مصر

ما هي قصة منار بائعة النعناع؟! .. مأساة هزت مشاعر الشعب المصري

بائعة النعناع

تم تداول مقطع فيديو لفتاة مصرية مع طفلها الصغير على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أطلق عليها المتابعين اسم “بائعة النعناع”، بعد أن تم أخذ لقاء معها وهي تبيع النعناع على أحد الأرصفة في جمهورية مصر العربية.

وخلال اللقاء ذكرت الفتاة بأنها زوجها قد تركها أثناء فترة حملها بطفلها الرضيع، وفي نهاية المطاف كان الشارع هو الحل الوحيد الذي كانت تحاول من خلاله البحث عن “لقمة العيش” عبر بيع النعناع لتوفير لبن صناعي وطعام لطفلها الصغير الرضيع. ولم تلقى أي عون من أهلها حتى!

وتفاعل الكثير من الأشخاص من خلال منصات التواصل الاجتماعي مع الفتاة، لتوفير مسكن وأكل ومساعدتها في احتياجاتها.

شاهد أيضا: جدول العطلات الرسمية في مصر 2022

من هي الفتاة المصرية منار “بائعة النعناع”

انتشر مقطع لها وهي في لقاء على أحد قنوات اليوتيوب، بحسب اعتقادنا، حيث ظهرت به منار وهو اسم مستعار بالمناسبة. اسمها الحقيقي هو نعمة ناصر شحاته، كانت تقطن في منطقة يطلق عليها “الفيوم” بقرية العزب في مصر العربية.

بالإضافة أنها كانت تدرس في معهد التمريض، وفي أحد الأيام من سنة 2020، وخلال شهر يونيو، اختفت منار، حيث تركت أهلها، ففزع أهلها ودب الخوف في قلوبهم، فقام والدها “أبونعمة” بالبحث في كل مكان. ثم ظن أنها توفيت ولم يعلم أحد عن مكان وفاتها، فترك الأمر.

قصة منار “بائعة النعناع”

قصة منار تصدرت الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كانت قصتها حزينة للمتابعين، وتعاطف معها الكثير. وحسب أقوال والدها، أنه في يوم 6، يونيو 2020 خرجت ابنته ولم تعد، فقام بالبحث عن ابنته “نعمة” في كل مكان في مصر، ولكن لم يجدها وبائت جميع محاولاته بالفشل، فظن أنها قد ماتت. انصدم والدها، بعد أن انتشر فيديو وبه ابنته تحكي قصتها، حيث ذكرت بأن زوجها قد طردها من البيت خلال حملها بطفلها الرضيع، فقامت ببيع النعناع بالشارع. لاقت قصتها تفاعل من الكثير، ووالدها صرح للمؤسسة بأنه سيقوم بتوفير كل ماتريده فهي ابنته في نهاية المطاف.

فيديو بائعة النعناع على اليوتيوب