الحياة في أمريكا

الحصول على وظيفة في أمريكا

الحصول على وظيفة في أمريكا
الحصول على وظيفة في أمريكا
الحصول على وظيفة في أمريكا

الحياة في أمريكا تعتبر حلم الصغير والكبير, كيف لا وهي تقدم نموذج يحتذى به من حيث الحياة الإجتماعية والتقدم التكنولوجي, وهما أهم ركيزتان تصنف على ضوئها الدول وأنظمتها.

بذات الوقت يطمح الكثيرين للحصول على وظيفة في أمريكا والتي ستكون بمثابة الدخول إلى الجنة, إلا أن أمريكا كأي دولة تضع العديد من الشروط والإجراءات لمن يريد الدخول إلى أرضيها والحصول على تأشيرة عمل سوى مؤقته أو كمقيم , وقد يكون هناك العديد من الصعوبات والتحديات التي تحيل من وصولك إلى  أمريكا.

من ناحية أخرى الأمر ليس بتلك الصعوبة للشخص الذي سيلتزم بكافة الشروط ودراسة الأمر بكل جدية وتفاني, واختيار الولاية الصحيحة التي يمكن أن تكون مناسبة وتوفر الوظائف والحياة الأمنة والمساكن المناسبة.

لذا عزيزي القارئ نسعى من خلال هذا الدليل لتوضيح كافة الأمور المتعلقة بالحصول على وظيفة في أمريكا والتطرق إلى الكثير من التفاصيل ووضع النصائح التي تساعدك في الحصول على وظيفة في أمريكا.

1- إجادة اللغة الإنجليزية

أول شرط من أجل الحصول على وظيفة في أمريكا هو إجادة اللغة الإنجليزية كتابة ونطقاً , فإنه من المستحيل أن يتم قبول شخص يتحدث اللغة العربية فقط أو أي لغة أخرى في أحد الوظائف , حتى وإن كان المستوى اللغوي لا يرقى إلى المستوى الذي يسهل عملية التواصل وإنجاز المهام المتعلقة بكل وظيفة, بذات الوقت يجب أن يكون كاتب السيرة الذاتية والملفات الأخرى المتعلقة بالتقديم للتوظيف متمكناً ويتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة.

من جانب أخر تقوم الشركات باختبار مهارات التواصل للمتقدمين الدوليين على الوظائف قبل إجراء الإختيار، و عليك أن تظهر في سيرتك الذاتية و في المقابلة الشخصية إجادتك للغة الإنجليزية, لأنه لن يتمكن المتقدم للوظيفة على تقديم كافة معلوماته والرد على أسئلة المقابلة الشخصية بوضوح .

أيضاً يجب أن تتدرب بشكل كبير على المقابلات الشخصية باللغة الإنجليزية وتحسين مهاراتك في الكتابة وصياغة الرسائل والخطابات التعريفية وخطاب التغطية /التقديم .

