أخبار متفرقة

موديرنا بحاجة إلى 3000 متطوع مراهق على الأقل لتجربة لقاح كوفيد-19، أنهم يبحثون عن المتطوعين

موديرنا بحاجة إلى 3000 متطوع مراهق على الأقل لتجربة لقاح كوفيد-19، أنهم يبحثون عن المتطوعين

كويتيون في أمريكا – متابعات صحفية

قال مسؤول فيدرالي هذا الأسبوع إنه لا يوجد عدد كافٍ من المراهقين يشتركون في تجربة لقاح COVID-19 الخاص بشركة موديرنا، مما قد يؤخر ترخيص اللقاح لهذه الفئة العمرية.

ما هو جديد قصة لقاح موديرنا؟

في الشهر الماضي، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام لقاح Pfizer-BioNTech للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عاماً، بالإضافة إلى البالغين. ومنذ حوالي أربعة أسابيع، أطلقت شركة موديرنا تجربة على من تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً، ولكن يبدو أن الشركة تكافح للعثور على عدد كافٍ من المراهقين المتطوعين.

وقالت التصريحات حول جهود اللقاح الحكومية يوم الثلاثاء، أن تجربة اللقاح على البالغين تستقطب 800 متطوع يومياً، فإن تجربة المراهقين تحصل على 800 فقط شهرياً. وحسب التصريحات والدراسات، يحتاجون إلى ما لا يقل عن 3000 مشارك لتوفير بيانات سلامة وفعالية صالحة، والحصول على إذن من إدارة الغذاء والدواء. إذ أنه من المهم لجميع السكان في أمريكا أن يدركوا أنه لا يمكنهم الحصول على هذا المؤشر ما لم يقرر المراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 عاماً المشاركة.

موديرنا بحاجة إلى 3000 متطوع مراهق على الأقل لتجربة لقاح كوفيد-19، أنهم يبحثون عن المتطوعين

موديرنا والمراهقون

على الرغم من القول أن المراهقين لا يميلون إلى الإصابة بحالات خطيرة جداً من COVID-19 ، إلا أنهم قد يمرضون ويمكنهم نقل الفيروس المسبب للمرض. حيث تم تشخيص أكثر من مليوني قاصر بـ COVID-19 في عام 2020، وربما أصيب الكثيرون بالمرض ولكن لم يتم تشخيصهم مطلقاً.

وفي الخريف الماضي، شهدت المقاطعات الأمريكية التي بها كليات أو جامعات كبيرة أو إقامة فصول شخصية، زيادة بنسبة 56٪ في حالات COVID-19 بعد بدء الفصول الدراسية، وغذى طلاب الجامعات أكثر 19 حالة تفشي في الولايات المتحدة خلال فصل الخريف.

وصرح الدكتور لي سافيو بيرز، رئيس الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال وأستاذ طب الأطفال، إن الأطفال والمراهقين قد لا يتحملون الكثير من عبء العدوى، لكنهم “يتحملون عبئاً غير متناسب من التأثير الشامل للوباء. ويجب ألا ننسى ذلك.

أن تعطل تعليم الأطفال، إلى جانب حياتهم الاجتماعية. وقال بيرز إنه يحدث في وقت لا تزال فيه أدمغتهم تنمو وتتطور، وهناك احتمالية لتأثيرات طويلة المدى عليهم مقارنة بالبالغين. واضاف أنها حقاً حالة أزمة. في حين أن COVID-19 خفيف بشكل عام عند الأطفال، إلا أنه في حالات نادرة، يمكن أن يسبب مرضاً خطيراً حتى الموت. حيث توفي ما لا يقل عن 172 طفلاً أمريكياً بسبب COVID-19 حتى 17 ديسمبر، مقارنة بـ 166 ماتوا بسبب الإنفلونزا خلال موسم الأنفلونزا 2019-2020.

موديرنا بحاجة إلى 3000 متطوع مراهق على الأقل لتجربة لقاح كوفيد-19، أنهم يبحثون عن المتطوعين

المزيد حول لقاح موديرنا والمراهقين

قال متحدث باسم شركة Pfizer إن الشركة تأمل في الحصول على بيانات ممن تبلغ أعماهم 12 إلى 15 عاماً في الجزء الأول من هذا العام، وبعد ذلك، بناءً على هذه النتائج، يمكن أن تبدأ تجربة على الأطفال الأصغر سناً في الربيع.

من جانبها، قالت شركة Moderna إن تجربتها تسير على ما يرام. وقال متحدث رسمي باسم الشركة: بينما كان التسجيل أقل خلال موسم العطلات ، نتوقع أن نرى زيادة في العام الجديد كما هو مخطط له. نحن نسير على الطريق الصحيح لتقديم بيانات محدثة في منتصف العام الحالي 2021″.  وسيتم تحويل اللقاحات إلى الاختبار عند البالغين ثم المراهقين قبل تجربتها على الأطفال الصغار والرضع ، الذين قد يحتاجون إلى جرعات أقل أو لديهم ردود فعل مختلفة.

المصدر:

جريدة أمريكا توداي

السابق
محميات طبيعية: أهم المحميات الطبيعية في أمريكا لمحبين الطبيعة والحيوانات
التالي
الكابيتول يوم 6 يناير: عضوات في الكونغرس طالبن إزالة أنظمة الإنذار قبل الأحداث والديمقراطيون يدعون إلى التحقيق في نشاط مشبوه

اترك تعليقاً