الحياة في أمريكا

سلبيات العيش في أمريكا .. 13 جزء من الجانب المظلم لها

Living in America - العيش في أمركيا

السفر إلى أمريكا ربما يكون للبعض أهون من العيش في بلدهم الأم، لكن ما تصوره لنا الأفلام والسينما ككل عن الانفتاح في أمريكا ليس واقعيًا كما رُسم في مخيلتك، فكما نجد للأشياء ما يميزها، فبالتأكيد سنجد الجانب السلبي لبها، لذا إن كنت عقدت العزم على السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فيجب عليك قبل اختيارك للمدينة التي تسعى للإنتقال إليها معرفة ثقافة ومدى تقبل سكانها للآخرين؛ حيث تختلف معدلات العنصرية والتمييز من مدينة إلى أخرى في أمريكا، فتصبح قادر على اختيار المدينة الأنسب للعيش فيها.

بالرغم من أن الشعب الأمريكي يمتاز بانفتاحه، وأكثر من 14% من السكان الأمريكيين هم في الأساس من المهاجرين، إلا أن العنصرية هي واحدة من أكبر السلبيات التي تقابل الساعين إلى العيش في أمريكا، إذ لا تزال الجذور العنصرية للعبودية ضد السود موجودة إلى أيامنا هذه، بالإضافة لتعرض الأقليات الأخرى للعنصرية والتمييز مثل: العرب والأسيويين، وطبقًا لتقرير شبكة “NBC News” فإن 64% من الأمريكيين، يرون أن العنصرية هي أكبر مشكلة تواجه أولئك الذين يريدون العيش في أمريكا.

Living in America - العيش في أمركيا

بعض مساوئ العيش في أمريكا

1- الصدمة الثقافية

الانتقال من الريف إلى الحضر ينتج عنه صدمة ثقافية، ربما تكون هذه الصدمة للبعض شديدة؛ للدرجة التي تجعله لا يستطيع التكيف مع المجتمع الجديد عليه نسبيًا، فما بالك إن كان الشخص بصدد الانتقال إلى مجتمع مختلف تمامًا في العادات والتقاليد واللغة كمت هي الحياة في أمريكا، ومع كان واضحًا من تجارب من هاجروا سابقًا أن هناك تفاوت لمدى تأثير الصدمة الثقافية من شخص لآخر، وهذا يعتمد على مدى انفتاح الشخص ورغبته في العيش في أمريكا، وتلك الصدمة طبيعية تمامًا، وقد تواجها في أي مكان أخر بعيد عن مجتمعك الذي تعيش فيه.

أما عن الاختلافات الثقافية الحضارية فالأمريكيون؛ والذين سيكونون جيرانك ومعظم القاطنين في الحي السكني الذي ستسكنه، مختلفون تمامًا في أزيائهم وأطعمتهم وأمزجاتهم، وحتى في طرق احتفالاتهم وطرق تعبيرهم عن حزنهم أو شعور ما، فإذا كنت تريد حقًا العيش في أمريكا فعليك القبول بذلك وبنفس راضية.

2- مدن متسخة وضباب

خلف المظهر الحضاري للمدن الأمريكية الكبرى، وتعصب الأمريكيون نحو كون بلدهم هي الأفضل على الإطلاق، ومع أقنعة رجال الأعمال والساسة ووعودهم للأمريكيين بمكان أفضل، إلا وأن الولايات المتحدة الأمريكية بها العديد من المدن الكبرى كمدينة نيويورك، لوس أنجلوس، وحتى شيكاغو، تحوي في أماكن ما منها على القاذورات والنفايات في كل مكان مع سيطرة للتلوث الضوضائي والضباب الدخاني، ووصل الأمر إلى وجود العديد من المشاكل التي تسببها القوارض للأمريكيين نتيجة لذلك التلوث، فيبدو أن العيش في أمريكا ليس بهذا الجمال!

