوالي 1000 مليمتر من الأمطار سنويًا.

الغطاء النباتي

تتمتع ولاية بنسلفانيا بغطاء نباتي كثيف، حيث يتجلى ذلك في مجموعة من الأراضي الزراعية والمساحات الشاسعة المغطاة بالكامل بالأشجار، وتبلغ نسبة الأراضي المشجرة حوالي نصف مساحة الولاية. 

ومن بين أهم الأشجار التي توجد في ولاية بنسلفانيا توجد أشجار الزان، القيقب، البتولا والصنوبر في شمال الولاية أما في جنوبها فيمكن إيجاد أشجار البلوط، الجوز والدردار.

تتمتع كذلك ولاية بنسلفانيا بحياة برية وفيرة مما يجعلها منطقة مناسبة جدًا للصيد خاصة صيد الأرانب والسناجب، وكذلك الغزلان والدببة السوداء التي يُقتل منها المئات والآلاف كل سنة.أما فيما يخص الجانب البحري فتحتوي الفرشة المائية على مخزون وفير من الأسماك التي يتم اصطيادها كذلك في الأوقات المناسبة.

مدن ومقاطعات ولاية بنسلفانيا

ولاية بنسلفانيا

المدن

تحتوي ولاية بنسلفانيا على 57 مدينة تنقسم إلى 3 فئات مختلفة. الدرجة الأولى، الدرجة الثانية والدرجة الثالثة، ويتم الفصل بين هذه الدرجات بتحديد عدد السكان، وتعتبر مدينة باركر أصغر مدينة في ولاية بنسلفانيا وأيضا أصغر مدينة في الولايات المتحدة الأمريكية بعدد سكان يبلغ 840 نسمة فقط.

تعرف في الجدول التالي على أكبر 10 مدن في هذه الولاية:

المدينة 
عدد السكان
فيلادلفيا
1585010
بيتسبرغ
299718
آلنتاون
121252
ايري
93928
ريدين
88041
بيت لحم 
75961
سكرانتون
75925
لانكستر
58981
ليفيتاون
51818
هاريسبرج
49395

تعتبر مدينة فيلادلفيا أكبر مدينة في ولاية بنسلفانيا واستمرت في احتلال الصدارة في قائمة أكبر المدن في ولاية بنسلفانيا على مدى عشر سنوات حيث نمت بنسبة 63.94%. 

المقاطعات

توجد في ولاية بنسلفانيا ما مجموعه 67 مقاطعة، ويتفاوت عدد سكان كل مقاطعة على حدة. و المقاطعات الخمس التالية فيلادلفيا، اليغيني، مونتغمري، باكس ومقاطعة ديلاوير يعتبرون أكثر خمس مقاطعات تحتوي على عدد أكثر من الساكنة في الولاية، حيث يصل عدد السكان في هذه المقاطعات الخمس بين  مليون و500 ألف نسمة إلى 500 ألف نسمة. وجميع هذه المقاطعات الخمس تظهر زيادة سكانية تتراوح بين 0.21% و2.46% في السنوات الأخيرة.

أما أصغر المقاطعات فيقل عدد سكانها عن 50 ألف نسمة، منها مقاطعة فوريست مقاطعة جونياتا ومقاطعة سسكويهانا.

إقرأ أيضًا: أفضل فنادق بنسلفانيا للحجز (Booking.com) في 2022

الإحصاء السكاني

إن لولاية بنسلفانيا مساحة صغيرة نسبيًا، إذ تحتل المرتبة التاسعة من حيث الكثافة السكانية في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك بكثافة تصل إلى 283 شخص لكل ميل مربع.

يبلغ متوسط أعمار سكان ولاية بنسلفانيا حوالي 40.6 سنة منها 51.1% من الإناث و48.9% من الذكور.

أما بالنسبة للأديان المفضلة لسكان الولاية، فإن أغلب السكان ينتمون إلى الديانة المسيحية بنسبة تصل إلى 73%، و6% ينتمون إلى ديانات غير مسيحية، بينما 21% صرحوا بعدم انتمائهم إلى أي دين.

