أخبار متفرقة

حرائق يناير غير العادية شمال كاليفورنيا، الطقس الجاف والدافئ يسبب حرائق الغابات للمرة الـ 2 خلال أشهر!

حرائق يناير غير العادية شمال كاليفورنيا، الطقس الجاف والدافئ يسبب حرائق الغابات للمرة الـ 2 خلال أشهر!

كويتيون في أمريكا – متابعات صحفية

في شمال كاليفورنيا تعمل أطقم الإطفاء على جبهات متعددة لاحتواء ما لا يقل عن خمسة حرائق نشطة داخل منطقة في مقاطعة سانتا كروز شمال الولاية.

ما قصة حرائق يناير في كاليفورنيا؟

يذكر بأن حرائق ولاية كاليفورنيا تتكرر كل عام، وكانت حرائق يناير غير العادية في شمال الولاية بمقاطعة سانتا كروز، بعد أشهر من حرائق اكتوبر 2020، حيث قال مسؤولو الإطفاء في الولاية إن الرياح العاتية والنباتات الجافة والطقس الدافئ غير المعتاد قد أججوا حرائق يناير في غابات شمال كاليفورنيا يوم الثلاثاء حيث أجبر مئات السكان على الإخلاء.

وكانت فرق الإطفاء تعمل على جبهات متعددة لاحتواء ما لا يقل عن خمسة حرائق نشطة اشتعلت في مقاطعة سانتا كروز. تم إخلاء العديد من الأحياء المجاورة وواجه رجال الإطفاء صعوبة في الوصول إليها بسبب ظروف الأشجار الخطرة من الحريق السابق، وفقاً لمسؤولي الإطفاء بالولاية.

حرائق يناير غير العادية شمال كاليفورنيا، الطقس الجاف والدافئ يسبب حرائق الغابات للمرة الـ 2 خلال أشهر!

قبل حرائق يناير حدثت حرائق في أكتوبر، وقبلها في أغسطس بعد وابل من ضربات البرق حسب خدمة الطقس في سان فرانسيسكو NBC Bay Area، والتي أفادت أن حرائق منفصلة اندمجت في مجموعة من الحرائق التي تسببت بتفحم أكثر من 135 ميلاً مربعاً عبر مقاطعتي سان ماتيو وسانتا كروز. مات شخص واحد فقط خلال الحريق.

وقال مسؤولو الإطفاء في سانتا كروز في بيان نُشر على فيسبوك: لقد استجبنا للعديد من الحرائق خلال الليل، لكن تم احتواء معظمها والسيطرة عليها. وهي الأولوية القصوى لدينا.

وقالت إدارة الغابات والحماية من الحرائق بكاليفورنيا، إن رجال الإطفاء استجابوا لما لا يقل عن 10 حرائق صغيرة للنباتات خلال الـ 12 ساعة الماضية. حيث تسببت الرياح العاتية في تدمير خطوط الكهرباء والأشجار وغيرها من الحطام في منطقة لم تشهد أمطاراً قليلة أو كانت منعدمة الأمطار هذا الشتاء قبيل حرائق يناير.

أغرب القوانين الأمريكية بين الفكاهة والحزم

حيث أبلغت سانتا كروز عن عشرات الحرائق على الأقل في مقاطعتي سانتا كروز وسان ماتيو خلال الـ 24 ساعة الماضية. ولم يحدد المسؤولون سبب اندلاع حرائق يناير يوم الثلاثاء.

وقال إسحاق سانشيز، رئيس كتيبة كال فاير: هذه هي الحقيقة التي كنا نعيشها وهي حقيقة نمر بها منذ سنوات قليلة حتى الآن. لقد لاحظنا أن عام الحريق يمتد إلى الشتاء أكثر مما كان عليه من قبل ويبدأ في فصل الربيع أكثر من أي وقت مضى وهذا هو الوضع الذي نعيش فيه الآن.

تاريخياً، يمتد موسم ذروة الحرائق من يوليو إلى أكتوبر، لكن تغير المناخ وسوء إدارة الغابات ساهموا في حرائق أكثر سخونة وفتكاً وقد تستمر لفترة أطول في العام.

المصدر:

إن بي سي نيوز

السابق
ساعات ترامب الأخيرة: منح الرأفة لـ 143 شخصاً خلال الساعات الأخيرة من رئاسته!
التالي
مقتل سائق دراجة نارية بعد أن قاد أكثر من 500 سائق دراجاتهم بتهور في سان فرانسيسكو!

اترك تعليقاً