الحياة في أمريكا

تعرف على تاريخ المسلمون في أمريكا

المسلمون في أمريكا

تاريخ المسلمون في أمريكا يبدأ مع وصولهم لأول مرة إلى القارة في أوائل القرن السادس عشر، إذ كانت الغالبية العظمى من المسلمين في ذلك الوقت عبيدًا وليسوا مواطنين. ويختلف الباحثون حول عدد العبيد المسلمين الذين تم جلبهم إلى الأمريكتين، تتراوح التقديرات من 40.000 (في الولايات المتحدة فقط) إلى 3 ملايين عبر أمريكا الشمالية والجنوبية ومنطقة البحر الكاريبي.

معظمُ العبيد الذين حاولوا الحفاظ على الممارسات الدينية الإسلامية بعد وصولهم إلى أمريكا تمّ تحويلهم قسرًا إلى المسيحية، على الرغم من أن العديد منهم حاولوا الحفاظ على هويتهم وتقاليدهم الإسلامية بمجرد قدومهم إلى أمريكا، فقد احتاجوا إلى التكيف مع بيئتهم وتشكيل مجتمعات جديدة، وقد أدى هذا في النهاية إلى تحول أعداد كبيرة منهم إلى المسيحية، في منتصف القرن السابع عشر وثِّقت هجرة المسلمين الأتراك مع مهاجرين أوروبيين آخرين، زادت الهجرة بشكل كبير من عام 1878 إلى عام 1924، وبحلول الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي بنى المسلمون في أمريكا المساجد لممارسة شعائرهم الدينية.

اقرأ أيضًا: الأميش مجتمع يرفض التطور! تعرف على أغرب المجتمعات الأمريكية

المساجد والمراكز الإسلامية في أمريكا

تم إنشاء أقدم المساجد في الولايات المتحدة من قبل مسلمين معظمُهم مهاجرون من سوريا ولبنان حين كانت تحت الحكم العثماني، هاجروا إلى أمريكا بين عامي 1878 و 1924، العديد من هذه المساجد ما تزال قائمة ومزدهرة حتى مع تزايد الإسلاموفوبيا في الغرب، خاصة في الولايات المتحدة

مسجد الصادق

المسلمون في أمريكا

يُعتقد أن مسجد الصادق في شيكاغو هو أقدم مسجد في الولايات المتحدة، يدير المسجد الجماعة الإسلامية الأحمدية، وهي أقدم جالية مسلمة مستمرة في أمريكا، كان المفتي محمد صادق من أوائل المبشرين المسلمين الذين تم إرسالهم لنشر الإسلام في أمريكا، أنشأ المقر الوطني للحركة وأول مسجد في البلاد في أوائل عشرينيات القرن الماضي.

تكاليف المعيشة في أمريكا .. تعرف على تكلفة الحياة في الولايات المتحدة الأمريكية

المركز الإسلامي بواشنطن 

المسلمون في أمريكا

افتتح المركز الإسلامي بواشنطن العاصمة رسميًا في عام 1957، وهو أول مسجد جماعي كبير تم تشييده في أمريكا، صممه المهندس المعماري الإيطالي ماريو روسي، الذي صمم مبانٍ مماثلة في القاهرة والإسكندرية بمصر في الأربعينيات من القرن الماضي، لذلك جاء المبنى بأسلوب “مملوكي” مستوحى من مباني مصر المملوكية في القرن الخامس عشر، يقع المبنى في حي إمباسي رو بواشنطن.

المركز الإسلامي بشيكاغو

المسلمون في أمريكا

واحد من أكبر المساجد ويعتبر المنظمة الأم للعديد من الجماعات والمساجد الأمريكية الإسلامية الأخرى، نما مركز الجالية المسلمة في العقود القليلة الماضية وهو يدير الآن مسجدين إضافيين ومدرستين ومركزين تعليميين، يقدم لمركز العديد من البرامج المختلفة للمسلمين وغير المسلمين في منطقة شيكاغو لاند بما في ذلك التوعية وبرامج الفحص الصحي والاستشارات.

المركز الإسلامي في ديربورن

المسلمون في أمريكا

المركز الإسلامي في ديربون هو مسجد يقع في مدينة ديربورن بولاية ميشيغان، على الرغم من أن المؤسسة تعود إلى عام 1963، فإن المسجِد افتُتح في عام 2005، وهو أكبر مسجد في أمريكا الشمالية وأقدم مسجد شيعي في الولايات المتحدة، نظرًا لوجود عدد كبير من السكان العرب الشيعة، غالبًا ما يُطلق على ديربورن “قلب الشيعة” في الولايات المتحدة.

المسلمون في أمريكا في الوقت الحاضر

الإسلام في أمريكا هو الديانة الثالثة بعد المسيحية واليهودية، والمسلمون في أمريكا يقدّرون في الوقت الحاضر بنحو 3-4 ملايين نسمة، يشكلون حوالي 1.1٪ من إجمالي تعداد السكان، مقسمين إلى ثلاث مجموعات فرعية وهم السنة (65٪) والشيعة (11٪) والمسلمون من الطوائف الأخرى (24٪)، وسرعان ما يُتوقع أن يصبح الإسلام في أمريكا ثاني أكبر ديانة بعد المسيحية متقدمًا علي اليهودية بحلول عام 2040، وبحلول عام 2050 من المتوقع أن يصل المسلمون في أمريكا إلى 8.1 مليون، أو 2.1٪ من إجمالي سكان البلاد، أي ما يقرب من ضعف تعدادهم اليوم. 
اقرأ أيضًا: إذا أوقفتك الشرطة في أمريكا ما الذي يتعين عليك فعله؟

شارك المقال مع أصدقائك!
السابق
تعرّف على باراك أوباما أول رئيس من أصل أفريقي في تاريخ أمريكا
التالي
قائمة بأشهر المسارح الأمريكية لهواة الفنون المسرحية

اترك تعليقاً