التنوع السكاني في ولاية بنسلفانيا 

نسب عدد السكان حسب الأعراق 

التكوين العرقي لبنسلفانيا هو:

  • ذوي البشرة البيضاء: 80.53%
  • ذوي البشرة السوداء أو الأمريكيين من أصل أفريقي: 11.18%
  • عرق آخر: 5.82%
  • الآسيويين: 4.80%
  • مختلط الأعراق: 2.69%
  • المواطنون الأمريكيون: 0.50%
  • سكان جزر المحيط الهادئ أو سكان هاواي الأصليين: 0.09%

اللغة المتحدث بها في ولاية بنسلفانيا 

تعتبر اللغة الإنجليزية اللغة الأولى المتحدث بها في ولاية بنسلفانيا، حيث تأخذ نسبة كبيرة جدًا بين المواطنين الذين يتحدثون لغات أخرى، إذ تبلغ نسبة عدد الأشخاص الذين يتحدثون بالإنجليزية 88.6%، تليها اللغة الإسبانية بنسبة 5% ثم اللغات الهند أوروبية بالنسبة تصل إلى 3.7%.

معدل الفقر 

إن معدل العام للفقر في ولاية بنسلفانيا هو 12.43% منها 11.26% للذكور هو 13.55% للإناث.

أما بالنسبة لمعدلات الفقر في التقسيمات العرقية الأخرى فهي كالتالي:

  • ذوي البشرة البيضاء: 8.87%
  • ذوي الأصول الإسبانية: 28.08%
  • ذوي البشرة السوداء: 25.97%
  • الآسيويين: 31.36%
  • المختلطون: 22.04%
  • المحليون: 24.56%
  • سكان الجزر: 24.05%
  • آخرون: 31.36%

النظام الحكومي للولاية 

يتكون النظام الحكومي لولاية بنسلفانيا من الحاكم، نائب الحاكم، المدعي العام، المراجع العام وأمين خزانة الولاية وكذا مجلس الوزراء. ولقد أصبح الاعتماد على هذا النظام بموجب دستور 1968.

وتتوفر الولاية على محافظ يتم انتخابه لمدة أربع سنوات، كما يمكن إعادة انتخابه لمرة إضافية واحدة فقط. وتتكون الجمعية العامة بالمجلس الشيوخ الذي يضم 50 عضوًا ومجلس النواب الذي يضم 203 عضوًا، حيث يتم انتخاب أعضاء مجلس الشيوخ لمدة أربع سنوات، ويتم انتخاب مجلس النواب ويتم انتخاب أعضاء مجلس النواب لمدة سنتين فقط.

أما نظام الولاية القضائي فيتألف من محكمة عليا ومحاكم المقاطعات، حيث يتم انتخاب قضاة المحكمة العليا السبعة لمدة عشر سنوات، أما قضاة الصلح والمحاكم البلدية والمرورية فيتم انتخابهم لمدة ست سنوات فقط.

اقتصاد ولاية بنسلفانيا

ولاية بنسلفانيا

يتميز اقتصاد ولاية بنسلفانيا باحتوائه على واحد من أهم المراكز الصناعية في البلاد للفحم والصلب والسكك الحديدية وقد عرف هذا الاقتصاد تطورًا خلال عصور ثلاثة متتالية. 

فمنذ سنة 1682 إلى سنة 1830، عرف الاقتصاد هيمنة الزراعة. ثم في الفترة ما بين ثلاثينيات القرن التاسع عشر إلى حوالي سنة 1920 تطورت ولاية بنسلفانيا لأحد أكبر الاقتصادات الصناعية في العالم، ثم في المرحلة الأخيرة والتي بدأت منذ عشرينيات القرن الماضي؛ فقد اهتم الاقتصاد بالصناعات التي تتميز بها ولاية بنسلفانيا، وازدادت أنشطة الخدمات وأصبح قطاع التوظيف يهيمن كذلك بشكل كبير، وأيضًا أصبح حوالي خُمُس القطاع يعمل في التصنيع والبناء، أما باقي العملاء فيعملون في قطاع الخدمات.

تشتهر الولاية بإنتاج الفطر الرائد الذي يصل إلى 425 مليون جنيه سنويًا بقيمة تزيد عن 330 مليون دولار. وتعد ولاية بنسلفانيا أكبر منتج للفواكه المعلبة ومنتجات الخضروات المتخصصة ومنتجات الشوكولاته والكاكاو ورقائق البطاطس والمعجنات من بين 50 ولاية، إذ تُشَغِّل أكثر من 2300 شركة متخصصة في معالجة الأغذية، حتى أنها خلقت لنفسها اسمًا عالميًا بها يُعرف باسم عاصمة الأطعمة الخفيفة في العالم، حيث أن إجمالي مبيعات الوجبات الخفيفة والأطعمة والحلويات يزيد عن 5 مليارات دولار سنويًا.

