أخبار متفرقة

ولاية يوتا الأمريكية: وفاة امرأة تبلغ من العمر 39 عامًا بعد 4 أيام من تلقي الجرعة الثانية من لقاح موديرنا

ولاية يوتا

آخر تحديث في 1 أغسطس, 2021

كويتيون في أمريكا – متابعات صحفية:

قالت عائلتها إنها كانت لا تعاني من مشاكل طبية وليس لديها تاريخ مرضي، توقف قلبها وكبدها وكليتيها عن العمل بعد تلقي الجرعة الثانية من لقاح موديرنا الأمريكي.

أعلن عن وفاة كاسيدي كوريل، فبراير الماضي، في مدينة اوغدن بولاية يوتا الأمريكية وهي امرأة تبلغ من العمر 39 عامًا ولاتعاني من أي مشاكل صحية بعد تلقيها الجرعة الثانية من لقاح شركة موديرنا الأمريكية. توفيت كاسيدي كوريل بسبب فشل أعضاء جسدها وتوقفها (الكبد والقلب والكليتين). وأوضح أفراد من عائلتها إنها لم تكن تعاني من مشاكل طبية أو حالات صحية موجودة من قبل.

كشفت قناة KUTV عن الوفاة كجزء من تحقيقها في الآثار الجانبية للقاح فايروس كورونا. تضمن التحقيق النظر في التقارير المقدمة من سكان ولاية يوتا إلى نظام الإبلاغ عن المشاكل المتعلقة باللقاحات. ووفقًا لـ The Salt Lake Tribune، كانت هناك أربع وفيات في ولاية يوتا تم الإبلاغ عنها في يناير وفبراير الماضي، بما في ذلك حالة كاسيدي كوريل.

وذكرت قناة KUTV أن الأطباء في مركز إنترماونتين الطبي أوصوا عائلة كوريل بطلب تشريح الجثة، ووافقت الأسرة على ذلك.

الجدير بالذكر أن كوريل عانت بعد تلقيها الجرعة الأولى من اللقاح بألم في الذراع ولكن دون آثار جانبية أخرى حسب أقوال أختها وعائلتها.

ووفقًا لوالدها، أوضح بأن بعد تلقيها الجرعة الثانية من اللقاح مرضت على الفور وأحست بألم في الذراع مكان الحقنة وبدأت بشرب السوائل لكن لم تسطع التبول ذلك اليوم، وبدأت حالتها تسوء أكثر شيئًا فشيئًا حتى وفاتها في رابع يوم بعد تلقي الجرعة.

وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، ذهبت كوريل إلى العناية المركزة للقيام بزراعة كبد بشكل عاجل، وأبدى والديها استعدادهم للتبرع لها، لكن وافتها المنية قبل قيامهم بأي إجراء لإنقاذ حياتها.

إقرأ أيضاً
الحكم على مواطن كويتي بالسجن الفيدرالي لبيعه المخدرات بالقرب من حرم الجامعة

حتى هذه اللحظة لم يتم تقديم أي إجراء دقيق لتفسير سبب وفاتها.

المصدر

 

شارك المقال مع أصدقائك!