العلاج في أمريكا

جهاز علاج الصرع: تعرف على جهاز علاج الصرع الأمريكي

جهاز علاج الصرع

سنتعرف اليوم على جهاز علاج الصرع فمع ازدياد التقدم العلمي حول العالم، والبحث المستمر في الولايات المتحدة الأمريكية للنجاح في علاج كل الأمراض، فقد توصل علماء وأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية لنوعية من الجراحات الدقيقة لعلاج نوبات الصرع، وذلك عن طريق وضع جهاز محفز للأعصاب والذي يمثل جهاز علاج للصرع، واعتبرت جميع مؤسسات الصحة العالمية جهاز علاج الصرع الأمريكي بداية تقنية حديثة لعلاج كل أمراض الأعصاب على مستوى العالم.

اقرأ: زراعات الأسنان في أمريكا

تعريف مرض الصرع

جهاز علاج الصرع

الصرع: هو تخلخل في نقل إشارات المخ الكهربائية بين الدماغ والجسد مما يسبب تلك الحركة اللاإرادية –وهذا ما يهدف جهاز علاج الصرع الأمريكي لعلاجه- وعلى الرغم من أن التصور الشعبي لمرض الصرع أنه مرض يسبب فقدان الوعي ونوبات من الحركات الجسدية التي لا يستطيع الجسد التحكم بها، إلا إن مرض الصرع بتصوره العلمي الأدق، له العديد من الأشكال والأعراض التي يظهر بها.

حيث أنه في بعض الحالات قد تسبب لهم التشنجات الحادة، وفي الحالات الأخرى قد تسبب بعض التصرفات الغريبة والمختلفة، كالتحديق في الفضاء، وفي بعض الحالات الأخرى الحركة المفرطة الزائدة عن الحد الطبيعي.

نقدم لك: الأدوية في أمريكا

تطور دراسة علاج مرض الصرع

من خلال تطور دراسة علاج مرض الصرع عن طريق العلماء والأطباء الأمريكيين، تأكد الأطباء من أن سبب حدوث مرض الصرع هو حدوث اضطرابات دماغية نتيجة خلل في العصب العاشر مما يسبب خلل في النشاط الدماغي الذي يؤدي إلى مرض الصرع.

ماهو جهاز علاج الصرع الأمريكي؟

جهاز علاج الصرع الأمريكي هو جهاز قام بتطويره علماء أمريكيين في جامعة كاليفورنيا تحت مسمى “واند”، وهو جهاز فعال ودقيق يتم تثبيته في العصب العاشر مما يعمل على رصد التيار الكهربائي المناسب ليقوم المخ بمواظبة أعماله بانتظام تام، مما يساعد على علاج مرض الصرع وبعض حالات الشلل، كذلك وجود قدرة للجهاز على تسجيل النشاط الكهربائي ل128 نقطة في المخ مما يضمن التنظيم الجيد  للنشاط الكهربائي.

هل لجهاز علاج الصرع الأمريكي أدوار أخرى؟

نعم فإن الجهاز له القدرة على تنظيم ضربات القلب، علاج بعض حالات ضعف الإبصار نتيجة تلف أعصاب الإبصار، كذلك القدرة على علاج بعض حالات الشلل الرعاش.

 

هل العلاج عن طريق هذا الجهاز مكلف؟

نعم، فطريقة زراعة الجهاز مازالت دقيقة ولا يقوم بها أي جراح ، فإنها تحتاج تركيب معين، ولكن بمجرد تداولها فسيقل ثمنها كتقنيات علاج حديثة كثيرة وتصبح متوفرة للمواطن الطبيعي مثل عمليات زراعة الأسنان، وتصحيح الإبصار وغيرها.

اقرأ: الأدوية المسكنة

كيف يتم تركيب جهاز علاج الصرع الأمريكي؟

يتم تركيبه في العصب العاشر عن طريق جراحة زراعة دقيقة جدًا لا تتم إلا عن طريق جراح متخصص للغاية بعد تدريب طويل على تركيب الجهاز، وذلك لمتابعة نشاط الجهاز وقدرته على تحفيز وتنظيم التيار الكهربائي داخل المخ.

جهاز علاج الصرع

هل تقوم أي دولة أخرى بتركيب جهاز علاج الصرع الأمريكي؟

تحاول العديد من الدول توفير جهاز علاج الصرع الأمريكي وإجراء تلك العملية الجراحية الصعبة، ونجحت بعض الدول في القيام بها مثل (إنجلترا وفرنسا) و في الدول العربية كانت (الإمارات العربية المتحدة) أول دولة عربية تقوم بزراعة الجهاز بعملية جراحية ناجحة، ولكن كل تلك الدول لم يكن نجاحها بنفس درجة كفاءة الولايات المتحدة الأمريكية والتي صممت الجهاز بالفعل.

ماهي مخاطر زراعة جهاز علاج الصرع الأمريكي؟

قد تتواجد بعض المخاطر وبعض الأثار الجانبية بعد عملية زراعة جهاز علاج العصب الأمريكي وهي:

  • الشعور بالألم في موضع زراعة الجهاز
  • صعوبة البلع
  • شلل الأحبال الصوتية مؤقتًا

 

السابق
النجوم العرب في هوليوود: تعرف على أبرز النجوم العرب الذين اشتهروا في هوليوود.
التالي
التعداد السكاني الأمريكي: كل ما تود معرفته حول التعداد السكاني في أمريكا

اترك تعليقاً