الصناعة

من المميزات التي يعرفها قطاع الصناعة في ولاية بنسلفانيا أنه يركز بشكل كبير على إنتاج الحديد والصلب والآلات والمعادن المصنعة والجلود والمنسوجات والملابس.

الزراعة

عرف قطاع الزراعة في ولاية بنسلفانيا كذلك تطورًا ملحوظًا، وذلك عبر تغييرات تدريجية. إذ أنه بين سنة 1682 إلى ثلاثينيات القرن التاسع عشر؛ عرفت الولاية سيادة زراعة الكِفاف أي الزراعة التي تعتمد على الاكتفاء الذاتي ومحاولة توفير الطعام للأسرة والمجتمع المحلي. أما في الفترة الثانية والتي تتراوح بين 1830 و 1920 تمكنت الزراعة العامة من السيطرة على القطاع حيث قام المزارعون بإنتاج الغذاء لمعظم المحتاجين، ثم ساعد اختراع معظم الآلات الزراعية خلال تلك الفترة من إنتاج جميع أنواع المنتجات.

وأخيرًا في فترة عشرينيات القرن الماضي عرفت تكلفة الإنتاج الزراعي في ولاية بنسلفانيا ارتفاعًا كبيرًا جعلها أعلى تكلفة من أي ولاية أخرى في الولايات المتحدة الأمريكية. ونتج عن ذلك التخلي عن معظم الأراضي الزراعية الفقيرة والتركيز على منتجات أكثر تخصصا.

أما في الوقت الحالي، فتعتبر ولاية بنسلفانيا واحدة من أكبر التجمعات الريفية في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لكونها ولاية تحتوي على الكثير من المزارع قيد الزراعة من ذلك المنتجات الماشية، الألبان، الأبقار، الأغنام والخنازير كما تعد الولاية مُنتجًا رئيسيًا للحليب والبيض والدواجن ومجموعة كبيرة من الفواكه منها الخوخ، العنب، الكرز، التفاح والفطر.

الموارد الطبيعية 

تتميز ولاية بنسلفانيا على مجموعة من الموارد الطبيعية التي تميزها عن باقي الولايات الأخرى في أمريكا ومن بين هذه الموارد نجد الهيدروكربونات أي الفحم الحجري وأنثراسايت الذي هو الفحم الصلب وكذلك النفط والغاز الطبيعي. فولايه بنسلفانيا بطبيعتها تعد واحدة من أفضل الولايات لتعدين الفحم كما أن لديها أكبر احتياطي فحم أنثراسايت في الولايات المتحدة الأمريكية

التعليم في ولاية بنسلفانيا

ولاية بنسلفانيا

تضم ولاية بنسلفانيا مجموعة من الجامعات العامة والخاصة التي تحتوي على أفضل المواد الأكاديمية والتي تجذب العديد من الطلاب سواء المحليين او الاجانب

وفيما يلي بعض أفضل الجامعات لسنة 2022 في ولاية بنسلفانيا.

جامعة بنسلفانيا

تحتل هذه الجامعة المرتبة الأولى ضمن قائمة أفضل الجامعات في ولاية بنسلفانيا لسنة 2022، وهي جامعة خاصة للنخبة، حيث تشمل جميع التخصصات العالمية والمشهورة، إضافة إلى كونها مؤسسة كبيرة جدًا يبلغ عدد طلابها أكثر من عشرة آلاف طالب جامعي. ومما يميز هذه الجامعةأيضًا أنها تحتل المرتبة الأولى ضمن أفضل كليات التمريض في أمريكا وذلك من بين 726 كلية، كما تحتل المرتبة الأولى ضمن أفضل كليات المحاسبة والمالية في أمريكا، وذلك من بين 814 كلية. وأخيرا فهي تحتل المرتبة الأولى ضمن أفضل كليات إدارة الأعمال في أمريكا وذلك من بين 1223 كلية. 

تمنح هذه الجامعة مجموعة من المساعدات المالية للطلاب العاجزين، حيث يبلغ متوسط إجمالي المساعدات الممنوحة 50532 دولار للسنة، وتبلغ نسبة الطلاب الذين تلقوا هذه المساعدات المالية 59%.