2- كتابة ملف السيرة الذاتية وخطاب التغطية/التقديم

  • كتابة  ملف السيرة الذاتية (Resume) وخطاب التغطية/ التقديم (Cover Letter)واعتمد على نسخة إلكترونية , وإحرص على تعديلهما بما يتوافق مع كل وظيفة أو جهة تتقدم إليها بملفات تعريفك الوظيفية. يفضل بالتأكيد أن تكون لغة الكتابة هي اللغة الإنجليزية -اللغة الرسمية في أمريكا.
  • في حالة استمارات التقديم التي تتطلب الكتابة اليدوية، تأكد من الكتابة بحروف منفصلة (خط الطباعة/ النسخ)، وليس الكتابة المتصلة/ الرقعة، وهو ما يضمن لك سهولة قراءة محتوى استمارة التقديم، خاصة أن الأمريكين غير معتادين على قراءة الكتابة الإنجليزية المستخدمة في الدول الأخرى.
  • أدرج مصادر مرجعية من أمريكا يمكنها إثبات المعلومات الواردة في ملفات تعريفك يُقصد بالمراجع هم الجهات التي حصلت منها على شهادة تعليمية أو سبق لك العمل معها من قبل أو نحو ذلك.
  • أعلن استعدادك لإجراء مقابلات العمل بواسطة السكايب أو غيرها من وسائل الاتصال بالصوت أو الفيديو عبر الإنترنت و نظرًا لصعوبة إجراء مقابلة عمل وجهًا لوجه مع شخص غير مُقيم في أمريكا، سوف تختار الشركات عادة مجموعة من الأفراد لإجراء مقابلات العمل (أو المرحلة المبدئية من مقابلات العمل) عبر الإنترنت، مستفيدين من خدمات الاتصال بالفيديو.
  • لا تنسَ إرسال خطاب شُكر للشركة بعد إجراء مقابلة العمل بثلاثة إلى أربع أيام على الأكثر. يُفضل استخدام الخطابات الورقية في حالة التعامل مع واحدة من الشركات/ المنظمات التقليدية، بينما يمكنك الاعتماد على رسائل البريد الإلكتروني مع الشركات الحديثة والتقنية.
  • يجب أن تكون سيرتك الذاتية مرتبة ترتيبًا زمنيًا وتكون ، في الغالب ، مجهولة المصدر. لا ينبغي أبدًا تضمين التفاصيل الشخصية مثل الدين والعمر والحالة الاجتماعية والتوقيع والصور في طلب وظيفة أمريكي. كقاعدة عامة ، يجب أن تحاول ملاءمة سيرتك الذاتية بالكامل في صفحة واحدة وتضمين المعلومات التي تسلط الضوء على أداء عملك فقط.

يجب أن تتضمن سيرتك الذاتية التالي :

  • معلومات شخصية
  • الوظيفة / الهدف الوظيفي
  • التعليم
  • الخبرات الوظيفية
  • البرامج التدريبية
  • القدرات الخاصة / المهارات الخاصة
  • طلب الوظيفة: خطاب تغطية/تقديم

أما بالنسبة لخطاب التغطية / التقديم يجب أن تكون لديك قدرة لغوية رائعة لصياغة جمل تجذب الانتباه بشكل كبير وتعطيه انطباع رائع عنك في ذات الوقت, ويجب أن يكون الخطاب ملخصاً لقدراتك فيما يتعلق بالوظيفة التي تتقدم لها ولماذا قد تكون أنت الشخص الجدير للحصول على الوظيفة وكذلك حاول عكس رغبتك في الحصول على العمل في أمريكا.

أيضاً حاول تقديم خطاب يعكس ثقتك بنفسك بكل مصداقية ولا تبالغ إلى حد كبير ومن جهة أخرى لا تكن متواضعاً وتعطي انطباع سلبي عنك من ناحية الخبرات والقدرات.

3- تقديم الحصول على وظيفة في أمريكا

قبل تقديم الحصول على وظيفة في أمريكا يجب علينا أولاً معرفة ماهي الوظائف التي تتعلق بالمؤهلات والمهارات التي تمتلكها والبحث في ضوء ذلك عن الوظيفة المناسبة, بعد ذلك اطلع على الإحصائيات المتوفرة من قبل مكتب العمل الأمريكي فيما يتعلق بالرواتب المتوقعة لوظيفتك، سواء للوظيفة نفسها أو للمدينة/ الولاية التي تخطط للعمل بها.

يمكنك الإطلاع على كُتيب “دليل التوقعات المهنية” (The Occupational Outlook Handbook) و الذي سيقدم لك العديد من المعلومات والتفاصيل فيما يتعلق بالوظائف في كافة التخصصات المهنية , حيث أنه يتم تحديث المعلومات المُدرجة في هذا الدليل سنويًا وتتضمن كل ما تحتاج لمعرفته حول الشهادات التعليمية والخبرات المطلوبة لنوع الوظيفة التي تريد للحصول عليها، وكذلك التوصيف الوظيفي وشرح المهام والواجبات المناطة بهذه الوظيفة والتوقعات المستقبلية لمهام ومكاسب العمل في هذا المجال/ أو الوظيفة بالتحديد.

هنالك العديد من الطرق التي يجب عليك معرفتها لمعرفة كيفية الحصول على وظيفة في أمريكا, حيث أنه في البداية يمكنك أن تبحث عن  الوظائف المتاحة في أمريكا عن طريق الأصدقاء أو عبر منصات التواصل الإجتماعي مثل LinkedIn أو Facebook وكذلك عبر المواقع الإلكترونية الرسمية للشركات ومواقع التوظيف المختلفة بوساطة إستخدام محركات البحث عن الوظائف مثل موقع indeed.com , يمكنك الوصول لتلك المواقع الإلكترونية من خلال عملية بحث بسيطة عبر الإنترنت، لكن تأكد من تعاملك مع جهات رسمية وذات مصداقية لتجنب عمليات الاحتيال أثناء تقديم الحصول على وظيفة في أمريكا.

4- تأشيرة العمل في أمريكا

هنالك العديد من التأشيرات المتعلقة بالحصول على وظيفة في أمريكا والتي تتفرع حسب نوع العمل الذي تتقدم له, و سوف تسافر إلى أمريكا للعمل به . من المتوقع أن يستغرق  أمر الحصول على تأشيرة الوظيفة عدة أشهر على أقل تقدير. يمكنك اقتراح القيام بمجموعة من الأعمال الاستشارية وتنفيذ المهام التي يمكن إتمامها عن بُعد، والحصول على راتب نظير كل ساعة عمل، وأنت ما زلت مقيمًا في بلدك. قد يستمر ذلك عدة أشهر إلى أن تنجح في الحصول على تأشيرة العمل والسفر إلى أمريكا، وهو ما يمنحك ويمنح الشركة الفرصة للتعرف أكثر على بعضكما البعض.

يمكنك كذلك أن تقترح السفر إلى أمريكا وزيارة مقرعمل الشركة وإجراء لقاءات مع العاملين هناك لتتعرف أكثر على طبيعة العمل والموظفين، قبل أن تتخذ قرارك النهائي بالانتقال إلى هناك.

هنالك فرص أفضل في إمكانية السفر إلى أمريكا كطالب أولًا وهي الطريقة المضمونة أكثر بالنسبة للبعض من خلال الحصول تأشيرة الدراسة في أمريكا والإنتقال إلى أمريكا كطالب مُلتحق بأحد الكليات أو الجامعات، لدراسة أي درجة علمية متاحة، ومن ثم العمل وأنت هناك على البحث عن وظيفة في مجال تخصصك بعد الانتهاء من سنوات الدراسة.

يحتاج تنفيذ هذا الاقتراح إلى امتلاك المقدرة المالية على تسديد تكاليف الالتحاق بالجامعة أو النجاح في الحصول على واحدة من المنح الدراسية.

وستحتاج إلى اختيار جامعة أو درجة علمية تُسهل من سعيك للحصول على وظيفة، فعلى سبيل المثال، يُسهل لدارسي التخصصات التقنية والتكنولوجية الحصول على تأشيرة دراسة/ عمل في أمريكا مدعومة من قبل واحدة من الشركات الأمريكية.

من جانب أخر أن التقديم للحصول على تأشيرة عمل في أمريكا . يمنحك الحصول على الجرين كارد أحقية الإقامة الدائمة في أمريكا، بينما تكون إقامة التأشيرات العادية مؤقتة. و يلجأ الأغلبية من الأفراد للحصول أولًا على تأشيرة عمل تمكنهم من الانتقال إلى أمريكا وبدء العمل، ومن ثم التقدم بعد فترة من الوقت للحصول على تأشيرة الإقامة الدائمة، المعروفة باسم “البطاقة الخضراء” أو “الجرين كارد” (البطاقة الخضراء ).

