العلاج في أمريكا

مميزات وسلبيات السياحة العلاجية في أمريكا

السياحة العلاجية في امريكا

هل تفكر بالقيام برحلة سياحة علاجية الى أمريكا ؟ بالتأكيد لا يوجد شيء يضاهي العناية بصحتك والسعي للعلاج في الخارج. يمكنك أن تلجأ إلى إحدى شركات السياحة التي تقوم بالسياحة العلاجية، حيث تكون مهمتها إرسال مرافق متخصص مع المريض لإنهاء الإجراءات وحل أي مشكلة تواجه المريض.

بالتأكيد أمريكا هي أول من تخطرعلى البال في حال استعصى علاج المرض في الوطن ولكن هل السياحة في أمريكا هي الأفضل دوما أم لا؟ نقدم لك عزيزي القارئ هذا الدليل حول مميزات وسلبيات السياحة العلاجية في أمريكا

لنستعرض في البداية مميزات السياحة العلاجية في أمريكا:

١-يوجد الكثير من الفنادق القريبة من المستشفيات ، وكذلك الشقق الجاهزة والفيلات الخاصة بالخدمات السياحية ، لتناسب جميع أنواع المرضى القادمين في رحلات السياحة العلاجية.

2- يتمتع المريض بالحفاظ على سرية المرض الذي يمر به والحالة التي وصل، حيث تعتبر رحلة العلاج خارج الوطن أكثر خصوصية ، بعيدًا عن المعارف والجيران ، ويمضي في رحلة العلاج و نقاهة في هدوء.

3- يمكن للفرد الاستمتاع برحلة سياحية علاجية أو تسوق خلال رحلة علاجه أو بعد انتهائها من خلال زيارة أي شركات سياحية يمكنها اقتراح برامج تشمل أهم المعالم السياحية بالقرب من مكان إقامة المريض ومرافقه.

4- عند الانتهاء من السياحة العلاجية في أمريكا ، يمكن للمريض أخذ جميع التقارير والأشعة السينية التي تم إجراؤها خلال فترة العلاج لتكون مرجعاً له وتاريخ مرضه ، أو للمتابعة الدورية للاطمئنان على نفسه.

5- تقوم المستشفيات بتقديم كل التفاصيل المطلوبة على موقع الويب الخاص بها ، مما يسهل عليك التواصل مع الطبيب المرشح لعلاجك وارسال كافة التقارير له قبل السفر،وذلك كي يتم دراسته واخبار المريض بقبول الحالة أو رفضها، ويتم توفير معلومات حول تكلفة العلاج المبدئية وفترة العلاج المتوقعة.

6- تضم المستشفيات في أمريكا أطباء مدربين على أعلى مستوى ، ولديهم خبرة عالية في علاج المرضى ، وإنهاء العلاج في فترة زمنية قصيرة حتى لا يضطر المريض لتحمل تكلفة أعلى خلال إقامته في الدولة لفترة أطول.

7- تضم المستشفيات في أمريكا التي تستقبل المرضى في السياحة العلاجية طاقم طبي لطيف يتحدث عدة لغات ويتحدث مع المريض ويفهمه كل المعلومات عن مرضه ومرحلة العلاج وفترة العلاج والتكاليف.

سلبيات السياحة العلاجية في أمريكا

1- من الصعب التواصل مع الطبيب الذي قام بعلاجك عند عودتك إلى بلدك، لذلك يُنصح بجمع كل التعليمات اللازمة من الطبيب قبل مغادرتك أمريكا ، ومتى ستتمكن من ممارسة عاداتك اليومية وغيرها من الأسئلة المهمة.

2- المسافة الطويلة لتلقي خدمات السياحة العلاجية في أمريكا حيث أن رحلة السفر والوصول إلى
أمريكا تتطلب الكثير من الوقت والجهد ، وهو ما قد لا يتمكن بعض المرضى من القيام به.

3- هناك بعض المستشفيات التي لا تقوم برد مبلغ الحجز للفحص الطبي في حالة رفض إصدار التأشيرة من قبل السفارة الأمريكية ، لذلك يجب على المريض التحقق من الشروط أثناء سداد الحجز.

4 – تطلب بعض المستشفيات عقد اجتماع مبدئي لتشخيص الحالة عن كثب ، مما يعني أن هناك فرصة لرفض معالجة الحالة الطبية ، وفي هذه الحالة يكون المريض قد أهدر المال والوقت دون إيجاد علاج لمرضه.

5- تعتبر السيـاحة العلاجية في أمـريكا مكلفة للغاية، حيث إن اتخاذ خطوة السياحة العلاجية في أمريكا يحتاج إلى التفكير مليًا في توفير تكاليف العلاج اللازمة لتغطية رحلة العلاج بأكملها ، لذلك يُطلق على العلاج في أمريكا أنه مخصص للأثرياء فقط .

6- في أغلب الدول لا يوجد قانون يحمي حق المريض في حالة تعرضه لتأثيرات سلبية ناتجة عن رحلة العلاج التي تلقاها في الدولة ، لذلك يوصى بعمل وثيقة تأمين في الوطن قبل السفر في رحلة العلاج.

يتعين على المريض قراءة دليل السياحة العلاجية الى أمريكا أولا و الأخذ بعين الاعتبار جميع المزايا والسلبيات المذكورة أعلاه قبل البدء في تلقي خدمات السياحة العـلاجية في أمريكا ، وتحديد ما إذا كان قادرًا على التغلب على المشاكل التي سيواجهها خلال رحلة العلاج أو لا.

نتمنى أن يكون هذا الدليل حول السياحة العلاجية في أمريكا قد نال اعجابكم وسنقوم بالتحديث ونشر المعلومات باستمرار التي من شأنها أن تمكنكم من الحصول على العلاج المناسب في أمريكا ، لا تنسى عزيزي الزائر أنه في حال كان لديك أي سؤال أو استفسار اكتبه بالتعليقات ، وقم بمشاركة المقال ان اعجبك

هل كان المقال مفيداً؟

السابق
تاريخ التشرد في امريكا
التالي
دراسة الطب في أمريكا

اترك تعليقاً