تبلغ الرسوم الدراسية لهذه الجامعة 24.771 دولار للسنة.

ومن بين التخصصات الأكثر شهرة في جامعة رايس ما يلي:

التخصصات الأكثر شهرة في الجامعة
عدد الخرجين
التمويل
406
علوم الإدارة ونظم المعلومات
198
الفلسفة
192
التمريض
187
العلوم الاقتصادية
183

جامعة كارنيجي ميلون

تحتل هذه الجامعة المرتبة الثانية ضمن أفضل الجامعات في بنسلفانيا، وهي تعتبر من أشهر المؤسسات التعليمية في العالم، حيث تعنى الموهوبين والمتميزين في الأعمال الفنية، كما أنها تعتبر جامعة بحثية خاصة ذات تصنيف عالمي. ولديها العديد من البرامج في عدة مجالات مختلفة، من بينها العلوم والتكنولوجيا والأعمال  والعلوم الإنسانية وكذا تضم أهم موادها التي هي الفنون.

تحتل هذه الجامعة كذلك المرتبة الأولى ضمن أفضل كليات تقنية المعلومات في أمريكا وذلك من بين 238 كلية، كما تحتل المرتبة الثانية ضمن أفضل كليات التصميم في أمريكا وذلك من بين 419 كلية. وهي أيضًا تحتل المرتبة الثالثة ضمن أفضل كليات علوم الكمبيوتر في أمريكا وذلك من بين 868 كلية.

يتجلى متوسط إجمالي المساعدات الممنوحة في هذه الكلية 41645 دولار للسنة، وتبلغ نسبة الطلاب الذين تلقوا هذه المساعدات المالية 58%.

أما رسوم هذه الجامعة فتتمثل في 30618 دولار للسنة.

ومن بين التخصصات الأكثر شهرة في هذه الجامعة ما يلي:

التخصصات الأكثر شهرة في الجامعة
عدد الخرجين
علوم الكمبيوتر
205
الهندسة الكهربائية
190
الهندسة الميكانيكية
152
علوم الإحصاء
131
إدارة الأعمال
129

 جامعة هافرفورد

تعد هذه الجامعة واحدة من أرقى أنواع الجامعات في العالم، حيث تضم العديد من الطلاب الأجانب من مختلف الدول، إذ يقدر ذلك بأكثر من 40 دولة أجنبية. 

توفر هذه الجامعة مجموعة من الموارد الثقافية والاجتماعية لطلاب المتاحف ذوي المستوى العالمي. كما تحتل هذه الجامعة المرتبة السابعة ضمن أفضل كليات الفنون الليبرالية في أمريكا وذلك من بين 210 كلية. تحتل كذلك المرتبة الثامنة ضمن أفضل الكليات الصغيرة في أمريكا وذلك من بين 14 كلية، ثم تحتل المرتبة 16 ضمن أفضل كليات الكيمياء في أمريكا وذلك من بين 651 كلية. 

تمنح هذه الجامعة كذلك مجموعة من المساعدات المالية للطلاب العاجزين، ويبلغ متوسط إجمالي المساعدات الممنوحة 51.065 دولار للسنة، أما نسبة الطلاب الذين تلقوا هذه المساعدات المالية فيصل إلى 52%.

ومن بين التخصصات الأكثر شهرة في جامعة بنسلفانيا ما يلي:

التخصصات الأكثر شهرة في الجامعة
عدد الخرجين
العلوم السياسية والحكومات
40
العلوم الاقتصادية
35
علم الأحياء
29
العلوم الكيميائية
29
علم النفس
24

إقرأ أيضًا: كل ما تريد معرفته عن جامعة ولاية بنسلفانيا : تخصصات، منح دراسية، شروط القبول

وختامًا، فإن ولاية بنسلفانيا تحتوي على العديد من المميزات التي تجعلها من أفضل الولايات الأمريكية لما لها من موارد طبيعية متنوعة، كانت سببًا وجيهًا لتتم زيارتها من طرف السياح. سواء كانوا سياحًا محليين أو أجانب، ومقالنا هذا سوف يساهم بشكل كبير في معرفة جميع المعلومات الخاصة بهذه الولاية وما تتميز به في سنة 2022.

مقالات ذات صلة: