أخبار متفرقة

يتخذ الديمقراطيون الأمريكيون الخطوة الأولى لمساعدة بايدن لـ كوفيد-19

يتخذ الديمقراطيون الأمريكيون الخطوة الأولى لمساعدة بايدن لـ كوفيد-19

كويتيون في أمريكا – وكالات صحفية

يتخذ الديمقراطيون الأمريكيون الخطوة الأولى للمضي قدماً بمفردهم في مساعدة بايدن لـ كوفيد-19، واشنطن (رويترز) – اتخذ الديمقراطيون في الكونجرس الأمريكي يوم الثلاثاء الخطوات الأولى نحو دفع خطة المساعدة التي اقترحها الرئيس جو بايدن بقيمة 1,9 تريليون دولار لمواجهة فيروس كورونا بدون دعم جمهوري. حيث صوت مجلس الشيوخ على أسس حزبية، مع تفوق الديمقراطيين على الجمهوريين 50-49، لفتح نقاش حول قرار ميزانية 2021 المالية مع تعليمات إنفاق مساعدات فيروس كورونا. يؤدي استخدام هذه الاستراتيجية إلى فتح أداة تشريعية يحتاجها الديمقراطيون لسن حزمة بايدن في مواجهة معارضة الجمهوريين.

الديمقراطيون وبايدن!!!

استخدم الجمهوريون الحيلة عندما سيطروا على الكونجرس في عام 2017 لتمرير قانون إصلاح ضريبي شامل دون دعم الديمقراطيين. حيث تراجع الجمهوريون عن الرئيس الديمقراطي، الذي جاءه مساعدات لـ كوفيد-19 بحدود 4 تريليونات دولار في العام الماضي. في وقت لاحق يوم الثلاثاء، تبع مجلس النواب مجلس الشيوخ لبدء النقاش حول قرار الميزانية، حيث صوت 216-210، مع عدم انضمام أي جمهوريين إلى الدعم. ومن المتوقع أن تستمر المناقشات خلال الأسبوع. بمجرد تمرير قرار الميزانية، سيظل على الديمقراطيين كتابة مشروع قانون منفصل ومفصل للإغاثة من كوفيد-19، مما يعني أنه قد يكون من بداية إلى منتصف مارس قبل الإدلاء بأصواتهم النهائية على مشروع قانون ليقوم بايدن بالتوقيع عليه ليصبح قانوناً.

يتخذ الديمقراطيون الأمريكيون الخطوة الأولى لمساعدة بايدن لـ كوفيد-19

يسعى بايدن ورفاقه الديمقراطيون إلى جولة جديدة من المدفوعات المباشرة للأفراد الأمريكيين للمساعدة في تحفيز الاقتصاد الذي دمرته عمليات الإغلاق للحد من انتشار فيروس كورونا، ويريدون توفير المزيد من الأموال لبرامج تتراوح من اللقاحات إلى إعانات البطالة الإضافية. وإذا تم اتباع مثل هذا التشريع دون دعم جمهوري، فيجب على الديمقراطيين توخي الحذر في صياغة مشروع قانون للإغاثة بطريقة لا تنفر أعضائهم. حيث قال زعيم الأغلبية من الأعضاء في مجلس الشيوخ تشاك شومر للصحفيين في اجتماع على مأدبة غداء عبر الإنترنت يوم الثلاثاء: إن بايدن أبلغ أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين أنه مستعد لإجراء بعض التعديلات على اقتراحه لكن الاقتراح الجمهوري المضاد لم يكن كافياً.

المصدر:

وكالة رويترز

مقالات قد تعجبك:

سؤال وجواب كويتيون في أمريكا