السعودية

ما هي حقيقة عودة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالسعودية 2022

هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما هي حقيقة عودة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالسعودية؟!، يتساءل الكثيرون حول ما اذا كانت الأخبار المتداولة في الساعات الماضية بشأن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر صحيحة أم مجرد اشاعات. الجدير بالذكر بأن لجنة الآداب قد عاودت العمل بالنهي عن المنكر في في العاصمة الرياض ومجمعاتها التجارية. يأتي الخبر بعد تأكيد وكالة الأنباء السعودية ذلك، ومن خلال السطور القادمة سوق نناقش معكم المزيد الهيئة وما هي أعمالها.

عودة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالسعودية 2022

تداول العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أخباراً تفيد بأن الهيئة ستستأنف أعمالها قريباً بالعاصمة الرياض. وهي هيئة حكومية، أسست عام 1940م، تعمل على تطبيق قواعد الشريعة الإسلامية، مثل اغلاق المحلات وقت الصلاة، توعية الأشخاص إن كانوا مخالفين، الفصل بين الجنسين، وغيرها من الأمور التي يحثنا عليها ديننا الإسلامي على فعلها. كل هذه الصلاحيات تم تعديلها وسحب بعضها في عام 2016م.

ما هي مهام وصلاحيات هيئة الآداب

كانت الهيئة تملك صلاحيات عدة قبل سحب بعضها والتعديل عليها قبل عام 2016م، منها:

  • إيقاف أي شخص يخالف القيم الإسلامية كالإفطار في نهار رمضان، الزنا، المثلية الجنسية، وغيرها من الأمور المخالفة للإسلام.
  • اغلاق المحلات التجارية وقت الصلاة، ودعوة الأشخاص للصلاة في جماعة بالمسجد.
  • منع شرب الخمر.
  • القبض على أي أشخاص في خلوة غير شرعية.
  • محاربة الاحتفالات والعادات الدخيلة على المجتمع الإسلامي مثل عيد الحب.

انتهاكات تم توجيهها للهيئة سابقاً

تم تداول الكثير من الفيديوهات والأخبار على مواقع الويب عن مخالفة الهيئة، فيما يلي بعضاً منها:

  • وفاة سليمان الحريصي: يُزعم بأن العاملين في الهيئة قد اعتدوا عليه بالضرب حتى توفي، وذلك بسبب وجود خمور في منزله.
  • فتاة النخيل مول: الإعتداء على فتاة وضربها في المول، حيث تعتبر هذه مخالفة قام بها رجال الهيئة.
  • حريق مدرسة البنات في مكة 2002م: قام المنتسبين للهيئة بالتسبب في سقوط ضحايا ووفيات في بحادث الحريق في مدرسة البنات بمكة، حيث منعوا الإسعاف والإطفاء من دخول المدرسة ومنع أي شخص من دخولها، لأن الفتيات كانوا بلا حجاب.

الإصلاحات على الهيئة

في  11 أبريل 2016م، وافق مجلس الوزراء السعودي على سحب بعض صلاحيات الهيئة ومنها:

  • منع الضبط الجنائي أو المطاردة أو الحبس أو التحقيق والإستجواب.
  • الإكتفاء بتقديم النصيحة بدون أي اجراء آخر، أي فقط قول النصيحة وترك الشخص، فإما يأخذ بالنصيحة أو يتركها.