مال وأعمال

Zoom تسوي دعوى الخصوصية الأمريكية الجماعية مقابل 86 مليون دولار

Zoom تسوي دعوى الخصوصية الأمريكية الجماعية مقابل 86 مليون دولار

وافقت شركة Zoom لعقد المؤتمرات عبر الفيديو على دفع 86 مليون دولار (61.9 مليون جنيه إسترليني) لتسوية دعوى خصوصية جماعية في الولايات المتحدة الامريكية.

زعمت الدعوى أن تطبيق زووم قد غزا خصوصية ملايين المستخدمين من خلال مشاركة البيانات الشخصية مع Facebook و Google و LinkedIn.

كما اتهمت الشركة بالتضليل في أنها تقدم تشفيرًا من طرف إلى طرف وفشلها في منع المتسللين من جلسات “Zoombombing”، ونفت الشركة ارتكاب أي مخالفات لكنها وافقت على تعزيز ممارساتها الأمنية.

التسوية الأولية، التي تتضمن أيضًا شرطًا بأن ادارة التطبيق ستوفر لموظفيها تدريبًا متخصصًا في معالجة البيانات والخصوصية، لا تزال خاضعة لموافقة قاضي المقاطعة الأمريكية لوسي كوة في سان خوسيه، كاليفورنيا.

وقال متحدث باسم الشركة: “خصوصية وأمن مستخدمينا من أهم أولويات التطبيق، ونحن نتعامل بجدية مع ثقة مستخدمينا فينا، وأضاف: “نحن فخورون بالتطورات التي حققناها في منصتنا، ونتطلع إلى مواصلة الابتكار مع الخصوصية والأمان في المقدمة.”

Zoom تسوي قضية خصوصية بدفع 86 مليون دولار

تطبيق زووم
تطبيق زووم

الدعوى الجماعية، المرفوعة في مارس 2020 في المحكمة الجزئية الأمريكية في المنطقة الشمالية من كاليفورنيا، هي مجرد واحدة من عدة شكاوى قانونية تواجه منصة مؤتمرات الفيديو في الولايات المتحدة.

تم رفع الدعوى نيابة عن مشتركي خدمات Zoom Meetings المدفوعة على مستوى البلاد، بالإضافة إلى المستخدمين المجانيين.

وفقًا لمحامي المدعي، حقق المشتركون في زووم في الولايات المتحدة عائدات بقيمة 1.3 مليار دولار لشركة مؤتمرات الفيديو.

في حالة الموافقة على التسوية المقترحة، سيكون المشتركون المدرجون في الدعوى الجماعية مؤهلين لاسترداد 15٪ على اشتراكاتهم أو 25 دولارًا، أيهما أكبر، بينما يمكن للآخرين الحصول على ما يصل إلى 15 دولارًا.

وكانت شركة مؤتمرات الفيديو قد طلبت من المحكمة رفض الدعوى في مارس.

ومع ذلك، لم تمنح القاضية كوة سوى رفض جزء من القضية المتعلقة بانتهاك الخصوصية والإهمال – سمحت للمدعين بمواصلة متابعة بعض الدعاوى المتعلقة بالعقود.

سؤال وجواب كويتيون في أمريكا