الدراسة في أمريكا

دراسة الهندسة الكيميائية في أمريكا

دراسة الهندسة الكيميائية في أمريكا


دراسة الهندسة الكيميائية في أمريكا.

تعد أمريكا من أهم الدول في التقدم العلمي وأفضلها، وهي من الدول التي يطمح أي طالب للإلتحاق في احدى جامعاتها لدراسة البكالوريوس او الدراسات الأكاديمية العليا، لأن الجامعات الأمريكية من أفضل وأرقى الجامعات على مستوى العالم.

وتعتبر أمريكا وجهة رئيسية للعديد من الطلاب الدوليين، الذين يتوافدون لتلقي تعليمهم الجامعي، وكثير من الطلاب من خريجي الثانوية العامة يتمنون الوصول الى أطراف الجامعات الأمريكية، للحصول على شهادة معتمدة دوليًا، ولكنهم لا يصلون بالسهولة، لأن الدراسة في أمريكا صعوبة المنال نوعًا ما.

وبالتالي فإن أغلب الطلاب ممن يحضون بالإلتحاق بإحدى الجامعات الأمريكية، تكون الفرص أمامهم متوفرة بشكل كبير لأنّ أغلب الشركات الكبرى وأصحاب الأعمال يترقبون هؤلاء الطلاب الحاصلين على مثل هذه الشهادات المعتمدة دوليًا للإرتقاء بشركاتهم والإستفادة من خبراتهم.

وتوجد في أمريكا الكثير من الجامعات التي تتدرس العديد من التخصصات والكثير من المجالات، وتعتمد في تعليمها أرقى الأنظمة والوسائل التعليمية، ولعل من أهم تلك التخصصات التي تحضى بإهتمام بالغ من قبل الطلاب وخاصة الطلاب الدوليين الوافدين من خارج أمريكا، تخصص الهندسة الكيميائية، الذي توفره الجامعات بكفاءة عالية وبرامج متنوعة وفاعلة.

مميزات دراسة الهندسة الكيميائية في أمريكا.

تعتبر دراسة الهندسة الكيميائية في أمريكا من أفضل التخصصات التي تحضى بإهتمام بالغ من قبل الطلاب، والتي تعتبر قسم من أقسام الهندسة الذي يصب كل إهتمامه بإدارة المصانع وتصميمها من جوانب التفاعلات الكيميائية المتنوعة، وتحسين العمليات الصناعية الكيميائية والمتحولة، ويعتبر دراسة الهندسة الكيميائية في أمريكا علم من العلوم الهندسية الذي يرتكز على تطبيق وتحسين العلوم الرياضية، والعلوم الفيزيائية، وأيضًا العلوم الطبيعية والبيولوجيا، والكيمياء الحيوية، ولا يخلو أيضًا من إهتمامه بالعلوم الحديثة كالهندسة الحيوية والتكنولوجيا، والذي يهدف الى إعادة تدوير وتحويل المواد الخامة الى مواد صناعية جديدة للعديد من الإستعمالات العامة.

التخصصات الدراسية الأشهر في أمريكا

ويعتبر تخصص الهندسة الكيميائية مرتبط ارتباط مباشر بالعمليات الخاصة بنقل الكتلة والمادة والحرارة، وأيضًا مرتبط هذا التخصص بعمليات الفصول متعدد المراحل، وهناك ارتباطات أخرى بتفاعلات أخرى.

والطلاب الدارسين بقسم الهندسة الكيميائية، هناك العديد من المواد الدراسية التي تتطلب إجتهاد الطالب في هذه المواد من أجل أن يحضى بتقدم علمي ملموس، ومن هذه المواد التي تخص الهندسة الكيميائية:

  • الكيمياء العضوية.
  • الكيمياء الفيزيائية.
  • الميكانيكا.
  • الكيمياء الغير عضوية.
  • هندسة المواد.
  • الهندسة الكهربائية.
  • مقرر الأمن الصناعي.
  • ومواد تخطيط المشاريع.
  • ومقرر الأمن الصناعي.
  • ومواد حماية البيئة والإدارة.
  • العمليات التصنيعية الكيميائية.
  • التصنيع الحيوي.
  • التفاعلات الكيميائية.
  • ومقرر الفصل والمزج بين المواد.

وبالتالي تعد أمريكا المكان الأنسب لدراسة الهندسة الكيميائية للطلاب الأجانب، لأنّ جامعاتها توفر المكان الملائم والمناسب للأداء التعليمي الجيد، وأيضًا توفر الأنظمة التعليمية العالمية، وتواكب التطورات والتحديث، وتوفر أفضل برامج التدريس وخاصة لقسم الهندسة الكيميائية، ولا تقتصر خدمات الجامعات الأمريكية أثناء الدراسة فقط، لكن الإهتمام بالطالب يضل متواصل وتوفر لهم فرص العمل المرموقة التي تليق بهم وبتخصصهم، وتوفر لهم الإمكانات العالية التي تجعل منهم طلابًا نموذجيون أثناء الدراسة.

ورغم كل المميزات التي تزخر بها الجامعات الأمريكية الا أنها تتطلب الكثير من التكاليف لقضاء أوقات دراسية رائقة، وتختلف هذه التكاليف بإختلاف الدول التي يتقدم الطالب للدراسة منها، وبالذات دراسة الهندسة الكيميائية في الجامعات الأمريكية يتطلب ميزانية مكلفة، وإليك عزيزي الطالب التكاليف المقررة لدراسة الهندسة الكيميائية في أمريكا:
تعتبر التكلفة السنوية لدراسة الهندسة الكيميائية في أمريكا حوالي 41 الف دولار أمريكي للسنة الواحدة وقد ربما يزيد المبلغ.


شروط القبول لدراسة الهندسة الكيميائية:

  • على الطالب المتقدم لدراسة الهندسة الكيميائية في أمريكا، أن يكون من المتقنين للغة الإنجليزية تحدثًا وكتابتةً، وأن يكون حاصل على شهادة التوفل أو الآيلتس.
  • إمتلاك الطالب للشهادة الثانوية من مدرسة معتمدة من الدولة التي يقيم فيها.
  • أن يكون صاحب علامات قوية في المواد العملية كالرياضيات والفيزياء والكيمياء، وأن يثبت مهارته فيها..

ومن أجل أن تتضح الصورة أكثر اليك عزيزي الطالب بعض الامور اللازم معرفتها قبل الدخول الى تخصص الهندسة الكيميائية، وهي المتطلبات الضرورية لطالب الهندسة الكيميائية:

  • ضرورة إجادة استخدام الحاسوب.
  • وضرورة إمتلاك مهارة التعامل مع بعض الأجزة الدقيقة وبعض المواد الكيميائية.
  • إمتلاك مهارة إدارة الوقت.
  • القدرة على إحداث تجارب علمية.
  • لابد لدارسي الهندسة الكيميائية أن يكونوا قادرين على التركيز والتدقيق على أصغر التفاصيل.
  • لابد لهم أيضًا أن يكونوا من أصحاب التفكير المنطقي والتحليلي.
  • أن يكونوا أصحاب إبتكار وإبداع ومهنية عالية.
السياحة في أوريغون: ولاية التنوع الجغرافي

أفضل الجامعات لدراسة الهندسة الكيميائية في أمريكا

هنالك العديد من الجامعات التي تظهر تميزاً في تدريس الهندسة الكيميائية  الجامعات الموصى بها في أمريكا والمعترف بها والتي تقدم لطلابها تخصص الهندسة الكيميائية في مختلف الدرجات العلمية:

جامعة برينستون

وهي جامعة بحثية تم تأسيسها في عام 1896م تقع في مدينة برينستون التي تتبع  ولاية نيوجيرسي، وكما تعد واحدة من الجامعات الشهيرة  في العالم، وتقدم لطلابها المنح الدراسية سنوياً ، و يدرس بها حوالي  9000 طالب وطالبة سنوياً.

جامعة ماساتشوستس

تقع جامعة ماساتشوستس للتكنولوجيا في  كامبريدج وسط مدينة بوسطن، وقد تم تأسيسها في عام 1861م وتهدف هذه الجامعة الى تقديم أبحاث في العلوم التقنية وتطبيقاتها العملية، وتُعتبر أن هذه الأبحاث هي أساس التطور في الصناعات الحديثة, ووتقدم برامج حديثة في دراسة الهندسة الكيميائية لذا صنفت من ضمن أفضل الجامعات التي تدرسة هذا التخصص.

