الدراسة في أمريكا

المكتبات في أمريكا .. تعرف على 6 من أعرق المكتبات حول العالم

المكتبات في أمريكا

إن كُنت من زوّار الولايات المتحدة المُحبين للقراءة، فإن هناك الآلاف من المكتبات في أمريكا – العامة والخاصة والمملوكة للجامعات – وكلٌّ مِنها جميلٌ ويحوي الكثيرَ من الكُتبِ النادرة والمخطوطات التاريخية. إليك في هذا المقال أمثلةً عن المكتبات المميزة في عمارتها، والثرية في محتواها التي بإمكانك زيارتها.

مكتبة بوسطن العامة: 

المكتبات في أمريكا .. تعرف على 6 من أعرق المكتبات حول العالم

مكتبة بوسطن العامة أحد أقدم المكتبات في أمريكا فقد افتتحت عام 1854م، وكانت أول مكتبة عامة مجانية في الولايات المتحدة الأمريكية. تتكون المكتبة المركزية من مبنيين من تصميم تشارلز فولن مكيم وفيليب جونسون. تم تشييد مبنى مكيم في ساحة كوبلي في عام 1895، ويضم غرفة قراءة ضخمة – تسمى قاعة بيتس – مليئة بالمصابيح الخضراء والطاولات الخشبية الكلاسيكية. تعتبر مكتبة بوسطن واحدة من أجمل المكتبات في أمريكا، إذ أن تصميمها مزيج من الفنون الجميلة الأمريكية الكلاسيكية. وقد أصبحتْ معلمًا تاريخيًا وطنيًا في عام 1986. ولا تتميز المكتبة بعمارتها فقط بل هناك الجداريات، ومجموعاتٌ كبيرة من الكتب النادرة والمطبوعات. 

اقرأ أيضًا: أقدم جامعات أمريكا: تعرف على أقدم 5 جامعات في تاريخ أمريكا

مكتبة الكونغرس

المكتبات في أمريكا .. تعرف على 6 من أعرق المكتبات حول العالم

لن تكتمل أي جولة حول أفضل وأجمل المكتبات في أمريكا دون زيارة مكتبة الكونغرس في واشنطن العاصمة، والتي هي أكبر مكتبة في العالم. تقع في ثلاثة مبانٍ في كابيتول هيل، وتأسست مكتبة الكونجرس عام 1800، وهي أقدم مؤسسة ثقافية فيدرالية في أمريكا. أشهرُ مبنى هو مبنى توماس جيفرسون، الذي افتتح عام 1897 ويضم غرفة القراءة الرئيسية الشهيرة، المستوحاة من غرفة القراءة في مكتبة المتحف البريطاني، تُعدُّ غرفة القراءة الرئيسيةُ ذاتُ القُبّة نقطة وصولٍ مركزية لمجموعات المكتبة، وهي مفتوحة لأي باحث يبلغ من العمر 16 عامًا أو أكبر.

وقد قدّم توماس جيفرسون أثمن القطع الأدبية الأمريكية التي كانت بحوزتهِ للمكتبة، وكان هذا بمثابةِ الأساسِ لمكتبةِ الكونغرس التي نراها اليوم. يتميّزُ التصميم الداخلي لمبنى الفنون الجميلة بالرخام والبرونز والذهب وخشب الماهوجني، وقد ساهم أكثر من 50 فنانًا أمريكيًا في النحت المنحوت يدويًا والزخارف المرسومة. 

مكتبة نيويورك العامة:

المكتبات في أمريكا .. تعرف على 6 من أعرق المكتبات حول العالم

مبنى ستيفن شوارزمان هو الفرع الرئيسي لمكتبة نيويورك العامة، وهو مبنى بارز للفنون الجميلة بجوار براينت بارك في الجادة الخامسة بشارع 42 في مانهاتن. بدأ البناءُ في عام 1902 بعد فوز شركة هندسة معمارية بمسابقة تصميم المكتبة، كلّف المبنى 9 ملايين دولار لإكماله، وافتتح في عام 1911م لما بين 30.000 و 50.000 زائر. يضمُّ المبنى اليوم حوالي 15 مليون عنصر، مجموعة شاملة من العناصر التاريخية من مخطوطات العصور الوسطى والمخطوطات اليابانية القديمة إلى بطاقات البيسبول والكتب المصورة والروايات المعاصرة. يعد مبنى ستيفن إيه شوارزمان التابع لنظام المكتبة العامة في نيويورك تحفة فنية من فن العمارة، ومن أجمل المكتبات في أمريكا.