3- شركة وعمل ووظيفة

ليس بالشيء الخفي أن الولايات المتحدة هي أم الرأسمالية والتجارة والأعمال فالاقتصاد الأمريكي هو الأقوى عالميًا بفضل تلك السياسات الرأسمالية، والتي تعد من أبرز سلبيات العيش في أمريكا،  تتطلب العديد من الشركات الكبيرة ساعات طويلة من العمل مع وجود بيئة مرهقة للعمل وقد تكون مع كل ذلك منخفضة الأجر.

بالرغم أن الفرص كبيرة جدًا في أمريكا للحصول على وظيفة في شركة ما، ولكن تندر تلك الفرص المتميزة منها؛ بسبب التنافس الشديد عليها، فسوق العمل في أمريكا مزدحم للغاية ومليء بالتنافس، فإن كنت تريد أن تكون جزءًا منه؛ فعليك بالاجتهاد والتعب حتى تصل إلى التميز وتكسب المنافسة.

4- بحر من البيروقراطية

دائمًا ما تسبب الأوراق الحكومية الغصة للكثير وتزيد في الولايات المتحدة، فلن تجد طريقة للتخلص من تلك الأوراق التي تحتاج مزيدًا من الأختام، أو تلك الورقة التي بحاجة لتوقيع من موظف ما، ولن تستطيع التملص من طوابير قسم المركبات “Department of Motor Vehicles – DMV”، فالأعمال الورقية في أمريكا تمتاز بالروتين الممل، إلا إن كنت أحد أولئك المشهورين فسيمكنك أن تجد طريقة لتقليص الأعمال الورقية وتنهي جزءًا من المماطلات الحكومية.

5- المواصلات العامة

بالطبع تمتلك الولايات المتحدة بنية تحتية عظيمة، والعديد من شبكات الطرق التي توفر الكثير من الوقت للأفراد وتجذب الاستثمارات، ولكن كل ذلك مبني على أساس امتلاكك سيارة، فلن تستطيع العيش في أمريكا أو التنقل داخلها بشكل مريح إلا في وجود سيارة خاصة بك، فشبكة النقل العام والمواصلات في نيويورك خاصةً ونُظم النقل في أمريكا ليست بالأفضل.

6- تكلفة الانتقال إلى أمريكا

الانتقال وحده إلى الولايات المتحدة الأمريكية مُكلفًا، وخصوصًا إذا كانت حركتك ذهابًا وإيابًا إلى أمريكا، وعند الانتقال بمفردك إلى أمريكا، عليك مراعاة الحذر وخاصةً إن كان لديك الكثير من الأشياء التي ستحضرها معك، وكنت تفكر في إحضارها معك على متن الطائرة فسيكلفك ذلك الكثير من المال، لذا يكون شحن أغراضك إلى هناك هو أفضل الحلول.

7- ديون الطلاب

التعليم في الولايات المتحدة الأمريكية يكون مجاني فقط بالمدارس الحكومية للأطفال، أما التعليم العالي فرواية أخرى، فإذا كان سبب اتخاذك لقرار العيش في أمريكا هو استكمال تعليمك هناك، فاعلم أنك ستكون محملًا بالديون، فالتعليم العالي في أمريكا ليس بالرخيص على الإطلاق، بل يكلفك الكثير من المال، لذلك تقدم العديد من البنوك الأمريكية قروضًا للطلاب لكي يلتحقوا بكلياتهم، ووصل مجموع ديون الطلاب في أمريكا إلى ما يقارب التريليون والنصف دولار.

8- أطعمة غير صحية

تنتشر العديد من الثقافات الغذائية السيئة بين أفراد الشعب الأمريكي، فتنتشر الوجبات السريعة هناك في أمريكا كالنار في الهشيم، وخصوصًا مع عدم وجود ضوابط بخصوص الأطعمة الغير صحية، مما زاد من توحش الشركات في تسويق منتجاتها الغير صحية في جميع الأراضي الأمريكية.

9- غياب إجازات الأبوة والأمومة

تعد الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة من أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية؛ التي لا يوجد بها إجازات أبوة أو أمومة مدفوعة الأجر، ولكن يمكن للأب أو الأم الحصول على إجازة تصل إلى 12 أسبوعًا غير مدفوعة الأجر.

