العلاج في أمريكا

الأدوية في أمريكا: أدوية علاج عسر الهضم والحموضة في السوق الأمريكي (الجزء الأول)

عسر الهضم - الحموضة

الأدوية في أمريكا: أدوية علاج عسر الهضم والحموضة في السوق الأمريكي (الجزء الأول)

تعريف بأسباب عسر الهضم والحموضة

يمثل عسر الهضم واحدة من أكثر مشاكل الجهاز الهضمي انتشارا بين الفئات العمرية المختلفة وما يرتبط به من الشعور بزيادة الحموضة والانتفاخ. يوصف عسر الهضم بوجود أي درجة من الألم في منطقة البطن حتى الجهة السفلية من منطقة الصدر وتشمل الإحساس بحموضة المعدة، وتزيد الوجبات الدسمة لا سيما الدهنية، والتدخين من حدة الأعراض.

سيتم التركيز في هذا الجزء على أشهر مجموعة من الأدوية المستعملة لعلاج مشاكل عسر الهضم والحموضة وهي أدوية مضادات الحموضة. 

عسر الهضم - الحموضة

تعريف بمجموعة مضادات الحموضة

بشكل عام، تُعتبر مضادات الحموضة المتواجدة على هيئة شراب أكثر فاعلية وسرعة في التأثير وبالطبع أسهل في التناول عن الموجودة على هيئة فوار أو أقراص. يمكن تناول كلا الشكلين الصيدليين، بحيث يكون الشراب أثناء التواجد بالمنزل، وأقراص المضغ أثناء التواجد خارج المنزل لكونها ملائمة أكثر مع التنبيه على ضرورة مضغها جيدا.

يدوم التأثير لمدة تصل إلى 3 ساعات في حالة تناولها بعد الطعام بساعة مقارنة بنصف ساعة في حالة أخذها بعد الطعام مباشرة، ويرجع السبب إلى بطء حركة تفريغ المعدة بعد الطعام بساعة، الأمر الذي يسمح للدواء بتأثير أكبر.

نقدم لك: الأدوية في أمريكا: الأدوية المسكنة والخافضة للحرارة المتوافرة في السوق الأمريكي.

أنواع مضادات الحموضة

بيكربونات الصوديوم

بيكربونات الصوديوم هي الأكثر فاعلية وسرعة في علاج حالات عسر الهضم الشديدة، وهو المادة الوحيدة من مضادات الحموضة التي تُمتص في الجهاز الهضمي وتصل إلى الدم.

ينبغي الانتباه إلى عدم الإفراط في استخدام الأدوية التي تحتوي على الصوديوم لفترات طويلة، كما يجب على مرضى القلب أخذ الحذر عند الاستعمال. بشكل عام لا يُنصح بتناولها بشكل دائم لفترات طويلة لأن هذا يزيد الضرر على الكلى بمرور الوقت.

أملاح الألومنيوم والماغنسيوم

بجانب تأثيرها الفعال في علاج الحموضة، تتميز أملاح الألومنيوم بخصائص قابضة، ما يجعلها مفيدة في حالات الإسهال البسيط المصاحب لعسر الهضم. وفي نفس السياق، على المصابين بالإمساك وكبار السن المعرضين للإمساك تقليل استعمالها أو يُفضل تجنبها تماما.

وعلى النقيض تماما، فإن أملاح الماغنسيوم تحمل خصائص ملينة بجانب كونها أكثر فاعلية عن أملاح الألومنيوم، ما يجعلها مفيدة للأشخاص المصابين بالإمساك البسيط مع عسر الهضم. الأدوية التي تحتوى كلا النوعين من الأملاح لها تأثير أقل على حركة الأمعاء، وتمثل تركيبة مثالية للاستخدام لمعظم حالات عسر الهضم.