جامعة كاليفورنيا في بيركلي

تعد جامعة كاليفورنيا جامعة بحثية عامة تقع في مدينة بيركلي التي تتبع  ولاية  كاليفورنيا وقد تم تأسيسها في عام 1868م يدرس بها أكثر من 40000 طالب وطالبة سنوياً في 14 كلية مختلفة  تقدم 108 من برامج البكالوريوس و64 برنامجًا للماجستير و96 برنامج دكتوراه و32 برنامجًا مهنيًّا, ويأتي تخصص الهندسة الكيميائية  أحد هذه التخصصات التي تتميز به هذه الجامعة , ويسعى الكثير من الطلاب للإلتحاق في هذه التخصص

جامعة كاليفورنيا للتكنولوجيا

جامعة كاليفورنيا للتكنولوجيا, أحد الجامعات الخاصة في أمريكا و تقع في مدينة باسيدينا التي تتبع  ولاية  كاليفورنيا , حيث أنه تم تأسيسها في عام 1891م ويدرس فيها  أكثر من 2000 طالب وطالبة في مختلف تخصصات العلوم والهندسة تتشارك في العديد  من المشاريع البحثية مع وكالة ناسا، ويأتي تخصص الهندسة الكيميائية ضمن التخصصات التي تتميز هذه الجامعة في تقديمه .

أسهل الجامعات قبول في أمريكا

جامعة ستانفورد

وتعد جامعة ستانفورد  أحد الجامعات البحثية الخاصة وتقع في منطقة خليج سان فرانسيسكو التي تتبع ولاية  كاليفورنيا وقد تم تأسيسها  في عام 1891م و يلتحق بها أكثر من 16000 طالب وطالبة وما يميز هذه الجامعة هي أنها تمنح لطلابها العديد من الفرص المتميزة  للمشاركة في المشاريع البحثية والمزج بين طرق فريدة للتدريس والتعلم.

جامعة ويسكونسن – ماديسون

وهي جامعة بحثية عامة تم تأسيسها في عام 1848م تقع في مدينة ماديسون التي تتبع ولاية ويسكونسن، ويدرس  بها أكثر من 40000 طالب وطالبة وتتميز أيضًا بانخفاض نسبة الطلاب إلى أعضاء هيئة التدريس، حيث تصل إلى 1:17.

أبرز وظائف خريجي الهندسة الكيميائية

يعتبر  تخصص الهندسة الكيميائية أحد المجالات الحديثة و المطلوبة بكثرة لدى الكثير من الجهات على مستوى  العالم، ويحصل من يعمل في هذا المجال على أجور ورواتب مرتفعة  حين يتم  مقارنتها بالتخصصات العلمية  والمجالات الأخرى كما تتباين وظائف الهندسة الكيميائية فيستطيع الحاصل على شهادة البكالوريوس من أفضل الجامعات الأمريكية في الهندسة أن يجد فرصًا متميزة  والتي يأتي من ضمنها التالي :

مهندس كيميائي في أحد المصانع.

مجال الصحافة العلمية.

شركات النفط والغاز.

مجال الاستشارات الإدارية.

تصميم المعامل والمختبرات الكيميائية وفقًا لمعايير الأمن والسلامة.

مجال تخطيط الأجهزة الكيميائية.

في النهاية  عزيزي الطالب إذا كنت  تنوي  دراسة هذا تخصص الهندسة الكيميائية  في  إحدى الجامعات الأمريكية التي تم ذكرها, فيجب عليك أن تكون مستعداً ومهيأ تماماً , فهذا التخصص ليس كأي تخصص أخر , فتحتاج الى جد واجتهاد ومثابرة بشكل أكبر, ولا شك أنك إذا امتلكت فرصة الالتحاق بإحدى البرامج سوف تفتح أمامك المجال للتميز والانطلاق نحو العلم الحديث وصنع شخصيتك العلمية المتميزة .

كما نتمنى أن تكون قد استفدت من هذه المقال , وحصلت معلومات كافية ووافية , كما يمكنك متابعتنا بشكل مستمر للتعرف على الدراسة في أمريكا وأبرز مميزاتها .

السابق
كاليفورنيا تسجل أول إصابة بسلالة فايروس كورونا الجديد
التالي
دليل السياحة العلاجية في الولايات المتحدة الأمريكية

حمل تطبيق كويتيون في أمريكا على جوجل بلاي وآب ستور

اترك تعليقاً