أنواع تأشيرات العمل في أمريكا

هنالك أنواع مختلفة من تأشيرات العمل و الحصول على وظيفة في أمريكا تعتمد على نوع الوظيفة أو العمل الذي ستكون به . لذا يُنصح بتعيين مستشار قانوني أو محامي متخصص يمكنه مساعدتك على الاختيار بين مختلف التأشيرات، كما يمكنك طلب نفس نوع الدعم من خلال قسم إدارة الموارد البشرية في الشركة التي حصلت على الوظيفة بها.

  • تأشيرة المهن التخصصية “إتش 1 بي” (H-1B): وهي تأشيرة مخصصة للمهاجرين الراغبين في العمل في مجال تخصص محدد. حيث يمكنك إستفسار الشركة التي تقدمت للحصول على وظيفة فيها حول إمكانية دعمهم لطلبك للحصول على تأشيرة المهن التخصصية، فالكثير من الشركات ترحب بتقديم الدعم للمهاجرين للحصول على تلك التأشيرة. ويتضمن ذلك دعمًا للطلب نفسه ودعمًا ماليًا، فالشركة يُفرض عليها دفع ما يصل إلى 25,000 دولار أمريكي كتكلفة للمحامي، وهو ما يجعل توفير الشركة لهذا الدعم المالي الضخم مرتبط بالضرورة بمدى احتياجهم لوجودك في الشركة. بمعنى آخر، بالنسبة للشركة، هل تستحق أن يُدفع هذا المبلغ من أجل إتمام عملية حصولك على التأشيرة.

أو بطريقة أخرى  قد يكون من المناسب أن تطرح عليهم طلب الدعم على أن يكون حصولك على هذه التأشيرة بعد 6 شهور من العمل في حالة أصبح لك دور مهم في العمل وأثبت جدارتك للحصول على التأشيرة.

  • تأشيرة العمال (H-2B): وهي تأشيرة تُمنح للمهاجرين الراغبين في العمل بشكل مؤقت في الخدمات غير الزراعية أو العمالة لمرة واحدة أو الموسمية أو على فترات متقطعة.
  • تأشيرة المنقولين من الشركات الداخلية (L1): وهي مخصصة للمهاجرين العاملين في شركات عالمية وملتحقين مؤخرًا بموظفي الشركة في أمريكا . حيث يجب أن يكون الموظف الذي تم إختياره جزءًا من إدارة الشركة أو لديه تخصص مهني محدد.
  • التأشيرة التفضيلية القائمة على العمالة (EB-2): وهي مخصصة للمهاجرين الذي تم تعيينهم بالفعل، ويشترط أن يتم طلب الحصول على الوظيفة من قبل جهة التعيين في أمريكا نفسها.

في النهاية أن الحصول على وظيفة في أمريكا يتعتبر محطة نجاح لأي شخص في العالم , والسعي نحن تحقيق هذا الإنجاز غاية مدركة إذا ما إجتهدت وكنت شخص متميزاً ولديك ما تقدمه وما يعطي فرصة إختيارك, نتمنى أن نكون قد إستطعنا توفير معلومات قيمة حول موضوع الحصول على وظيفة في أمريكا وأن يحالفك الحظ مستقبلاً , بالإضافة أنه بإمكانك وضع كافة الاسئلة والإستفسارات في التعليقات.

السابق
صور وفيديو احتفالات شوارع امريكا .. بعد فوز بايدن في الإنتخابات الأمريكية
التالي
الرئيس دونالد ترامب عن لقاح فايروس كورونا: قلت سابقاً سيعلنوا عن اللقاح بعد الإنتخابات الأمريكية 2020!

اترك تعليقاً