التصنيفات
مقالات متنوعة

بوستات مضحكة عن البنات |

يقوم العديد من الأشخاص سواء من البنات أو الشباب بكتابة منشورات على الفيس بوك للحصول على الإعجاب والتعليقات والمتابعات، حيث انتشرت بوستات مضحكة عن البنات، والتي يقوم الكثير من الأشخاص بمشاركتها على صفحاتهم على الفيسبوك، حتى يحصلون على المزيد من الاهتمام على مواقع التواصل بين أصدقائها.

منشورات مضحكة عن البنات

-ذهبت فتاة شقراء البشرة إلى الطبيب وأذنيها حمراء، وعندما سألها الطبيب عن السبب قالت: كنت اكوي قميص وسمعت الهاتف يرن، وبدلاً من أن أرفع هاتف إلى أذني لكي أجيب، رفعت المكواة فاحترقت أذني.
قال الطبيب: وماذا عن الأذن الأخرى؟
قالت: الأحمق اتصل بي مرة أخرى.

-زوجتين يحكيان عن أزواجهن الذين يتصفون بالنسيان المتكرر، قالت الزوجة الأولى أن زوجي ينسى بشكل كبير لدرجة أنه لو جاء من العمل يسألني أنا كنت فين ولو ركبنا السيارة يقول: وين إحنا رايحين ..قالت الثانية أنتِ أرحم مني أنا لما يأتي زوجي من العمل وأفتح له الباب يقول لي ..أنا شفتك قبل كدا فين؟

-يوجد أربع بنات وحدة سودانية والثانية هندية والثالثة مصرية والرابعة خليجية.. اجتمعوا الثلاثة وقتلوا الهندية ..بعد تحري البوليس كشفوهم وحولوهم إلي المحكمة وحكموا على السودانية أن تمشيط شعرها لمده سنة، وحكموا على المصرية أن تمنع الكلام لمدة سنة …القاضي قفل مخه ما عرف شو يحكم علي الخليجية بعد لحظة من التفكير حكم عليها إنهم يربطوا يديها ويتركوا التليفون يرن.

-تجمعت النساء من كل دول العالم، وقاموا بالاتفاق على أن لا يقومن بعمل أي شيء في البيت، سواء خدمة الزوج أو الأولاد أو الطبيخ أو الترتيب أو الغسيل أو غيرها من الأعمال، ذهبوا ورجعوا في الاجتماع الثاني بدأت كل زوجة في الحكي عن رد فعل زوجها، بدأت الفرنسية، وقالت أنها أخبرت زوجها، ولكنه في اليوم الأول لم تر منه رد فعل وكذلك في اليوم الثاني والثالث ولكن في اليوم الرابع وجدته يقوم بالطبخ وتحضير الغذاء،

أما الأمريكية قالت إن زوجها في اليوم الأول لم تر منه رد فعل ولا في الثاني وفي الثالث ذهب للسوبر ماركت واشتري كل احتياجات البيت، والإيطالية، لم تر أي رد فعل من زوجها في اليوم الأول ولا الثاني وفي الثالث بدأ زوجها التنظيف وغسل الملابس، وقالت الزوجة العربية، أنها عندها أخبرت زوجها، فإنها في اليوم الأول لم ترى شئ كذلك في اليوم الثاني أما في الثالث رأيت لكمة في عينها اليسرى.

نكت مضحكة عن البنات

-عجوز دخلت فصل محو الأمية، كتبت المعلمة على السبورة علامة يساوى ( = )، ثم سألت المعلمة العجوز ما هذه العلامة؟ فقالت العجوز: هذي (11) ولكن نايمة.

-واحدة ست راحت تخطب لأبنها، سألتها العروس “هل ابنك يدخن”؟ قالت العجوز: ” والله لا أظن لكن يمكن لما يكون سكران يدخن”.

-لو مريت على مجموعة من البنات وفجأة ضحكوا، بصلهم تلاقيهم كلهم يضحكن إلا بنت واحدة بريئة وطيبة وما بتضحك، هي دي اللي خلتهم يضحكوا عليك.

-فيروس الجمرة الخبيثة أصاب بنت، وطلع منها؟ لأنه لقاها أخبث منه.

-شاب معجب ببنت قلها أنتِ الإنسانة الوحيدة اللي فهماني من غير ما اشرح ، قالت له: إزاي يعني؟

-بنت غبيه اشترت زجاجة زيت وراجعة البيت، شافت على الأرض قشرة موزة واقعة، وخافت أنها تتزحلق فيها ويقع الزيت، فراحت حطت زجاجة الزيت على الأرض وكملت مشي وتزحلقت على قشرة الموزة ورجعت أخذت الزيت ومشت.

– واحدة بتقول لواحد: ايه ده انت شبه شخص كان في حياتي!
قلها: نفس الشكل؟
قالته: ﻻ نفس الوساخة.

-بنت ضاعت منها شنطتها راحت بلغت الشرطة قالوا لها ما تشيلي هم، روحي البيت و احنا ها نطلع لك الشنطة من تحت الارض.
وهي رايحة البيت شافت بالشارع عمال بيحفروا في الأرض قالت لهم: شدّوا حيلكم يا شباب هي الشنطة لونها بني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *