السياحة في أمريكا

سنترال بارك .. تعرف على قصتها وتاريخها والسياحة فيها

سنترال بارك

سنترال بارك أحد أهمِّ وأشهر الحدائق العامة في الولايات المتحدة الأمريكية. تقع حديقة سنترال بارك بحي مانهاتن في مدينة نيويورك، تحتل مساحة كبيرة تبلغ 840 فدانًا، كما تمتد لمسافة 4 كيلومتر بين شارعي 59 و 110 ومسافة 800 متر بين الشارعين الخامس والثامن. تعتبر سنترال بارك أعجوبة من صنع الإنسان، إذ كانت من أوائل الحدائق الأمريكية التي تم تطويرها باستخدام تقنيات هندسة المناظر الطبيعية، تستقبل سنويًا أكثر من 25 مليون زائر.

في هذا المقال ستتعرف على أهم أجزاء حديقة سنترال بارك، وتاريخ بنائها.

تاريخ بناء سنترال بارك

كان التجار الأثرياء وملاك الأراضي في نيويورك معجبين بالأراضي العامة في لندن وباريس، فحثّوا على أن مدينة نيويورك بحاجة إلى مرفق مماثل لتلك الحدائق، وشددوا على أن الحديقة العامة ستوفر لعائلاتهم مكانًا جاذبًا لركوب العربات، وتتيح للطبقة العاملة متنزّهًا صحّيًا للاسترخاء. استمر الجدل حول اختيار موقع حديقة سنترال بارك وتكلفة إنتاجها لثلاث سنوات، وفي عام 1853م سمح المجلس التشريعي للولاية لمدينة نيويورك بالحصول على أكثر من 700 فدان من الأراضي في وسط مانهاتن، وتم شراء معظم الأراضي الحالية للحديقة في عام 1856م بحوالي 5،000،000 دولار.

تطلّب إنشاء الحديقة تطهير الموقع وتشريد ما يقرب من 1600 من السكان الفقراء، بما في ذلك مزارعو الخنازير الأيرلنديون، والبستانيون الألمان الذين كانوا يعيشون في أكواخ في الموقع، ثم في العام التالي عقدت لجنة سنترال بارك أول مسابقة لتصميم المناظر الطبيعية في البلاد بجائزة قدرها 2000 دولار، واختارت من بين 33 متقدِّما “خطة جرينزوارد” التي قدمها “فريدريك لو أولمستيد” مدير الحديقة في ذلك الوقت، و”كالفيرت فو” المهندس المعماري، كان التصميم يهدف لإنشاء منظر طبيعي رعوي يشابه التصاميم الإنجليزية التقليدية.

كان بناء سنترال بارك أحد أضخم مشاريع الأشغال العامة في نيويورك في القرن التاسع عشر،  أعاد حوالي 20,000 عامل – مهندسين وعمال وبستانيين – تشكيل تضاريس الموقع لإنشاء المناظر الطبيعية الرعوية، فُجِّرت التلال الصخرية بكميات كبيرة من البارود، ونقلَ العمال ما يقرب من 3 ملايين ياردة مكعبة من التربة، وتمّت زراعة  أكثر من 270 ألف شجرة وشجيرة.

اقرأ أيضًا: قائمة بأشهر المسارح الأمريكية لهواة الفنون المسرحية

افتتاح الحديقة

سنترال بارك

افتُتِحت الحديقة لأول مرة للعامة، في شتاء عام 1859م، وبحلول عام 1865م استقبلت الحديقة أكثر من سبعة ملايين زائر سنويًا. في العقد الأول للحديقة، كان أغنياء مدينة نيويورك يتجولون يوميًا في مسيرات عبر العربات التي تجرها الأحصنة في وقت متأخر بعد الظهر، أمّا سكان نيويورك من الطبقة المتوسطة فكانوا يأتون للتزلج الشتوي ولإقامة الحفلات الصيفية بعد ظهر يوم السبت، كانت هناك قواعد صارمة تحكم استخدام سنترال بارك مثل: حظر النزهات الجماعية – التي ثبطت عزيمة العديد من سكان نيويورك الألمان والأيرلنديين من زيارة سنترال بارك في السنوات الأولى لافتتاحها، كما لم يُسمح للتجار الصغار باستخدام عرباتهم التجارية في الرحلات العائلية في المتنزه.

لكن معارضة سكان مدينة نيويورك لهذه القواعد مرارًا، جعلت الحديقة في النهاية مفتوحة للجميع، ففي ثمانينيات القرن التاسع عشر، نجح سكان نيويورك من الطبقة العاملة في تنظيم حفلاتهم الموسيقية بنجاح يوم الأحد، كما سمح مسؤولو الحديقة تدريجيًا بلعب التنس في المروج، وركوب الدراجات في الرحلات، وسُرعان ما أُنشِئت حديقة حيوانات دائمة عام 1871م، والتي باتت من أكثر الأماكن جذبًا في سنترال بارك. 

السياحة في سنترال بارك

سنترال بارك

تمثل حديقة سنترال بارك مكاناً رائعاً للسياحة والترفيه في مدينة نيويورك، إذ تتنوع التضاريس والنباتات فيها بشكل كبير، فهناك المروج العشبية المسطحة والمنحدرات الصغيرة، والوديان المظللة وحتى الوديان الصخرية شديدة الانحدار. كما توجد حديقة حيوانات، وحلبة تزلج على الجليد وثلاث بحيرات صغيرة ومسرح في الهواء الطلق، والعديد من ملاعب الألعاب الرياضية، وملاعب الأطفال والنوافير والمسابح، ومئات الآثار الصغيرة والتماثيل واللوحات المنتشرة في جميع أنحاء الحديقة. كما يوجد قسم للشرطة، ومطاعم وقلعة ومسرح للدمى، والعديد من المباني المحصنة التي يعود تاريخها إلى أوائل القرن التاسع عشر ، كذلك تحوي الحديقة عددًا كبيرًا من ممرات المشاة ومسارات الدراجات، وهناك متحف متروبوليتان للفنون الواقع في سنترال بارك مقابل الجادة الخامسة.     

اقرأ أيضًا: المكتبات الأمريكية .. تعرف على أعرق المكتبات العالمية

شارك المقال مع أصدقائك!
نصائح حول السفر إلى أمريكا
السابق
تكلفة الدراسة في أمريكا .. تعرف على تكاليف التعليم في الولايات المتحدة الأمريكية
التالي
أمريكيون يطالبون بتعويضات من صندوق أمريكي عن علاجات فايروس كورونا الفاشلة

اترك تعليقاً