مصر

ما هي نفقة المتعة في مصر ومتى تسقط وكيف يتم حسابها

نفقة المتعة في مصر

نفقة المتعة 

نفقة المتعة في مصر من الحقوق المالية التي أقرها قانون الأحوال الشخصية بصورة عامة والقانون المصري بشكل خاص، فهي نفقة مقررة شرعا وليست من ابتكار القوانين الوضعية، لذلك فهي تستمد الزاميتها من الشريعة الإسلامية الغراء، فالمطالبة بها حق شرعي وقانوني لا يمكن التغافل عنه، ولكن قد يجهل الكثير المقصود بنفقة المتعة وكل ما يتعلق بها، لذلك في هذا المقال سوف نوضح لكم عدة أمور.

نفقة المتعة في مصر

ما هي نفقة المتعة؟

المتعة هي القيمة المالية التي تحصل عليها المرأة المطلقة كتعويض على ما أصابها بسبب الطلاق من ألم وحزن، وحتى يرفع عنها وصف الإساءة، فهي تعتبر شهادة بأن الطلاق لم يحدث لعلة فيها بل وقع لعذر يخص زوجها المطلق، والحكمة من تشريعها هي تعويض وجبر ألم المطلقة من إساءة استعمال الزوج لحقه في الطلاق.

كيف تحسب نفقة المتعة؟

لقد نصت المادة رقم (18) من قانون الأحوال الشخصية المصري رقم 25 لعام 1929م على أنه الزوجة المدخول بها في زواج صحيح إذا طلقها زوجها دون رضاها ولا بسبب من قِبَلِها تستحق فوق نفقة عدتها متعةً تقدر بنفقة سنتين على الأقل، وبمراعاة حال المطلِّق يُسرًا أو عُسرًا، وظروف الطلاق، ومدة الزوجية، ويجوز أن يرخص للمطلِّق في سداد هذه المتعة على أقساط، فتقدر نفقة المتعة من قِبَل القاضي حسب ما يراه مناسبًا للحالة المعروضة أمامه”.

نفقة المتعة في مصر

حالات استحقاق الزوجة لنفقة المتعة

حتى تستحق المرأة المطلقة الحصول على نفقة المتعة بعد طلاقها لا بد من توافر عدة شروط وهي كما يلي:

١-أن تكون الزوجة مدخول بها في زواج صحيح.

٢-وقوع الطلاق بين الزوجين أيا كان نوعه.

٣-أن يكون الطلاق قد وقع بغير رضا من الزوجة.

٤-ألا تكون الزوجة المتسببة في الطلاق.

متى لا تستحق الزوجة النفقة

بما أن القانون قد وضح الشروط التي يجب توافرها لاستحقاق المرأة المطلقة نفقة المتعة فان هناك حالة لا تستحق فيه المطلقة تلك النفقة، وهي حالة الابراء والذي يقصد به ابراء الزوج والتنازل له عن كافة حقوقها الشرعية مقابل الطلاق، وهنا لا يكون للمطلقة الحق في المطالبة بالمتعة في الطلاق على الإبراء، إلا إذا ادعت أنها أكرهت على التنازل عن حقها في المتعة.

نفقة المتعة في مصر

متى تسقط نفقة المتعة؟

تستحق المطلقة عدة حقوق مالية أهمها وأشهرها نفقة العدة سواء كانت مطلقة للضرر او مطلقة بصورة ودية، ولكن هناك حالات تسقط فيها نفقة العدة ونفقة المتعة في مصر وهذه الحالات قررها قانون الأحوال الشخصية المصري وتتمثل في التالي

  • تنازل الزوجة عنها عند المأذون او ما يعرف بطلاق الابراء.
  • إذا طالبت الزوجة بالخلع هنا تعتبر متنازلة عن نفقة المتعة والعدة والمؤخر.
  • في حالة عجز الزوجة عن إثبات ان المتسبب في الطلاق هوا الزوجة.

متى تسقط نفقة الأولاد في القانون المصري

من المعروف أن نفقة الأولاد هي واجبة شرعا وقانونا على أبيهم وتشمل المأكل والملبس والمشرب والكسوة والتعليم وجميع الاحتياجات الأساسية، كما يتم تقديرها حسب الوضع المالي والاقتصادي للأب ويتم ربطها بغلاء الأسعار والظروف المعيشية، ولكن هناك حالات تسقط فيها نفقة الأولاد حسب نصوص القانون المصري وهي كما يلي:

  • بلوغ الطفل السن القانوني وهو 18 عام أو عند بلوغ 28 عام في حالة إذا كان مازال شابا يستكمل دراسته.
  • لا تسقط نفقة الأولاد مهما بلغ سنهم إذا كانوا مصابين بإعاقة جسدية أو إعاقة ذهنية تعيقهم عن العمل والإنفاق على أنفسهم.
  • تسقط النفقة عن البنت، إذا كان لديها مال خاص تنفق على نفسها منه أو أنها تزوجت وتم عقد قرانها فنفقتها هنا تكون على زوجها بمجرد انعقاد العقد.

ما هي نفقة المتعة في مصر ومتى تسقط وكيف يتم حسابها

بهذا نكون قد وصلنا الى ختام مقالتنا حول نفقة المتعة في مصر وكيفية احتسابها وحالات سقوطها حسب القانون المصري، ويمكنكم قراءة مقالة عن ضريبة الدخل على صناعة المحتوى في مصر

فاذا كانت المقالة نفقة المتعة في مصر قد نالت اعجابكم نرجو مشاركتها مع الأصدقاء حتى تعم الفائدة.