عسر الهضم - الحموضة

كربونات الكالسيوم

تتميز بكونها فعالة في معادلة حموضة المعدة، بجانب استمرارية تأثيرها لمدة طويلة نسبيا. رغم ذلك لا يُنصح بمداومة استخدامها بجرعات كبيرة على فترات متقاربة جدا بسبب الخوف من أضرار زيادة تركيز الكالسيوم في الدم، وما يحمله من مخاطر على القلب والكلى وزيادة اضطرابات الجهاز الهضمي وما يسببه من أعراض مثل الإجهاد والصداع.

سيميثيكون

لا يُعتبر مادة مضادة للحموضة في آلية عمله داخل الجسم، وسبب ذكره هنا هو تواجده في معظم أدوية مضادات الحموضة كمركب إضافي. تحمل مادة السيميثيكون خواص طاردة للغازات، وهذا يوفر راحة إضافية في علاج آلام البطن وخاصة حالات عسر الهضم بجانب استخدام الأدوية الفعالة في العلاج. 

اقرأ: فيزا العلاج في أمريكا

تعارضات مضادات الحموضة مع الأدوية الأخرى

نظرا لتأثيرها الذي يزيد قلوية المعدة والأمعاء، قد يتعارض تناولها في نفس التوقيت مع أدوية أخرى (مثل مكملات الحديد) بشكل يمنع امتصاص تلك الأدوية أو يقلل من تأثيرها.

لذا يُنصح بفصل موعد تناول مضادات الحموضة عن موعد بقية الأدوية بساعة على الأقل. بالنسبة للمرضى الذين يتعاطون أدوية لرفع مستوى الليثيوم في الجسم، عليهم تجنب مضادات الحموضة المحتوية على بيكربونات الصوديوم؛ لأنه يزيد طرد الليثيوم من الجسم. 

الأسماء الصيدلية في السوق الأمريكي

توجد مضادات الحموضة في تجميعات تحتوي على أكثر من مادة فعالة في مستحضرات كثيرة بالسوق الأمريكي. لعل أكثرها فاعلية دواء TUMS الذي يحتوي على كربونات الكالسيوم على هيئة أقراص مضغ، وشراب Maalox وهو يحتوي على أملاح الألومنيوم والماغنسيوم بالإضافة إلى السيميثيكون، ودواء Mylanta الذي يحمل نفس تركيب Maalox ولكن بتركيزات أعلى.

عسر الهضم - الحموضة

يوجد كذلك دواء Picot الذي يتواجد على هيئة أكياس فوارة تحتوي على بيكربونات الصوديوم كمادة فعالة. متوافر كذلك دواء Gaviscon على هيئة شراب أو أقراص مضغ لملائمة كافة الظروف وأقراص Rolaids وكلاهما يحتويان على أملاح الألومنيوم والماغنسيوم كمواد فعالة. وأخيرا أدوية مثل Gas-X ودواء Phazyme اللذان يحتويان على سيميثيكون فقط لعلاج الانتفاخ، ونقط فم Mylicon التي تستعمل للرضع بأمان.

 

استعرضنا مجموعة مضادات الحموضة في هذا الجزء من أدوية علاج عسر الهضم والحموضة، تُمثل تلك المجموعة حجر الأثاث في العديد من تركيبات الأدوية المستخدمة لهذا الغرض.

في الجزء الثاني من المقال سوف نستعرض بقية الأدوية المستعملة في العلاج مع ذكر أهم خصائصها والأسماء التجارية لها في السوق الأمريكي. سنذكر كذلك كيفية اختيار العلاج المناسب بين كل تلك المجموعات ونصائح عامة لتجنب مشاكل عسر الهضم والحموضة بشكل عام، فالوقاية خير دائما من العلاج.

السابق
6 أماكن ذات طابع تاريخي في أمريكا: ترشيحات أماكن بها معالم تاريخية يمكنك زيارتها.
التالي
الأدوية في السوق الأمريكي: أدوية علاج عسر الهضم والحموضة في أمريكا (الجزء الثاني)

اترك تعليقاً