مقالات منوعة

جفاف الجسم في شهر رمضان 2022

جفاف الجسم في شهر رمضان 2022

هل تعلم أن الصيام خلال ساعات النهار قد يؤدي إلى جفاف الجسم؟

نعم!؛ بل يعد من بين أكثر الأعراض التي يسببها الصيام إن لم نحسن التعامل معه، نظرا لعدم تزود الجسم بكميات كافية من الماء خلال ساعات النهار، ولأنه لا يكفي لحل هذا المشكل تناول كميات كبيرة من الماء فقط قدمنا لك في هذا المقال كل ما تود معرفته عن جفاف الجسم في شهر رمضان.

أعراض جفاف الجسم في رمضان

 يمثل الماء النسبة الأعلى في تركيب الجسم (75%)، وأي انخفاض في هذه النسبة سيؤدي الى خلل في الوظائف العضوية، من بينها الجفاف والذي يعني فقدان ما لا يقل عن (10-15%) من ماء الجسم، إذ يمكن التعرف عليه من خلال الأعراض التالية:

  • انخفاض في عملية التعرق.
  • شحوب على مستوى الجلد.
  • انخفاض مستمر في ضغط الدم.
  • زيادة في معدل ضربات القلب.
  • الوهن والضعف العام إضافة الى الشعور المستمر بالإعياء .
  • ارتفاع مستمر في درجة حرارة الجسم.

أسباب جفاف الجسم في رمضان

أسباب جفاف الجسم في رمضان

لإصابة الجسم بالجفاف خلال شهر رمضان المبارك عدة أسباب وممارسات خاطئة عديدة وجب تجنبها من بينها نذكر:

  • يعتبر عدم شرب كميات كافية من الماء خلال ساعات الإفطار هو السبب الرئيسي لإصابة الجسم بالجفاف .
  • شرب الماء بكمية كبيرة في السحور على اعتقاد أنه يقي من العطش طوال اليوم، ولكن في الحقيقة يعمل على زيادة عمل الكلى بخاصية تسمى”diurèse”، كما يسبب زيادة في نسبة التخلص من الماء عن طريق التبول؛ ما يزيد من خسران لكميات الماء في الجسم بالتالي يرتفع الإحساس بالعطش طوال اليوم.
  • الإصابة بالتعرق المفرط.
  • الإسهال المزمن.
  • الإفراط في تناول وجبات غذائية غنية بالسكريات أو الأملاح.

أهم النصائح لتجنب جفاف الجسم في رمضان

أهم النصائح لتجنب جفاف الجسم في رمضان

يمكن ضمان عدم الإصابة بجفاف الجسم وتوفير كمية كافية من المياه أثناء صيام شهر رمضان باتباع العديد من الإجراءات نذكر منها يلي:

  • إمداد الجسم بالكميات الكافية من الماء  ما لا يقل عن 1.5-2 لتر من الماء وتزيد هذه النسبة في حالة تناول السكريات أو الأطعمة المالحة أو في حالة ممارسة الرياضة، يمكن الاستعانة بالعديد من الوسائل للتذكير بشرب الماء مثل:
  1. التطبيقات الإلكترونية على الهاتف مثل: تذكير المياه، drink water reminder.
  2. ربط شرب الماء بنشاط معين نكرر ممارسته خلال فترة الإفطار مثلا دخول الحمام أو إمساك الهاتف أو دخول غرفة ما.
  • يتضمن نظامنا الغذائي في رمضان الأطعمة التي تلعب دورًا كبيرًا في جفاف الجسم من عدمه، فالإفراط من تناول الحلويات أو الأطعمة المالحة يرفع من نسبة الجفاف بينما تعمل الفواكه والخضر تزيد من إمداد الجسم بما يحتاجه من السوائل ما يخفف من حدة الجفاف خلال أيام الصيام.
  • الكثير يعتقد أن ممارسة الرياضة سبب من أسباب العطش والجفاف في شهر رمضان؛ هذه المعلومة نسبيا صحيحة كون أن الجسم يخسر كمية معتبرة من الماء بالتعرق، لكن ما نجهله هو أن للرياضة دور في التخلص من السموم والعناصر الضارة في الجسم والتي قد تسبب الجفاف في وقت لاحق، فمن المهم تخصيص وقت بعد تناول وجبة الإفطار لممارسة بعض التمارين الرياضية يقابله موازنة كمية الماء المفقودة من خلال شرب الماء على فترات  قبل الذهاب إلى النوم
  • يساعد الاستحمام بالماء الفاتر في ترطيب الجسم خلال شهر رمضان ، فبعد اعتياد الجسم على الصيام يصبح الشعور بالعطش شيئا عاديا، لذلك يتم الكشف عن الجفاف من خلال ملاحظة علاماته كاحمرار الجلد والتشقق والتعب، لذا في حالة الشعور بأي من هذه الأعراض أو المذكورة آنفا؛ من الجيد الاستحمام لدقائق معدودة، وفي حالة استحالة ذلك يمكن أخذ قطعة من القماش المبللة ووضعها في مكان الجبهة والمنطقة المحيطة بالأذنين وكذا في قاعدة العنق وأعلى الظهر.
  • يلعب اختيار نوع ولون الملابس هو الآخر دورا مهما في الحماية من الجفاف، كون أن لهم دور مهم في الحفاظ على درجة حرارة الجسم، فاللون الأسود مثلا يميل إلى جذب وامتصاص الحرارة ، فالكثير يعتقد أن ارتداء ملابس داخلية قطنية ضيقة يساعد في الحفاظ على درجة حرارة الجسم وحماية الجسم من الشمس، بينما في الحقيقة يمتص القميص الداخلي الضيق العرق ليتحول إلى قطعة مبللة وساخنة تزيد من درجة حرارة الجسم، و لتجنب هذا يفضل ارتداء ملابس قطنية فضفاضة للسماح للعرق بالتبخر .

من خلال تقسيم كميات الماء على فترات متقطعة بين الفطور والسحور واتخاذ العديد من الإجراءات والممارسات الوقائية والصحية نكون قد حمينا جسمنا من الجفاف؛ بالتالي نحصل على إحساس دائم بالانتعاش والحيوية طوال اليوم، وهو ما يضمن لجسمنا الصمود لأداء العبادات خلال الشهر الفضيل.