الدراسة في أمريكا

نظام الدراسة الجامعية في أمريكا

نظام الدراسة

آخر تحديث في 1 أكتوبر, 2021

في البداية عند الحديث عن نظام الدراسة الجامعية في أمريكا، فإن أول شيء سنذكره أنه يعد أحد أفضل أنظمة التعليم في العالم، وفرصة الإلتحاق بأحد الجامعات الأمريكية خطوة ناجحة في مشوارك العلمي رغم ما ذكرناه  في مقالة سابقة عن شروط القبول في جامعات أمريكا.

لذا إن كنت أحد المقبولين بعد كل شروط القبول في جامعات أمريكا، فانت دون أدنى شك أحد المتميزين الذين يأتون من أماكن كثيرة حول العالم للدراسة في أكبر الدول تطوراً في التكنولوجيا والعلم الحديث.

ومن هنا يفترض بك أن تعمل بكل جد وإجتهاد وتحاول التعرف على كل ما يتعلق بالدراسة في أمريكا، من حيث نظام الجامعة التي سوف تدرس بها، ونظام الفصول الدراسية والدرجات والإختبارات.

أيضاً بالنسبة لك كطالب مبتعث أو أجنبي في أمريكا، قد تكون هناك العديد من الأمور والمعلومات التي يجب عليك معرفتها بشكل كامل، حتى لا تواجه أي صعوبات أو معوقات بسبب عدم معرفتها.

بعبارة أخرى كونك لا تعلم شيئ عن هذه الأمور وقد يكون نظام الدراسة في بلادك يختلف عن نظام الدراسة في أمريكا، وبالطبع سوف تجد الكثير من الإختلاف.

لذا عزيزي الطالب حاولنا من خلال هذا المقال سرد أهم التفاصيل حول نظام الدراسة الجامعية في أمريكا، والتي قد يهمك معرفتها، وتم تلخيصها بطريقة واضحة وسهلة، يمكنك متابعة قراءة المقالة للتعرف عليها.

أنواع المؤسسات التعلمية في أمريكا

قد يكون هناك تشابه بين أنواع المؤسسات التعليمية بين أمريكا والعديد من الدول، وقد يكون أكثر المتقدمين للحصول على القبول للدراسة في أمريكا هم من يسعون لدراسة البكالوريوس وكذلك لدراسة الماجستير والدكتوراه، إلا أنه يمكن ذكر أنواع المؤسسات التعليمية المختلفة في أمريكا وهي كالتالي:

  • كليات المجتمع المتوسطة
  • المعاهد المهنية
  • الكليات أو الجامعات
إقرأ أيضاً
أفضل الكليات في ولاية أيوا - ترتيب 2022

نظام الدراسة في الكليات والجامعات

في هذا المقال سنتطرق بشكل أكبر للحديث عن التعليم الأكاديمي المتمثل بالكليات والجامعات في أمريكا. لأنه أكثر موضوع يهم المبتعثين والطلاب الأجانب الذين يتقدموا للحصول على مقعد في أحد الجامعات الأمريكية.

يبدأ دوام معظم جامعات أمريكا من أغسطس وديسمبر ثم من يناير إلى أبريل. وتختلف فترة الدراسة  الجامعية من جامعة الى أخرى، حيث أن البكالوريوس قد يدرس لمدة ثلاث سنين أو اربع، والماجستير من سنة الى سنتين، أما بالنسبة لدراسة الدكتوراه فان الحصول عليها يستغرق وقتاً أطول وقد تمر بالعديد من المراحل الى أن تصل إلى مرحلة الترشح للدكتوراه والتي قد تصل الى سبع سنوات.

وأثناء كل عام دراسي يتم إحتساب درجات الطالب حسب الأتي:

  • إمتحانات فصلية في نصف السنة
  • إمتحانات نهائية في نهاية السنة
  • الأنشطة والمهام ( أبحاث، تقارير، مقالات)

توزيع الدرجات في جامعات أمريكا

بحسب نظام الدراسة في أمريكا فإن الدرجات فى أمريكا تقدر وفقاً لنظام درجات رقمى وحرفي، وتختلف من جامعة إلى أخرى, إلا ان أن التوزيع الذي تعتمده معظم الجامعات والذي يصنف حسب الحروف التالية ( A ، A- ، B+ ، B ، B- ، C+ ، C ، C- ، D+ ، D ، D- ، F )

حيث أن  حرف A هو التقدير الأعلى  ، وحرف D- هو التقدير الأقل، والحرف F يعني رسوب في مادة.

وحسب الأرقام والحروف يتم تقسيم الدرجات الى أرقام حروف كالتالي:

A = 4.0-3.9

A – = 3.8-3.5

B+ = 3.4-3.2

B = 3.1-2.9

B-= 2.8-2.5

C+ = 2.4-2.2

C = 2.1-1.9

C-= 1.8-1.5

D+ = 1.4-1.2

D = 1.1-0.9

D-= 0.8-.7  (أقل درجة)

F = 0.0  (رسوب)

ايضا يوجد نظام درجات حرفي أخر وهو كالتالي :

( I ) وتعني غير كامل.

( S ) وتعني مقبول.

( NS ) وتعني غير مقبول.

( CR ) وتعني درجة ممنوحة.

إقرأ أيضاً
أفضل جامعات جورجيا الأمريكية

( NC) وتعني لا درجة ممنوحة للطالب.

( W) ويرمز إلى الانسحاب لحالات الطوارئ.

( HW ) ويرمز إلى انسحاب الطالب مع الحرمان.

ويتم حساب المعدل التراكمي في النهاية عن طريق ضرب درجة كل مادة في العلامة الكاملة وهي الخمسة، وحاصل جمع النتائح من كل المواد يقسم على 10 والناتج هو المعدل التراكمي للطالب.

في النهاية، وبعد إطلاعك على نظام الدراسة الجامعية في أمريكا، نتمنى لك تجربة دراسية ناجحة.

شارك المقال مع أصدقائك!