الدراسة في أمريكا

دراسة أفضل في جامعة هارفارد – 4 نصائح علمية

دراسة أفضل في جامعة هارفارد - 4 نصائح علمية

من أجل دراسة أفضل في جامعة هارفارد نشرت ادارة الجامعة منشور بسيط يتم توزيعه على طلال العام الاول من اجل ارشادهم ومساعدتهم على تجاوز عقبة العام الاول.

هذه هي النصائح الاربعة التي شملها المنشور

دراسة أفضل في جامعة هارفارد

دراسة أفضل في جامعة هارفارد - 4 نصائح علمية
دراسة أفضل في جامعة هارفارد

1- اختبر نفسك بشكل متكرر عن المادة التي تقرأها. اصنع بطاقات تعليمية للمواضيع الهامة التي تقرأها. اطرح أسئلة وأجوبة من المادة واختبر نفسك بانتظام. استمر في استرداد المعرفة من ذاكرتك. سيمنع النسيان ويسمح لك بتحديد المجالات التي لا تعرفها لتركيز الدراسة المستقبلية.

2- باعد بين المذاكرة والاختبارات. انتشر عندما تختبر نفسك بالساعات والأيام والأسابيع والشهور. عندما تكتسب إتقانًا للمادة، استمر في التباعد بين الاختبارات القصيرة.

3- اختبر نفسك في مواضيع مختلفة في كل جلسة دراسة. على سبيل المثال، إذا كنت تدرس لإجراء اختبار في علم الأحياء، فلا تدرس الفصول بالترتيب فقط. اخلط أسئلة من فصول مختلفة أثناء المذاكرة. سيؤدي التداخل، أو الموضوعات البديلة، إلى تحسين قدرتك على تذكر المعلومات وتطبيقها في المستقبل.

4- اسأل نفسك أسئلة أثناء القراءة. يمكن أن تشمل “لماذا؟” أسئلة. لماذا يحدث هذا؟ لماذا يكون لهذا معنى؟ أو لماذا هذا لا معنى له؟ سيساعدك السؤال عن السبب في معالجة المعلومات التي تقرأها وتطبيقها في المواقف المستقبلية. يمكن أن تساعدك الأسئلة أيضًا في معالجة المعلومات التي قرأتها للتو وإضفاء معنى عليها. على سبيل المثال، يمكنك أن تسأل نفسك، “ما هي الحقائق الجديدة التي تعلمتها للتو؟” بعد قراءة فقرة. “كيف ترتبط هذه الحقائق الجديدة بالحقائق التي أعرفها بالفعل؟” “ما هي الموضوعات الرئيسية لما قرأته؟” “لماذا هذه المواضيع مهمة؟” “ما هي الأسئلة الأخرى التي لدي؟”

مقالات ذات صلة: