التصنيفات
مقالات متنوعة

أفضل الفنون التي تشتهر بها اليمن

 اليمن  بلد عربي يقع في منطقة جنوب غرب شبه الجزيرة العربية في المنطقة الغربية من قارة آسيا ، تصل مساحة اليمن إلى 555,000 كيلو متر مربع ويصل عدد المقيمين بها إلى 26,687,000 نسمة وتشارك اليمن في الحدود الشمالية المملكة العربية السعودية ومن الناحية الشرقية سلطنة عمان ، كما أنها تحتوي على ساحل غربي يطل على بحر العرب وساحل غربي آخر يطل على البحر الأحمر ، ويعتبر البعض أن دولة اليمن تنتمي إلى الحضارات القديمة لكن لم يتم تحديد بداية تلك الحضارة الخاصة بها ، وعرف العلماء أن اليمن صاحبة حضارة عريقة من خلال النقوش السومرية التي يرجع تاريخها إلى 2500 قبل الميلاد ، واشتهرت مملكة سبأ وذلك بسبب ذكرها في القرآن الكريم مع سيدنا داود ، كذلك تعتبر كل من مملكة حضرموت ومعين وقتبان وحمير من أهم ممالك دولة اليمن في الحضارات القديمة .

تحتوي بلاد اليمن على العديد من الفنون المختلفة عبر العصور والحضارات التي مرت بها ، وتتنوع تلك الفنون بين الفنون الاستعراضية كالرقص بأنواعه المختلفة وتصميم الملابس الخاصة بهم وكذلك الزينة ، كل تلك الأمور كانت مظهر من مظاهر الفنون اليمنية عبر العصور المختلفة ، حيث أن تلك الفنون تعتبر ضمن القومية اليمنية ، واختلف العديد في تسمية اليمن بهذا الاسم وأرجع البعض هذا الاسم إلى القرن الثالث الميلادي ، حيث ذكرت بلفظ يمنت أو يمنة في تراث مملكة حمير ، وقال البعض أن هذا الاسم يرجع إلى أن اسم ملكة سبأ كانت اسمها تيمن .

الفنون التي تشتهر بها اليمن

تحتوي اليمن على العديد من الفنون المختلفة التي اشتهرت بها عبر العصور المختلفة ومن تلك الفنون ما يلي  :

الرقص الشعبي

من أهم الرقصات التي تشتهر بها دولة اليمن هي رقصة البرع ، وتعني تلك الكلمة البراعة والتميز ويعتبر ذلك النوع من الرقصات من أكثر الأنواع شهرة وانتشارا في جميع أرجاء دولة اليمن وبسبب تلك الشهرة الواسعة لتلك الرقصة تنوعت طرق أدائها حسب كل قبيلة .

حيث أن هناك الرقصة التهامية والرقصة الهمدانية والحارثية واليافعية والمأربية ، ويعد الاختلاف بين رقصة كل قبيلة نوعية الموسيقى المستخدمة في أدائها وكذلك سرعة الطريقة التي يتم الرقص بها لرقصة البرع ، وتختص تلك الرقصة بطائفة القبائل حيث أنها تعني الترابط والتعاون ضد أي تحديات موجهة لهم ويظهر ذلك جليا عند وضع أكتافهم جنبا إلى جنب في أثناء أداء تلك الرقصة ، وغالبا ما يتم استخدام الأسلحة كالخناجر وغيرها أثناء الرقص برقصة البرع ، ولا تأخذ رقصة البرع نفس الشهرة في مدن الحضر مثل المناطق القبلية في كل من مدينة حضرموت وعدن ، حيث تشتهر كل من رقصة الشبواني والشرح والزفين في مناطق جنوب البلاد ، وبسبب شهرة رقصة زفين انتشرت في بلاد أخرى مثل ماليزيا  .[1]

الملابس والزينة

كأي بلد أخرى هناك تفاوت في القبائل والمجتمعات اليمنية ، يؤثر ذلك التفاوت على انتقاء واختيار قطع الملابس والزينة المختلفة حسب كل طبقة مجتمعية معينة ، ويفضل أصحاب القبائل اليمنية ارتداء العمامة بطريقة تميزهم عن القبائل الأخرى ، وغالبا ما تكون الخناجر قطعة هامة من اللباس اليماني فهم يميلون إلى اقتناء الخناجر التي يتم صناعتها خصيصا من قرون وحيد القرن أو العاج .

كذلك يعتني أهل اليمن بالخنجر من خلال ترصيعه بالعقيق اليماني ، ومما يشتهر به أيضا أهل اليمن هي الطريقة التي يهندمون بها العمائم الخاصة بهم ، حيث أنها تختلف من قبيلة إلى أخرى ، كانت اليمن ضمن الدول التي تطرقت إلى التطلع إلى عالم الموضة والأزياء بشكل مبكر ، وذلك لأن اليمن من أهم الدول البارعة في صناعة النسيج بأنواعه المختلفة واشتهروا بذلك منذ العصور القديمة ، وبسبب براعة أهل اليمن في صناعة المنسوجات المختلفة كانوا يقومون بكساء الكعبة .

كذلك تطرق أهل اليمن إلى صناعة الحلي بشتى أنواعه ، لاستخدامه في الزينة ويعتبر العقيق اليماني من أفضل أنواع العقيق واشهرها .

الموسيقى والادب

من أهم ما يميز دولة عن أخرى الأدب والموسيقى بشكل عام ، حيث أنهما يعكسان ثقافة البلاد بشكل كبير ، وبسبب تميز الموسيقى والشعر اليمني عملت منظمة اليونسكو على وضعه ضمن التراث الثقافي اللامادي الإنساني الذي يجب العناية به بشكل كبير خوفا من فقده .

وتدور معظم الأغاني اليمنية حول حالات الحب والغزل ولا يلتزم أهل اليمن في الغناء بقواعد اللغة العربية الفصحى بشكل كبير ، عرف الأدب والشعر اليماني منذ العصور القديمة ، يقدر أهل اليمن الشعر بشكل كبير وذلك لما يستدعيه الشعر من فخر القبائل بعضها البعض بالشعراء الذين ينتمون لتلك القبائل خاصة أن الطابع القبلي لأهل اليمن كان من الأسباب المهمة للاعتناء بالشعر والمفاخرة به ، ومن أشهر شعراء اليمن في العصر الحديث الشاعر عبدالله البردوني وعبدالله عبدالوهاب .

ومن أهم أنواع الشعر اليمني شعر الزامل أو الإنشاد ، يتم استخدام هذا النوع من الشعر في الحروب والمعارك كنوع من الحماس لأبناء الشعب اليمني ، ويعمل أيضا على ترهيب الأعداء ، كما عمل أهل اليمن عبر العصور على التطوير من ذلك النوع من الشعر ولم يجعلوه مختص فقط بالحروب والمعارك ، حيث أنهم استخدموا الزامل في العديد من أغراض الشعر المختلفة مثل الهجاء والرثاء والفخر ، لذا يعتبر الزامل من أهم أنواع الشعر التراثي والفني لأهل اليمن .

السينما في اليمن

لم تتطرق اليمن إلى السينما مبكرا حيث تم إنتاج أول فيلم يمني في عام 2015 ، حيث تناول هذا الفيلم لعرض قضية هامة من القضايا اليمنية ، إلا وهي التفرقة بين طبقات المجتمع بعضهم البعض من خلال وقوع شاب يقطن صنعاء في حب فتاة عادية لا تنتمي إلى أنساب معروفة وشهيرة ، حرص القائمين على الفيلم على اختيار اللهجة التي يتحدث بها أهل صنعاء ، وذلك ليكون الفيلم أكثر واقعية ، وبسبب تميز هذا الفيلم نال جائزة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي ، وذلك لاختياره ضمن أفضل فيلم عربي ، ويعتبر هذا الفيلم من الأفلام الأولى التي يتم حصولها على ذلك النوع من الجوائز ، وكان ذلك الفيلم بمثابة البوابة التي سهلت على المهتمين بالفن اليماني بالعمل على إنتاج الفيلم المتعددة .

اهم الاطعمة اليمنية

لكل دولة بعض من أنواع الأطعمة التي تعتبر من ضمن التراث لتلك الدول ومن الأطعمة اليمنية الشهيرة وجبة المندي اليمني ، وكذلك كل من المظبي والمسمن والمسمن والشفوت والسلتة والجملة والفحسة والهريس والعصيد وكل من المدفون والوزف ، تلك هي أهم الأطعمة الشهيرة بدولة اليمن ، منها ما يشتهر تناوله في القبائل ومنها ما يشتهر في المدن اليمنية ، ومن أهم الأطعمة المحلاة لأهل اليمن اللخم وبنت الصحن والخمير والمطفاية والزربيان ، وكذلك بعض المشروبات اليمنية الشهيرة التي تعتبر القهوة من أهمها ، وكذلك الشاهي العدني وكل من الحقين والقشر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *