مقتل فتاة مسلمة بعد خروجها من مسجد بولاية فرجينيا


983462 مقتل فتاة مسلمة بعد خروجها من مسجد بولاية فرجينيا

إيوان 24

عثرت الشرطة الأمريكية يوم الإثنين على جثة يعتقد أنها لمراهقة فقدت في ولاية فرجينيا الليلة الماضية بعد أن غادرت المسجد التابع لمركز آدامز الإسلامي بالولاية فى منطقة ستيرلينغ وتم اتهام شاب يبلغ من العمر 22 عاما بالقتل، بحسب صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

وتعرف القائمون على المسجد، وأقارب الفتاة على الجثة وتدعى «نبرة حسانين» من أصل مصري وتبلغ من العمر 17 عاما من ريستون.

وذكرت تقارير من الشرطة ومسؤول عن المسجد أن مجموعة من 4 أو 5 مراهقات كان يسيرن في وقت مبكر من الأحد بعد خروجهن من المسجد عندما فوجئن بشخص يسب ويشتم ، فما كان من صديقاتها سوى أن هربن خوفا، أما هي فتعرضت للخطف من قبل المعتدي.

وأضافت الشرطة : «أثناء البحث عن الفتاة ارتبنا في سيارة تسير بشكل غريب ، وطلبنا من السائق التوقف ثم احتجزناه وتبين أن السائق يُدعى داروين يبلغ من العمر 22 سنة وتم توجيه تهمة القتل له ، حيث عثرت الشرطة على جثة الفتاة بالقرب من بحيرة راكدة بالمنطقة»

وقال المسجد في بيان إن سلطات مقاطعة فيرفاكس بالولاية بدأت على الفور بحثا موسعا لتحديد مكان الفتاة المفقودة.
وقالت الشرطة إنها جمعت عدة أدلة لكنها رفضت تقديم مزيد من التفاصيل.

وقالت والدة الفتاة إن المباحث قالت لها إن «نبرة ضربت بمضرب معدني، مشيرة إلى أن هذا العمل الإرهابي هو ناتج عن ملابس ابنتها وارتدائها للحجاب.

وقال «مايكل تشابمان، رئيس مقاطعة لودون: «لا أستطيع أن أفكر في حدوث ما هو أسوأ من فقدان مراهق يبلغ من العمر 17 عاما في عيد الأب، باعتباري والد لمراهق في مثل هذا السن.

وقالت الشرطة إن السلطات تحقق فيما إذا كانت الجريمة يقف وراؤها دافع الكراهية.

وقالت المتحدثة باسم شرطة فيرفاكس إن المحققين يعتقدون أن الجثة تعود للفتاة، لكن مكتب الفحص الطبي سيؤكد طريقة الوفاة.

وبحسب العاملين في المسجد فإنه خلال الأيام العشرة الأخيرة من رمضان، يقوم رواد المسجد بعد صلاة التروايح بالذهاب إلى مطعم ماكدونالدز أو مطاعم أخرى تفتح لمدة 24 ساعة لتناول طعام السحور كما كانت نبرة وصديقاتها يفعلن.

وقال «أرسلان افتخار» ، وهو محام دولي لحقوق الإنسان، إنه وزوجته كانا في المسجد من أجل صلاة التراويح .

وبينما كانا يرحلان من موقف السيارات، قال إنه رأى مجموعة من المراهقات يرتدين العباءات كان يتحدثن بصوت عال عن الخروج لتناول الطعام.

وأضاف أن مركز أدامز زاد من حراسته الأمنية مثل الكثير من المساجد بعد مقتل 6 مسلمين في مسجد كيبيك بكندا بداية العام الجاري.

وندد مسؤولو فيرجينيا بجريمة القتل وقدموا تعازيهم لأسرة «نبرة».

وقالت النائبة الجمهورية «باربرا كومستوك» إنها زارت مسجد آدمز يوم الأحد واجتمعت مع القائمين عليه ومسؤولي تنفيذ القانون.

وقالت «كومستوك» فى بيان «نشعر بالحزن والجزع بسبب أنباء القتل الوحشى لفتاة جميلة تبلغ من العمر 17 عاما، مؤكدة على ضرورة التحقيق في هذه الجريمة ومحاكمة مرتكبها.

وقتل شخصان طعنا في قطار في بورتلاند في ولاية اوريغون الأمريكية قبل أكثر من شهرين عندما حاولا مساعدة شابتين كانتا تتعرضان للمضايقة لأنهما مسلمتان.


هل أعجبك الموضوع! شاركه مع أصدقائك!

0

تسجيل دخول

Captcha!

reset password

Choose A Format
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds