أخبار متفرقة

ضباط فرجينيا إلى السجن: اعتقال اثنين من ضباط الشرطة بسبب دورهم في أحداث 6 يناير

ضباط فرجينيا إلى السجن: اعتقال اثنين من ضباط الشرطة بسبب دورهم في أحداث 6 يناير

كويتيون في أمريكا – متابعات صحفية

اعتقال شرطيين من ضباط فيرجينيا، أحدهما تفاخر على وسائل التواصل الاجتماعي بأنه لم يفعل أي شيء غير قانوني باقتحام مبنى الكابيتول الأمريكي، ويواجه الاثنان الآن اتهامات من وزارة العدل لدورهما في أعمال الشغب.

أثنان من ضباط فرجينيا في السجن

ذكرت وزارة العدل أن جاكوب فراكر وتوماس روبرتسون، ضباط فرجينيا العاملان في قسم شرطة روكي ماونت، قد اعتقلا يوم الأربعاء. ووجهت إلى كليهما تهمة الدخول العنيف والسلوك غير المنضبط لأسباب تتعلق بمبنى الكابيتول والدخول عن عمد أو البقاء في أي مبنى أو أرض محظورة دون سلطة قانونية.

ضباط فرجينيا إلى السجن: اعتقال اثنين من ضباط الشرطة بسبب دورهم في أحداث 6 يناير

حيث تم تصوير الرجلين من ضباط فرجينيا، اللذين كانا خارج الخدمة في ذلك الوقت، داخل مبنى الكابيتول أمام تمثال جون ستارك، وهو لواء في الجيش القاري خلال الثورة الأمريكية. وقام رجل واحد على الأقل بإيماءة بذيئة في الصورة، والتي تم تضمينها في بيان الحقائق لوزارة العدل. وقالت الوكالة الفيدرالية إن الرجال قد نشروا الصورة بعد أحداث الشغب على وسائل التواصل الاجتماعي.

قال أحد ضباط فرجينيا، روبرتسون، في تصريح لمجلة نيوزويك، وقد اعترف بأنه هو وفراكر أرسلوا الصورة إلى زملائهم، وأنه قد نشرها على حساب الفيسبوك الخاص به بعد أن تسربت إلى وسائل التواصل الاجتماعي، وكتب فينسينت فيلوز، الوكيل الخاص بمكتب شرطة الكابيتول الأمريكي هذه المعلومات في بيان مع مذكرة الاعتقال.

قال أحد ضباط فرجينيا: سي إن إن غاضبة لأننا في الواقع هاجمنا الحكومة التي هي المشكلة وليس بعض الأعمال التجارية الصغيرة العشوائية … ففي يوم واحد، استحوذت الولايات المتحدة على الكابيتول مرة أخرى. نُقل عن روبرتسون قوله هذا على فيسبوك.

ضباط فرجينيا إلى السجن: اعتقال اثنين من ضباط الشرطة بسبب دورهم في أحداث 6 يناير

وأشار فيلوز أيضاً إلى تصريح روبرتسون في منشور على موقع انستغرام بأنه “فخور” بالصورة لأنه كان “على استعداد لوضع الجلد في اللعبة”.

اليوم الأول لجو بايدن، الرئيس الـ 46 لأمريكا! ماذا قال؟ وما هي خططه؟

كما نشرت منصة فليكر وموقع فيسبوك قول أحد ضباط فرجينيا: أقول لأي شخص ربما يكون قلقاً بشأن صورة لي وأنا أتجول في الكابيتول… آسف أنا أكره الحرية؟ … ليس كأنني فعلت أي شيء غير قانوني.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن المدينة منحت الضابطين إجازة. وكان الرجلان من بين خمسة أشخاص على الأقل اعتقلوا يوم الأربعاء. واتهمت الوكالة العشرات في الأسبوع الذي أعقب أعمال الشغب التي أودت بحياة خمسة أشخاص. وفي يوم الثلاثاء، قال مايكل شيروين، القائم بأعمال المدعي العام للولايات المتحدة عن مقاطعة كولومبيا، إن ملفات الموضوع الـ 170 التي فتحوها بالفعل كانت مجرد “قمة جبل الجليد”.

المصدر

جريدة أمريكا توداي

وكالات

السابق
الرئيس دونالد ترامب 2024: ديمقراطي بارز يحاول منع ترامب للترشح اثناء الانتخابات الأمريكية عام 2024!
التالي
الميليشيا المسلحة غير قانونية: هل ستتخذ السلطات الأمريكية إجراءات صارمة إذا ظهرت في عواصم الولايات الـ 50 في الأسبوع المقبل؟

اترك تعليقاً