أخبار متفرقة

مظاهرات مسلحة في مقرات الدولة: هل بدأت المظاهرات المسلحة في الولايات قبيل يوم التنصيب 20 يناير!

مظاهرات مسلحة في مقرات الدولة: هل بدأت المظاهرات المسلحة في الولايات قبيل يوم التنصيب 20 يناير!

كويتيون في أمريكا – متابعات صحفية

تجمع المتظاهرون المسلحون خارج عواصم عدة ولايات يوم الأحد، حيث تستعد جميع الولايات الخمسين وواشنطن العاصمة لأحداث عنف ومظاهرات مسلحة محتملة قبل يوم التنصيب – لكن الأحداث كانت صامتة وخالية من العنف.

في كولومبوس بولاية أوهايو، اصطحب حوالي 50 من أنصار الرئيس ترامب – بعضهم يحمل بنادق هجومية وأسلحة نارية أخرى – علم (الحرية أو الموت) إلى مقر الولاية حوالي الساعة 11 صباحاً ، وفقاً لصحيفة أمريكا توداي. واستقبلهم متظاهرون مناهضون للمجموعة، حمل واحد منهم على الأقل علم Black Lives Matter، وفقاً لـ WBNS المحلية. لكن لم يتم الإبلاغ عن أي أعمال عنف أو اعتقالات، وغادر معظم الحاضرين بحلول الساعة 2:30 مساءً.

وعن مظاهرات مسلحة في الولايات الأخرى، وعلى بعد حوالي 200 ميل في لانسينغ بولاية ميشيغان، احتشد عدد قليل من المتظاهرين المسلحين المنتسبين إلى ميليشيات يمينية وأناركية مختلفة خارج مبنى الولاية، وفقاً لصحيفة ديترويت فري برس. وذكرت الصحيفة أن هذا الحدث كان أقل حضوراً من مظاهرة أوهايو، حيث حضر حوالي 20 شخص فقط.

مظاهرات مسلحة في مقرات الدولة: هل بدأت المظاهرات المسلحة في الولايات قبيل يوم التنصيب 20 يناير!

بحلول الساعة 4 مساءً، لم تكن هناك تقارير عن أعمال عنف أو اعتقالات أو مظاهرات مسلحة عنيفة – وكان رجال الشرطة والحراس يحزمون معدات مكافحة الشغب، وفقًا لـ فري برس. أما في مبنى الكابيتول في تكساس في أوستن، ظهر حوالي 100 متظاهر. أحدهم كان يحمل بندقية AR-15، وأدان أولئك الذين اقتحموا مبنى الكابيتول الأمريكي في العاصمة.

وفي ولاية أوريغون، وقف حوالي عشرة رجال يرتدون ملابس سوداء – وبعضهم يرتدون قمصان هاواي، وهو الزي المفضل لحركة “بوجالو” اليمينية المتطرفة – خارج مبنى الولاية بأسلحة طويلة، حسبما ذكرت صحيفة أوريغونيان.

وأصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي تحذيرات بشأن مظاهرات مسلحة واضطرابات محتملة في عواصم الولايات الأسبوع الماضي في أعقاب أعمال الشغب الدامية في الكابيتول 6 يناير.

مظاهرات مسلحة في مقرات الدولة: هل بدأت المظاهرات المسلحة في الولايات قبيل يوم التنصيب 20 يناير!

بينما استدعت العديد من عواصم الولايات والعاصمة واشنطن قوات الحرس الوطني لتعزيز الأمن في الأيام التي تسبق – وربما بعد – تنصيب جو بايدن يوم الأربعاء.

ومن المتوقع أن يتواجد ما يقرب من 21000 جندي من الحرس الوطني يوم الأربعاء ، لفرض محيط هائل حول مبنى الكابيتول الأمريكي، حيث سيؤدي بايدن اليمين كرئيس – بعد أسبوعين من اقتحامه.

المصدر:

جريدة نيويورك بوست

السابق
الأسوأ في العالم: حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا الجديد في أمريكا تقارب الـ 400 ألف!
التالي
سكان واشنطن يكتشفون الخوف في حصون وقلاع القرن الـ 21

اترك تعليقاً