الامارات

هل محمد بن زايد ماسوني؟! .. تعرف على التفاصيل كاملة

هل محمد بن زايد ماسوني؟! .. تعرف على التفاصيل كاملة

هل محمد بن زايد ماسوني؟ انتشرت شائعات كثيرة حول ربط محمد بن زايد بالماسونية من قبل بعض الناس، وهذا من أكثر الأخبار إثارة للجدل، فهناك العديد من الأسئلة الصعبة المحيطة بمحمد بن زايد، خاصة بعد إعلانه التطبيع مع الكيان الصهيوني مما وجه ضربة قوية للعرب والبعض يصفه بأنه ماسوني، لذلك سنعرف حقيقة ما إذا كان محمد بن زايد ماسونيًا أم لا.

ما هي الماسونية؟!

الماسونية هي منظمة أخوية عالمية. ينضم أعضائها معًا إلى مُثُل مشتركة ذات طبيعة أخلاقية وميتافيزيقية، وفي معظم فروعها، من خلال إعلان دستوري للإيمان بالله. تعلم الماسونية أن كل رجل، لأنه جزء من الإنسانية، يتحمل مسؤولية تجاه أخيه الإنسان. تؤمن الأخوة أيضًا بأبوّة الله وأخوّة الإنسان. (بحسب ويكيبيديا)

من هو محمد بن زايد؟!

ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد هو ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية والرئيس الثالث لدولة الإمارات. يُنسب إليه الفضل في تحويل أبوظبي إلى مرتبة متقدمة في العالم العربي، ويُنظر إليه على أنه لاعب رئيسي في تنمية الدولة. كما أنه معروف بالتزامه القوي بمكافحة الجريمة الدولية، وعمل بشكل وثيق مع الولايات المتحدة في جهود مكافحة الجرائم الدولية. في السنوات الأخيرة، كان يعمل على تحسين العلاقات بين الامارات وجيرانها، وكان شخصية رئيسية في التوسط في النزاعات في المنطقة.

هل محمد بن زايد ماسوني؟!

يُعتقد أن محمد بن زايد ماسوني، الذي يرتبط اسمه ارتباطًا وثيقًا بالماسونية منذ عام 2015، عندما نشرت صحيفة البيان الإماراتية خبرًا مفاده أنه كان ماسونيًا لأنه يحارب كل ما يرتبط بالدين ويعزز على الانفتاح على العالم والغرض من ذلك هو تعزيز المنافسة الكبيرة بين الدول من خلال تطوير مجالات مختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهذا لا يعني أنه ينتمي إلى الماسونية على حسب أقوالهم.

محمد بن زايد، الذي ارتبط اسمه بالماسونية منذ أن أصدرت صحيفة البيان الأمر في عام 2015، سارعت بالاعتذار وسحبت الخبر بسبب علاقته والتطبيع مع إسرائيل، تم إلقاء هذا الأمر عليه بعد التطبيع الذي تم بين إسرائيل والإمارات.