قد تكون الولايات المتحدة بها العديد من السلبيات ولكن يوجد هناك أيضًا العديد من إيجابيات العيش في أمريكا، فكل ما تحتاجه هو أن تتعرف على تلك الإيجابيات والسلبيات وترى ما تريده وما لا تريده لتوازن بين السلبيات والإيجابيات ومن ثم تأخذ قرارك عن العيش في أمريكا.

10- نظام الرعاية الصحية

افتح التلفاز في الولايات المتحدة واستمع إلى أي برنامج حواري، وسترى مقدار وعود الساسة عن إصلاحات للنظام الصحي في أمريكا، والمشكلة ليست في المستشفيات ولا في الطاقم الطبي، فالولايات المتحدة تحتوى على أفضل المستشفيات بالعالم، ولديها أطقم طبية على أعلى مستوى ولكن أين هي المشكلة؟ المشكلة تكمن في أنه لا يوجد شيء مجاني في أمريكا حتى الرعاية الصحية.

نظام الرعاية الصحية قد يكون أسوأ سلبيات العيش في أمريكا، ففي معظم بلدان العالم دائمًا ما تكون الرعاية الصحية مجانًا، أو على أقل تقدير أسعارها رخيصة، والذي قد يؤثر بالضرورة على الخدمة، ولكن هناك رعاية حتى إن لا تملك المال.

11- المناخ

المناخ في أمريكا يختلف بالطبع من ولاية إلى أخرى بسبب كبر حجم أمريكا الجغرافي، ولكن في بعض الأحيان يصير المناخ قاسيًا، فمثلًا؛ في نيويورك يكون الصيف شديد الحرارة، ولكن عندما يأتي يناير ويبدأ الشتاء، تُغطي المدينة بالأبيض وتصير كرة من الثلج، فإن كنت معتاد على ذلك التقلب في المناخ، فسيمكنك بسهولة العيش في أمريكا، ولكن حاول التعرف على مناخ المدينة التي ستقيم فيها، لتكون على أهبة الاستعداد لأي مفاجأة.

12- أمريكا عالم كبير

Living in America - العيش في أمركيا

تتكون أمريكا من خمسين ولاية، وبها أكثر من 310 مدينة، وتقع على مساحة قدرها 9 مليون ونصف كيلومتر مربع، مما يجعل التنقل من مدينة لأخرى أمرًا صعبًا، ويأخذ الكثير من الوقت، فمثلًا؛ الأمريكيون قد يقضون ستة ساعات في سياراتهم للوصول إلى وجهة ما، أو حتى تصل رحلات البعض إلى يوم كامل إذا اختاروا عطلة بعيدة، ولترى مدى كبر المسافات لدى أمريكا؛ فإن الوقت الذي تستغرقه سيارة من أحد أطراف المملكة المتحدة إلى الطرف الآخر، هو نفسه الوقت المطلوب لتعبر سيارة ولاية تكساس فقط.

13- هوس أبناء أمريكا بالترفيه

مع التقدم التكنولوجي ووصول الإنترنت إلى كل مكان وانتشار الأفلام والمسلسلات، ازداد هوس الأمريكيون أكثر بكل تلك الوسائل، وقد ترى أثناء سيرك في أحد الشوارع الأمريكية أغلبية الأمريكيين محدقين في هواتفهم ومتجنبين التواصل بالأعين، وزاد هذا الهوس من ضعف الخطاب العام الأمريكي.

قد تكون الولايات المتحدة بها العديد من السلبيات ولكن يوجد هناك أيضًا العديد من إيجابيات العيش في أمريكا، فكل ما تحتاجه هو أن تتعرف على تلك الإيجابيات والسلبيات وترى ما تريده وما لا تريده لتوازن بين السلبيات والإيجابيات، ومن ثم تأخذ قرارك عن العيش في أمريكا.

سؤال وجواب كويتيون في أمريكا