الولايات الشرقية Eastern States

سلبيات العيش في مدينة نيويورك لعام 2022

سلبيات العيش في مدينة نيويورك لعام 2022

آخر تحديث في 30 مايو, 2022

 إذا كنت تحلم بالانتقال إلى نيويورك والعيش هناك، فهناك بعض السلبيات التي يجب أن تعرفها أولاً، وفي هذا المقال سنلقي نظرة على سلبيات العيش في مدينة نيويورك.

تُعد مدينة نيويورك واحدة من أكثر المدن شهرة على هذا الكوكب، ويرغب الكثير من الناس من مختلف دول العالم في الانتقال للعيش فيها، خاصة أنها تتمتع بالكثير من المزايا، بما في ذلك وفرة فرص العمل، وشبكة مواصلات قوية  تغطي جميع أنحاء المدينة.

سلبيات العيش في مدينة نيويورك

سلبيات العيش في مدينة نيويورك

مدينة نيويورك، مثل أي مدينة أخرى، لها مزاياها وعيوبها التي يجب التعامل معها ومعرفتها مسبقًا إذا كنت ترغب في العيش فيها، ومن أبرز سلبيات العيش في مدينة نيويورك ما يلي:

ارتفاع مصاريف المعيشة

تعتبر نيويورك واحدة من أغلى المدن في العالم، وعندما تنتقل للعيش هناك، ستتغير طريقة عيشك وإنفاقك بشكل جذري، حيث أن تكلفة الإيجارات مرتفعة للغاية، على سبيل المثال تتراوح تكلفة الاستوديو بدون مصعد في وسط مانهاتن من 2000 دولار إلى 2500 دولار، وشقة بغرفة نوم واحدة تصل إلى 3200 دولار، ولكن إذا اخترت العيش في منزلًا مشتركًا، فيمكنك توفير حوالي 800 دولار.

وبالإضافة إلى تكلفة السكن، هناك تكاليف أخرى ثابتة عليك دفعها، مثل الإنترنت، والمواد الغذائية، والكهرباء والماء وغيرها من المصروفات الأساسية الأخرى، وفي المتوسط، ستنفق ما يقرب من 130-160 دولارًا أمريكيًا للمرافق شهريًا، والتي يتعين عليك إضافة ما بين 50 دولارًا و 75 دولارًا للاشتراك الهاتفي و 120 دولارًا آخر للاتصال بالإنترنت، لذلك عادة ما يعاني السكان من ارتفاع تكاليف المعيشة في نيويورك.

قد يهمك: مدينة مانهاتن … قلب نيويورك النابض

زيادة التلوث الضوضائي

زيادة التلوث الضوضائي

من بين أبرز سلبيات العيش في مدينة نيويورك، زيادة التلوث الضوضائي، حيث يُعرف عن مدينة نيويورك بأنها المدينة التي لا تنام، فيمكنك سماع صفارات الإنذار، والأبواق، بشكل مستمر، وبالإضافة إلى التلوث الضوضائي، فقد تواجه مشكلة أخرى يعاني منها البعض، وهي القمامة، حيث قد تجد في بعض الشوارع، أكوام من القمامة في الزوايا.

ومن المشاكل الأخرى التي ستشعر بها عند العيش في مدينة نيويورك، هي صعوبة الحركة، ولا نقصد هنا صعوبة في التنقل أو قلة المواصلات، بل على العكس فيمكنك الوصول إلى أي مكان في المدينة باستخدام المترو، ولكن تكمن الصعوبة في زيادة الوقت اللازم للوصول إلى أي نقطة في المدينة، ففي المتوسط ​، يستغرق الانتقال من منطقة إلى أخرى من 30 إلى 60 دقيقة.

زيادة الأعباء الضريبية

من بين سلبيات العيش في مدينة نيويورك، زيادة العبء الضريبي على سكان المدينة، حيث يتحملون أعباء ضريبة أكثر بكثير من باقي الولايات الأمريكية، وهي ترتفع بشكل إجمالي في الرسوم عن باقي الولايات الأخرى.

قد يهمك: زيارة نيويورك في فبراير 2022 – كل ما تريد معرفته

مشاكل اجتماعية ونفسية

مشاكل اجتماعية ونفسية

قد يواجه البعض مشاكل اجتماعية عند العيش في مدينة نيويورك، تتمثل في صعوبة التعرف على المحيطين، أو تكوين صداقات جديدة، وقد يشعرون حينها بالانعزال والوحدة، كما أن صخب المدينة قد يسبب للبعض القلق والتوتر، ويكون هذا الأمر مرهقاً لهم، ولكن يمكن التعامل مع هذا الأمر من خلال التواصل مع الطبيب النفسي المختص، او الاستفادة من جلسات اليوغا والتأمل.

من بين سلبيات العيش في مدينة نيويورك الأخرى ما يلي:

  • قد لا يناسب الطقس شديد البرودة بعض الأشخاص، حيث يتسبب في خمولهم الشديد أو عدم قدرتهم على الاستيقاظ مبكرًا ومغادرة المنزل بشكل متكرر، وتتصف المدينة بالبرودة نظراً لكونها تقع في الشمال الشرقي من البلاد، وتصل درجة الحرارة في كثير من الأحيان إلى أدنى من الصفر.
  • من المعروف أن مدينة نيويورك بها جنسيات متنوعة، لذلك من المهم أن تكون قادرًا على التعامل مع جميع الثقافات، وأن تكون مرنًا في قبول الآراء المختلفة.
  • قد يواجه البعض صعوبة في اللغة، سواء في تعلم اللهجة الأمريكية، أو الدراسة في أمريكا، ولكن يمكنك تجاوز هذه المشكلة من خلال تلقي دروس تعليم اللغة، ميسورة التكلفة في بعض مراكز التعليم.
  • في بعض الأحيان قد يواجه بعض المهاجرين عنصرية من السكان الأصليين في المدينة، وهذا بالطبع سيسبب لهم الضيق الشديد وعدم الراحة، ولكن هذا الأمر عادة ما يحدث في الأحياء الشعبية فقط.

في النهاية، إذا كنت تحب المدينة وتريد البقاء فيها، فعليك أن تتعامل مع سلبياتها، خاصة وأن سلبيات العيش في مدينة نيويورك أقل من إيجابياتها.