اقرأ أيضًا: السينما الأمريكية: تعرف على تاريخ السينما الأمريكية وإنتاجها

مكتبة لوس أنجلوس

المكتبات في أمريكا .. تعرف على 6 من أعرق المكتبات حول العالم

مكتبة لوس أنجلوس المركزية هي مكتبة عامة في غرب الولايات المتحدة، تجذب عشاق الكتب والهندسة المعمارية منذ إنشائها في عام 1926م. تم بناؤها بواسطة المهندس المعماري بيرترام جودهيو، وقد اعتمد في تصميمه على عناصر تصميم من مصر القديمة لإنشاء واجهة هندسية مع الزخارف والرمزية في جميع أنحاء المبنى. يوجد فوق المكتبة هرمٌ مميز من القرميد مع يد ذهبية تحمل شعلة، سقفها اللّوبي الرئيسي مطلي بشكل معقد بواسطة رينيه بتروبولوس. في عام 1993 أضيفت مساحة 330،000 قدم مربع – تُسمّى جناح توم برادلي. 

مكتبة قلعة هيرست:

المكتبات في أمريكا

تقع قلعة هيرست على الساحل المركزي لولاية كاليفورنيا، وكانت في يوم من الأيام المقر الخاص لقطب الصحف ويليام راندولف هيرست. صممها المهندس المعماري جوليا مورغان ومقره كاليفورنيا. بدأت أعمال البناء في عام 1919م، وهي الآن معلم تاريخي وطني. تم بناؤها لتعكس أنماط العمارة الأوروبية التي أعجب بها هيرست، وليعرض مجموعته الكبيرة من الفن والكتب والتحف. تحتوي المكتبة التي يبلغ طولها 80 قدمًا (24 مترًا) على حوالي 4000 كتاب، وتضم مجموعة من النصوص واللوحات والتماثيل والمنسوجات التي تعود إلى العصور الوسطى.  

مكتبة بينيك للكتب والمخطوطات النادرة:

المكتبات في أمريكا

تعد مكتبة بينيك واحدة من أكبر المكتبات في أمريكا والعالم والمخصصة بالكامل للكتب والمخطوطات النادرة والأرشيفات الأدبية. تقع في حرم جامعة ييل، تم تصميم المبنى – المصنوع من رخام فيرمونت والجرانيت والبرونز والزجاج – من قبل جوردون بونشافت. بدأ العمل في المبنى عام 1960م وانتهى عام 1963م، وفي حين أن المظهر الخارجي الأبيض والرمادي للمبنى يبدو مخيفًا، إلا أن التصميم الداخلي مذهل. يرتفع برج زجاجي ضخم من الكتب عبر قلب المبنى بينما يصعد درجان من الكتب على كلا الجانبين. يجمع الشكل الخارجي الهندسي العمارة الكلاسيكية الجديدة والعمارة القوطية الجديدة. ويُعرض في المكتبة كتاب جوتنبرج المقدس، وهو أوّلُ انجيل مطبوع، وكذلك واحدًا من أغلى الكتب ثمنًا في العالم، وهو كتاب طيور أمريكا لأودوبون. 

اقرأ أيضًا: أفضل الكتب المتواجدة في السوق بأمريكا

شارك المقال مع أصدقائك!
السابق
الشركات الأمريكية الناشئة الأكثر تأثيرًا خلال عام 2020 – الجزء الأول-
التالي
مؤسس أمازون .. من صاحب موقع تسوق عبر الإنترنت إلى أغنى رجل في العالم -الجزء الثاني-